الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الامير علي يرعى العرض الختامي.. اليوم: الوحدات والحسين في سباق التحصن بدرع اتحاد الكرة

تم نشره في الخميس 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 03:00 مـساءً
الامير علي يرعى العرض الختامي.. اليوم: الوحدات والحسين في سباق التحصن بدرع اتحاد الكرة

 

 
عمان - محمود الفضلي: يحظى نهائي درع اتحاد كرة القدم اليوم برعاية سمو الامير علي بن الحسين رئيس الاتحاد حيث يتسابق »فارسا العرض الاخير« الوحدات والحسين للتحصن بلقب استهلالية الموسم الكروي للضغط فوق مساحات قادم البطولات عندما يلتقيان الساعة السادسة مساء على ستاد عمان.
وما بين سعي الحسين للدفاع عن لقب النسخة السابقة في الموسم المنصرم وآمال الوحدات في اثبات علو كعب النشء الذي شكل الخطوط العريضة للتشكيل في البطولة، ثمة صراع قوي سيشهده اللقاء وفق الفرصة الواحدة خلافا للأدوار السابقة التي اوجدت مسالك للتعويض عندما لعبت ذهابا وايابا.

قوى متكافئة
كان المؤشر الفني المتصاعد من مرحلة لأخرى ومن لقاء لآخر القاسم المشترك لتوليفتي الفريقين في البطولة حيث الانسجام والتناغم للاسماء الجديدة هنا وهناك والتي وجدت فرصا للظهور المبكر وفقا للتعليمات التي نصت على عدم مشاركة لاعبي المنتخب الوطني وصولا لاداء ناضج مع بعض الوضوح الاكبر في معسكر الوحدات ذلك ان سلة لاعبين احتجبوا عن الاخير والتحقوا بصفوف المنتخب في حين غاب عن الحسين لاعبان فقط، للأمر نفسه.
نقول ان حداثة الاسماء كانت اكثر وضوحا في الوحدات بيد ان ذلك لا يعني تفوقا واضحا للاعبيه في ميزان القوى، حيث عمليات التجديد في الحسين السمة الابرز في الفريق مؤخرا.
وعليه فإن ثمة تكافؤا قد يخرج المواجهة بسيناريو قوي جزل الحوار، ففي الوقت الذي يعيش فيه الوحدات حالة مثالية في الاعداد عقب اللقاءين اللذين خاضهما في بطولة دبي الدولية كرست نضوج اداء لاعبيه منذ اللقاءين الاخيرة في الدورين الاول والثاني من البطولة، كان الحسين ايضا يبلغ ذات الجاهزية عندما خاض تجربته الأولى بدوري ابطال العرب عندما التقى الاهلي القطري مرتين.
عموما الخطوط العريضة لماهية الفكر الخططي واضحة حيث يعول المدير الفني للوحدات محمد عمر على زيادة تواجد لاعبيه في منطقة العمليات لتفعيل البناء الهجومي حيث يشكل اشرف شتات عمق خط الوسط بسقوطه خلف رأفت علي وعيسى السباح وسفيان عبدالله، دون ان يلتزم هذا الثلاثي بجهة اكثارا من التقاطعات وتبديلا للمراكز بحثا عن اشغال فاعل لرأسي الحربة عبدالله الديسي وخلدون فهد.
يبدو للوهلة ان ثمة التزاما دفاعيا يمارسه الوحدات وبقيادة خبيرة من متوسط الخط الخلفي هيثم سمرين وباسناد من السيراليوني دابوندي دون تقدم للظهيرين باسم فتحي ونائل عيد، لكن سرعان ما يمارس فتحي وعيد جنار فتح الاطراف بتقدم مقنن، اذا ما تعذر كشف مرمى الخصم من العمق.
نظريا لن تجد هناك اختلافا في ادوار وأساليب لعب الحسين، اذ يقود الخبير عبدالله الشياب العاب الفريق بفعالية من عمق منطقة الوسط باقتراب من احمد حتامله والعراقي ماهر حبيب يبقي حيوية هذا الثلاثي على خطورة المهاجمين العثامنة والعلاونة، في حين يتولى ابو حبلة والهزايمة والعراقي الآخر مازن عبدالستار احكام اغلاق المناطق الخلفية وفق رقابة صارمة على رأسي حربة الخصم، اما ادوار محمد بلص والخطيب فتتشابه مع ما يقدمه فتحي وذيب في الوحدات حيث الاسناد عبر الاطراف والارتداد الدفاعي السريع.

عمر: اللقب يعنينا لعدة اسباب
أكد المدير الفني لكرة الوحدات محمد عمر ان البطولة اقيمت لتكون تنشيطية واستهلالية للموسم الكروي وفرصة طيبة لتحضير لاعبين صغار السن. منوها الى ان فريقه كان من أكثر الفرق استفادة منها حيث التصاعد التدريجي في مؤشر الاداء الفني الذي تزايد من تراكم خبرات اللاعبين صغار السن.
واضاف عمر خلال حديثه لـ »الدستور«: ومع اننا اردناها تنشيطية الا ان اللقب هدفنا عبر اكثر من محور، فنحن نسعى لمصالحة الجماهير ثم تتويج جهود النشء بلقب هو الاول لهم في ظهورهم الاول مع الفريق.
ولم يخف عمر بحثه شخصيا عن اول نجاحاته مع الفريق.
وعن اللقاء تحديدا قال عمر:
صحيح ان المواجهة هي الاولى للفريق مع الحسين منذ ان توليت مهام الاشراف على كرة الوحدات بيد انني كنت قد شاهدت اشرطة فيديو لبعض مبارياته »اي الحسين« فهو فريق جيد ويضم عناصر ممتازة، وقد وضعت التكتيك المناسب للقاء.
قاسم: تكرار الانجاز يعزز ثقة النجوم الجدد
بدوره شدد مدرب الحسين اسامه قاسم على اهمية نيل اللقب وتكرار انجاز الموسم المنصرم لما لذلك من تعزيز ثقة النجوم الجدد »صغار السن« الذين انضموا للفريق مؤخرا الامر الذي ينعكس ايجابا على المستوى والاداء في الاستحقاقات القادمة اهمها الدوري الذي سينطلق بعد ايام.
ووصف قاسم نفسه بالقارىء الجيد لفكر المدرب محمد عمر ولنظام اللعب الذي ينفذه اللاعبون، مشيرا الى ان ثمة مفاتيح فاعلة يعول عليها الفريق مؤكدا انه يعرفها جيدا حيث سيصار الى تقييد ومراقبة تلك المفاتيح املا بالفوز ونيل اللقب.
البطولة نموذج مصغر لمستقبل الكرة
مما لا شك فيه ان البطولة اثبتت نجاعتها وفائدتها خلافا لما كان متوقعا سيما وان غياب لاعبي المنتخب الوطني اثر سلبا على الحضور الجماهيري بيد ان جديد الاسماء التي قدمتها الاندية سعيا لتعويض غياب العناصر الاساسية، اطلقت عقبها العنان للاعبين صغار في السن اثبتوا موجوديه فاعلة بل ان بعضهم حجز له مكانا في التشكيل الاساسي حتى وان عاد لاعبو المنتخب.
وعليه فقد باتت البطولة نموذجا مصغرا لمستقبل الكرة الاردنية ذلك ان من بين هؤلاء من سيحملون راية المنتخب الوطني في قادم الاستحقاقات التي تبعد عنا حاليا اكثر من اربع سنوات، واذا ما وجدنا ان هذا الجيل ذو مستوى راق قبل عمليات الصقل وبخبرات متواضعة فإن في ذلك استبشارا لخير قادم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش