الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الولايات المتحدة تشكل قوة خاصة لمكافحة التطرف الإلكتروني

تم نشره في الأحد 10 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 واشنطن - عززت الولايات المتحدة الجمعة حملتها لمكافحة دعاية داعش من خلال تشكيل خلية ضد التطرف الجهادي ومحاولة اقناع عمالقة الانترنت بتليين اجراءاتها لتشفير البيانات.

وهذه الاجراءات دليل على الفشل النسبي للسلطات الاميركية امام خصم يجيد استخدام شبكات التواصل الاجتماعي للتجنيد ولتوسيع نفوذه. وشكل قيام رجل اعلن ولاءه لداعش باطلاق النار على شرطي في فيلادلفيا (شرق) الجمعة تم توقيفه دليلا على تزايد عدد طالبي الجهاد في الولايات المتحدة.

وصرح نيد برايس المتحدث باسم مجلس الامن القومي ان «الاعتداءات الرهيبة التي وقعت في باريس وسان برناردينو (كاليفورنيا) هذا الشتاء سلطت الضوء على ضرورة تحرك الولايات المتحدة لحرمان المتطرفين العنيفين مثل المنضوين في داعش من ارضية خصبة للتجنيد». واضاف المتحدث ان هذه الخلية ستعمل على «تضافر وتنسيق الجهود» التي تقوم بها على الاراضي الاميركية وزارتا الامن الداخلي والعدل.

ويتعرض الرئيس الاميركي باراك اوباما لانتقادات شديدة حول استراتيجيته العسكرية والدبلوماسية والداخلية ضد داعش وذلك في اطار التوتر الذي يحيط بالانتخابات التمهيدية للسباق الرئاسي في تشرين الثاني.

وياخذ عليه خصومه الجمهوريون خصوصا امتناعه عن استخدام تعبير «الاسلام المتطرف» ويتهمونه بالتفاؤل المفرط وذلك رغم حملات مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) في 50 ولاية اميركية ضد اشخاص يشتبه بانهم يحاولون الانتقال سرا الى التطرف عبر الانترنت.

لهذا السبب ركز كبار المسؤولين في البلاد الجمعة على سيليكون فالي حيث عقد لقاء مع عمالقة الانترنت في العالم. واكد ممثلو آبل وفيسبوك وغوغل وتويتر لوكالة فرانس برس مشاركتهم في الاجتماع الذي عقد في مدينة سان جوزيه ويهدف لاعطاء رد حول تشفير البيانات الذي تشكو منه الوكالات الاميركية المكلفة مكافحة الارهاب.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل