الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدوري المحلي الاوروبي : «حرب النجوم» بين برشلونة وريال مدريد .. عنوان الموسم الجديد في اسبانيا

تم نشره في السبت 29 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
الدوري المحلي الاوروبي : «حرب النجوم» بين برشلونة وريال مدريد .. عنوان الموسم الجديد في اسبانيا

 

 
نيقوسيا - (ا ف ب)

تتجه الانظار هذا الاسبوع الى بطولات انكلترا وايطاليا وفرنسا لكرة القدم حيث المواجهات الساخنة ابرزها مانشستر يونايتد مع ارسنال ، وميلان مع انتر ميلان ، وروما مع يوفنتوس ، ومرسيليا مع بوردو.

الدوري الانكليزي

سيكون ملعب "اولدترافورد" اليوم السبت مسرحا للمواجهة الساخنة بين العدوين اللدودين مانشستر يونايتد حامل اللقب وارسنال ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الانكليزي.

وتحفل مباريات الفريقين دائما بالاثارة والندية وان كانت قلت في الاعوام الاخيرة بسبب غياب النادي اللندني عن منصات التتويج في مختلف المسابقات المحلية ، بيد ان المواجهة الاخيرة بين الناديين الموسم الماضي في الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا عندما فاز الشياطين الحمر 1 - صفر ذهابا في اولدترافورد و3 - 1 ايابا في لندن ستعطي نكهة خاصة الى مباراة اليوم خصوصا ان الفريق اللندني سيسعى الى رد الاعتبار علما بانه في افضل حال هذا الموسم من خلال فوزيه المتتاليين والساحقين في الدوري المحلي على حساب مضيفه ايفرتون 6 - 1 وضيفه بورتسموث 4 - 1 ، ومثلهما في مسابقة دوري ابطال اوروبا على حساب سلتيك الاسكتلندي 2 - صفر في غلاسكو و3 - 1 في لندن.

وكثرت الانباء قبل بداية الموسم الجديد مفادها ان الفريق اللندني سيكون عاجزا على مقارعة الكبار في انكلترا بعدما تخلى عن نجميه المهاجم الدولي التوغولي ايمانويل اديبايور والمدافع الدولي العاجي حبيب كولو توريه الى مانشستر سيتي ، بيد ان ارسنال ومدربه الفرنسي ارسين فينغر تحديدا اثبتا بأن النجوم الواعدة التي تزخر بها صفوف الفريق بامكانها سد الفراغ وتأكيد سياسة المدرب الفرنسي في التعاقد والاعتماد على اللاعبين الشباب ومن ثم صناعة النجوم.

وقال فينغر الساعي الى اعادة ارسنال الى سكة الالقاب للمرة الاولى منذ عام 2005 "لدي ثقة كبيرة في اللاعبين الشباب لانهم يملكون مؤهلات فنية وبدنية في المستوى فضلا عن طموحهم الكبير في التألق وقيادة الفريق الى احراز الالقاب" ، مضيفا "انا واثق بقدرتنا على تقديم موسم جيد وأتمنى أن نفاجىء الجميع".

ويحوم الشك حول مشاركة قائد ارسنال وصانع العابه الدولي الاسباني فرانسيسك فابريغاس بسبب الاصابة في فخذه.

في المقابل ، يسعى مانشستر يونايتد ومدربه السير اليكس فيرغوسون الى ايقاف الانطلاقة القوية لارسنال ومواصلة صحوته بعد هزيمته المفاجئة امام بيرنلي الصاعد حديثا الى دوري الاضواء.

ويدخل الشياطين الحمر المباراة بمعنويات عالية بعد الفوز الساحق على ويغان 5 - صفر في المرحلة الثالثة ، وهم يعولون على المهاجم الدولي واين روني الذي استلم دفة الهجوم بعد انتقال الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو الى ريال مدريد.

واكد روني انه يأمل في بلوغ حاجز 25 هدفا في الموسم الحالي ، وقال "بالتأكيد هدفي تسجيل 25 هدفا وأتمنى أن احققه" ، مضيفا "قلت دائما بأنه يتعين علي تسجيل المزيد من الاهداف واتمنى ان افعل ذلك هذا الموسم. لقد نلت ما اسعى اليه وهو اللعب في وسط الملعب وانا سعيد بذلك".ويخوض مانشستر يونايتد المباراة في غياب قطب دفاعه الدولي ريو فرديناند الغائب عن الملاعب منذ اصابته في مباراة الدرع الخيرية امام تشلسي مطلع الشهر الحالي.

ويخوض تشلسي ثالث الموسم الماضي اختبارا صعبا على ارضه امام بيرنلي العائد الى دوري الاضواء وصاحب المفاجآت في بداية الموسم.ويمني تشلسي ومدربه الجديد الايطالي كارلو انشيلوتي النفس بتحقيق الفوز الرابع على التوالي ومواصلة الانطلاقة القوية في الموسم الجديد ، بيد ان رغبته قد تصطدم بطموح بيرنلي الذي حقق انتصارين متتاليين ومدويين على كل من مانشستر يونايتد وايفرتون بنتيجة واحدة 1 - صفر.

من جهته ، يسعى توتنهام الى تحقيق الفوز الرابع على التوالي عندما يستضيف برمنغهام.

في المقابل ، يأمل ليفربول وصيف بطل الموسم الماضي الى استعادة توازنه بعد سقوطه على ارضه امام استون فيلا 1 - 3 الاحد الماضي.

ومني ليفربول بخسارتين حتى الان بعد الاولى امام توتنهام 1 - 2 في افتتاح الموسم ، ويدرك مدربه الاسباني رافائيل بينيتيز ان اي تعثر في المراحل المقبلة قد يهدد مستقبله مع النادي كما سيضعف حظوظه في المنافسة على اللقب الذي كان قاب قوسين او ادنى من نيله الموسم الماضي.

الدوري الايطالي

تتجه الانظار اليوم السبت الى ملعب "سان سيرو" في ضواحي ميلان حيث يقام الدربي الساخن بين ميلان وغريمه التقليدي انتر ميلان حامل اللقب في الاعوام الاربعة الاخيرة ضمن المرحلة الثانية من الدوري الايطالي.

وتكتسي مباريات الفريقين اهمية كبيرة وبالتالي لن تخرج مواجهتهما اليوم عن هذا الاطار حيث يسعى انتر ميلان الى استعادة توازنه بعد تعثره امام ضيفه باري العائد حديثا الى دوري الاضواء 1 - 1 في المرحلة الاولى ، فيما يرغب ميلان في تحقيق الفوز الثاني على التوالي بعد الاول على مضيفه سيينا 2 - 1.

ويملك انتر ميلان حظوظا كبيرة للخروج فائزا خصوصا وانه لم يغير جلده كثيرا هذا الصيف باستثناء تخليه عن مهاجمه وهدافه الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الى برشلونة ، بيد انه في المقابل عزز صفوفه وفي مختلف الخطوط بلاعبين من الطراز الرفيع خصوصا الهجوم من خلال تعاقده مع المهاجمين الكاميروني صامويل ايتو من برشلونة والارجنتيني دييغو ميليتو ولاعب الوسط البرازيلي تياغو موتا من جنوى والمدافع البرازيلي لوسيو من بايرن ميونيخ الالماني واخيرا لاعب الوسط الدولي الهولندي ويسلي سنايدر من ريال مدريد الاسباني.

في المقابل ، تخلى ميلان عن صانع العابه ونجمه الدولي البرازيلي ريكاردو كاكا الى ريال مدريد ، وبات امله معقودا على مواطني الاخير رونالدينيو الذي قدم لمحات جميلة في لقاء سيينا واستعاد شئيا من بريقه ايام برشلونة ، والكسندر باتو صاحب الهدفين في مرمى سيينا ، لقيادة الفريق الى سكة الالقاب محليا.

وتشهد المرحلة الثانية ، قمة ساخنة على الملعب الاولمبي في روما بين اصحاب الارض ويوفنتوس العائد بقوة الى الواجهة من خلال عروضه الجيدة في المباريات الاعدادية للموسم الجديد.

ويأمل روما في استغلال عاملي الارض والجمهور لتعويض خسارته امام مضيفه جنوى 2 - 3 في المرحلة الاولى وهو يعول على قائده فرانشيسكو توتي لالحاق الخسارة الاولى بفريق السيدة العجوز الذي كان حقق فوزا بشق النفس على ضيفه كييفو 1 - صفر. بيد ان يوفنتوس يملك في صفوفه لاعبين بامكانهم قلب نتيجة المباراة في اي لحظة خصوصا صانع الالعاب البرازيلي دييغو ريباس القادم من فيردر بريمن الالماني والبرازيلي اماوري وفيتشنزو ياكوينتا والمخضرم اليساندرو دل بييرو.

الدوري الاسباني

تعود عجلة الدوري الاسباني لكرة القدم الى الدوران اعتبارا من اليوم وسيكون العنوان العريض لموسم 2009 - 2010 متمثلا بسؤال واحد هو هل سينجح برشلونة بمحافظته على الغالبية العظمى من النجوم الذين قادوه الى الثلاثية الموسم الماضي ، في البقاء على عرشه في مواجهة "ثورة" الانتقالات التي شهدها صيف ريال مدريد ؟.

ما هو مؤكد ان الموسم الجديد من "لا ليغا" سيكون "حرب النجوم" بكل ما للكلمة من معنى لان الرئيس الجديد - القديم لريال مدريد فلورنتينو بيريز انفق 250 مليون يورو خلال هذا الصيف من اجل التعاقد مع ثلاثة من افضل نجوم العالم على الاطلاق وهم البرتغالي كريستيانو رونالدو 94( مليون يورو من مانشستر يونايتد الانكليزي) والبرازيلي كاكا (5ر68 مليون يورو من ميلان الايطالي) والفرنسي كريم بنزيمة 35( مليون يورو من ليون) ، اضافة الى تشابي الونسو 30( مليون يورو من ليفربول الانكليزي).

ويدخل ريال مدريد الى الموسم الجديد بطاقم فني جديد ايضا اذ سيشرف عليه التشيلي مانويل بيليغريني الذي حاول ان لا يكتفي بتعزيز الناحية الهجومية للفريق الملكي ، بل دعمه دفاعيا بتعاقده مع راؤول البيول 15( مليون يورو من فالنسيا) والفارو اربيلوا (4 ملايين يورو من ليفربول) وايستيبان غرانيرو (4 ملايين يورو من خيتافي).

وفي المقابل اضطر بيريز الى التخلي عن بعض لاعبيه مثل الهولندي كلاس يان هونتيلار الى ميلان الايطالي (مقابل 18 مليون يورو) والارجنتيني خافيير سافيولا الى بنفيكا البرتغالي (مقابل 5 ملايين يورو) والفارو نيغريدو الى اشبيلية (مقابل 15 مليون يورو) ، كما انه استغنى عن الهولندي ويسلي سنايدر الى انتر ميلان الايطالي (حوالي 15 مليون يورو) ، فيما يبدو الهولندي الاخر اريين روبن في طريقه الى بايرن ميونيخ الالماني (مقابل 25 او 30 مليون يورو).وسيستعيد النادي الملكي حقبة ال"غالاكتيكوس" التي عرفها ابان الرئاسة الاولى لبيريز من 2000 حتى 2006 عندما ضم في صفوفه حينها لاعبين من طراز الفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو الانكليزي ديفيد بيكهام والبرازيلي رونالدو.

ويتخوف جمهور النادي الملكي بأن يختبر الاخير الفشل الذي حصده بين 2003 2006و عندما اخفق في الحصول على اي لقب رغم وجود النجوم الكبار ، علما بأن بيريز نجح في قيادة النادي الى لقب الدوري المحلي مرتين ولقب مسابقة دوري ابطال اوروبا في الاعوام الثلاثة الاولى من ولايته.

وسيكون جمهور الريال متلهفا لرؤية النجوم الجدد على ارضية ملعب "سانتياغو برنابيو" عندما يقص وصيف بطل الموسم الماضي شريط افتتاح الموسم الجديد اليوم السبت في مواجهة ديبورتيفو لا كورونيا العنيد.وستشكل مباراة اليوم اختبارا اوليا لمعرفة اذا نجح المدرب بيليغيريني في تحقيق الحد الادنى من الانسجام في صفوف فريق النجوم ، كما سيكون كريستيانو رونالدو تحت المجهر اكثر من النجوم الاخرين خصوصا انه لم يقدم شيئا يذكر خلال المباريات التحضيرية واخرها امام روزنبرغ النروجي (4 - صفر) على كأس رئيس النادي السابق سانتياغو برنابيو.

واعترف بيليغريني بصعوبة مهمته خصوصا في ما يتعلق ب"ادارة" النجوم الكبار الذين انضموا الى النادي الملكي هذا الصيف.

واعتبر مدرب فياريال السابق ان "هذا الامر سيكون التحدي الاكبر في هذا المشروع. العديد من اللاعبين كانوا نجوم فرقهم ، لن تكون المهمة سهلة".

واضاف بيليغريني "انهم لاعبون دوليون لكن عليهم ان يتفهموا بانه لا يمكنهم ان يلعبوا دائما... اللاعب بطبعه اناني دائما. اللاعبون جميعهم يريدون ان يلعبوا دائما".

وواصل "هدفي ان يكونوا جميعهم ملتزمين" ، مشيرا الى انه سيسعى لتوظيف الافراد لمصلحة المجموعة.

ودافع بيليغريني عن رونالدو معتبرا ان النجم البرتغالي بحاجة الى الوقت من اجل التأقلم مع الفريق ، مضيفا "كريستيانو رونالدو بحاجة الى القليل من الوقت من اجل التأقلم مع طريقة لعب فريقه الجديد. كل لاعب في الفريق يعمل بجهد من اجل ان يكون جاهزا ومن اجل ان يلعب بطريقة جيدة".

وتابع "اختبر رونالدو تغييرا في اسلوب اللعب وهو يعيش الان في بلد مختلف.يحتاج الى وقت اطول من اللاعبين الذين يعرفون الدوري الاسباني".ولم تكن الصحف الاسبانية راضية عن الاداء الذي قدمه رونالدو خصوصا في المباراة الاخيرة امام روزنبرغ ، وكان الانتقاد الابرز من صحيفة "آ ب ث" التي كتبت "انه (رونالدو) يمضي وقتا في النظر الى المدرجات اكثر من الوقت الذي يمضيه من اجل متابعة المباراة بحد ذاتها".في المقابل ، كان بنزيمة اللاعب الافضل في ريال مدريد خلال التحضيرات للموسم الجديد ، فيما قدم كاكا لمحات مميزة في المباريات القليلة التي خاضها مع فريقه الجديد.

ومن المؤكد ان كاكا سيلعب دور العقل المفكر في الفريق ليكون الخلف المثالي للفرنسي زيدان الذي ترك فراغا كبيرا في ريال مدريد منذ اعتزاله اللعب.

وتحدث بيليغريني عن كاكا قائلا "انه الورقة الرابحة. اذا كان حقق شيئا خلال مسيرته فهو انه ترك لمسة ساحرة في كل الفرق التي لعب معها".ومن المرجح ان يعتمد بيليغريني الذي سيفتقد مدافعه البرتغالي بيبي في المباريات الاربع الاولى بسبب ايقافه الموسم الماضي لعشر مباريات ، على تشكيلة 4 - 2 - 2 - 2 ، بحيث يلعب كاكا الى جانب رونالدو ومن خلفهما تشابي الونسو والفرنسي لاسانا ديارا ، فيما يلعب بنزيمة الى جانب القائد الاسطوري راؤول غونزاليز في خط المقدمة.

وفي المعسكر الكاتالوني ، يعول مدرب برشلونة على الثبات في تشكيلته من اجل تكرار انجاز الموسم الماضي عندما قاد الفريق الى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري ابطال اوروبا ، وهو امر لم يحققه اي فريق اسباني في السابق.

ولم يدخل غوارديولا اي تعديل كبير على تشكيلة الفريق سوى تعاقده مع النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش من انتر ميلان الايطالي ، مقابل تخليه للاخير عن الهداف الكاميروني صامويل ايتو اضافة الى دفعه 49 مليون يورو لبطل ايطاليا.

وسيشكل ابراهيموفيتش الذي انهى الموسم الماضي في صدارة ترتيب هدافي الدوري الايطالي برصيد 23 هدفا ، قوة ضاربة في خط المقدمة الى جانب الارجنتيني الرائع ليونيل ميسي والفرنسي تييري هنري ، ومن خلفهم ثنائي خط الوسط المميز تشافي هرنانديز واندريس انييستا.وافتتح برشلونة موسمه المحلي بطريقة جيدة اذ توج بلقب كأس السوبر على حساب اتلتيك بلباو بالفوز عليه 2 - 1 ذهابا و3 - صفر ايابا.

وسيستهل برشلونة حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الاثنين المقبل على ملعبه "كامب نو" امام سبورتينغ خيخون ، بسبب ارتباطه بمباراة كأس السوبر الاوروبية التي جمعته مساء امس على ملعب "لويس الثاني" في موناكو مع شاختار دانييتسك الاوكراني بطل مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي ، والتي انتهت في ساعة متأخرة.

ويأمل النادي الكاتالوني ان لا يتكرر سيناريو الموسم الماضي عندما سقط في مباراته الاولى امام نومانسيا (صفر - 1).

وستشهد المرحلة الافتتاحية مباراة من العيار الثقيل على ملعب "ميستايا" بين فالنسيا الذي اخفق في التأهل الى دوري الابطال ، واشبيلية ثالث الموسم الماضي.ونجح فالنسيا في المحافظة على نجميه دافيد فيا ودافيد سيلفا رغم معاناته المالية ، ما يعني انه لا يزال يملك الاسلحة التي ستمكنه من تعويض ما فاته الموسم الماضي وذلك رغم خسارته جهود البيول والمهاجم المخضرم فرناندو موريانتيس (مرسيليا الفرنسي) والبرازيلي ايدو (كورنثيانز البرازيلي).

اما اشبيلية فحافظ على ترسانته الهجومية المكونة من المالي فريديريك كانوتيه والبرازيلي لويس فابيانو الذي كان في طريقه الى ميلان قبل ان تتعثر المفاوضات بين الناديين ، كما اضاف اليهما المهاجم الواعد الفارو نيغريدو من ريال مدريد.

ووقع نيغريدو 23( عاما) عقدا مع النادي الاندلسي لمدة خمسة اعوام مع بند يسمح لريال مدريد بشرائه مجددا بعد عامين اذا ما اراد ذلك.وسيشهد الموسم الجديد وجود فرق خيريز وسرقسطة وتينيريفي في دوري الاضواء ، وهي حلت بدلا من بيتيس ونومانسيا وريكرياتيفو هويلفا وذلك بعد ان احتل هذا الثلاثي المراكز الثلاثة الاخيرة في الدرجة الاولى في نهاية الموسم.

وسيلعب خيريز في دوري الاضواء للمرة الاولى خلال 62 عاما ، علما بان الفريق الاندلسي الذي اسس عام 1947 ، اما تينيريفي فسيسجل عودته بين الكبار للمرة الاولى بعد غياب ستة مواسم ، فيما عاد سرقسطة بعد موسم واحد فقط في الثانية.

الدوري الفرنسي

يلتقي مرسيليا الوصيف مع بوردو البطل على ملعب فيلودروم في مرسيليا في قمة المرحلة الرابعة من الدوري الفرنسي.

وتشكل المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين وخصوصا مرسيليا الساعي الى تعويض فشله الموسم الماضي في احراز لقب الدوري للمرة الاولى منذ عام 1992 ، بيد ان مهمة اصحاب الارض الذين كانوا فازوا 1 - صفر ايابا الموسم الماضي على الملعب ذاته ، لن تكون سهلة امام بوردو الذي كشر عن انيابه مبكرا هذا الموسم من خلال تحقيق 3 انتصارات متتالية جعلته يتصدر بمفرده الترتيب العام مؤكدا انه لن يتنازل عن عرشه بسهولة.

في المقابل ، حقق مرسيليا فوزين وتعادل حيث يحتل المركز الثاني بفارق نقطتين خلف بوردو وبالتالي فهو يمني النفس بالفوز على الاخير وانتزاع الصدارة منه.

والمباراة مواجهة بين نجمي منتخب فرنسا الفائز بكأس العالم 1998 ، لوران بلان مدرب بوردو وديدييه ديشان مدرب مرسيليا.

ولن تكون مهمة ليون الثاني بفارق الاهداف امام مرسيليا ، سهلة عندما يستضيف نانسي الخامس برصيد 6 نقاط.



Date : 29-08-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل