الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صرخة أبناء قطاع غزة لن تذهب سدى

جمال العلوي

الأحد 10 كانون الثاني / يناير 2016.
عدد المقالات: 898

واضح أن أبناء قطاع غزة في الاردن سيكون عليهم مواجهة معاناة جديدة جراء الاجتهادات الحكومية المستمرة بحثا عن مداخيل متعددة، حتى لو كانت على حساب غلابى الوطن .

هذه الشريحة من أبناء غزة المقيمين في البلاد من عشرات السنين، وسط اجواء من المعاناة والتهميش في المعاملات الرسمية التي تدخل في قطاعات الصحة والتعليم، ودون أي حقوق تذكر، سيكون قدرهم الدخول في معاناة لها أول وليس لها آخر .

المعاناة الجديدة والتي تدخل من باب تغيير التعليمات الحكومية الخاصة بالتعامل معهم، حيث نصت تعليمات صدرت مع نهاية الشهر الماضي على ضرورة حصولهم على تراخيص خاصة بالعمل وفق رسوم سنوية متكررة، لم يكن أمام هذه الشريحة من أبناء قطاع غزة من حملة الجوازات المؤقتة سوى انتظار أعباء لم تكن في حسابهم مع العام الجديد على طريقة بشرى خير تسهم في تضييق الخناق عليهم عبر فرض رسوم سنوية قد تصل الى 300دينار أو اكثر؛ ما يجعلهم تحت وطأة اكلاف  متعددة في زمن صعب، هم بغنى عنها خاصة الفئة المتوسطة الدخل منهم أو الفقيرة التي لا نملك الا أن ندافع عنها، في وجه مشروع لا مبرر له.

كنا نظن أن السياسات الرسمية قد تفكر في توفير بعض التسهيلات الانسانية لهم التي قد تساعدهم على مواجهة أعباء الحياة، الا أن ذهنية الجباية التي تبحث عن بنود لتحصيل مزيد من الرسوم  خرجت علينا بأفكار جديدة ظالمة، تدفع هذه الشريحة الى مناشدة جلالة الملك للتدخل ورفع الظلم عنهم.

أصوات كثيرة انطلقت تنشد رفع الظلم عنهم، عبر صفحات التواصل الاجتماعي وأصوات أكثر وصلتني شخصيا تطالب برفع الصوت عاليا، في وجه مظلمتهم الجديدة، نضم صوتنا الى أصوات هذه الفئة، مطالبين بإعادة النظر في هذه التوجهات لنصرة أبناء قطاع غزة هاشم المقيمين في الاردن بكنف الهاشميين منذ عشرات السنين، ودوما كان نصيبهم الرعاية والاستجابة الى صرخاتهم.

صرخة أبناء قطاع غزة ستجد آذانا صاغية، تسمع لها وتلتفت الى همومهم وشكواهم، وتسعفهم في الوقت المناسب،وكلنا أمل بان تكون هذه الاستجابة سريعة وفي الوقت المناسب.



Alawy766@yahoo.com



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش