الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كواليس حكومية ونيابية تسبق التصويت على الموازنة غدا

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - الدستور - مصطفى الريالات

تعرضت سياسات الحكومة الاقتصادية والمالية في اليوم الثاني من مناقشات الموازنة وموازنات الوحدات الحكومية الى «نقد نيابي» اتسم الى حد ما بالهدوء في وقت اشاد نواب بالسياسات الحكومية.

وشهدت اجواء النواب، استمرار «الكولسات» والاتصالات النيابية – النيابية من جهة، والحكومية - النيابية من جهة اخرى استعدادا للتصويت للموازنة يوم غد الخميس على ابعد تقدير.

فعلى المستوى النيابي قدم 80 نائبا في مذكرة تبناها النائب محمود الخرابشة طلبا من رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة ان يكون التصويت الكترونيا على مشروع قانون الموازنة وموازنات الوحدات الحكومية المستقله استنادا الى المادة 88 وفقراتها من النظام الداخلي، فيما يلتقي رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اليوم في مكتبه تحت القبة مع نواب كتلة الاصلاح.

وتركزت الانتقادات للحكومة في الخطاب النيابي، على السياسات الحكومية التي تتعلق بالاصلاح الاقتصادي، لا سيما المديونية وعجز الموازنة ورفع الاسعار واعباء اللجوء السوري، فيما اشار نواب الى ايجابيات في مشروع الموازنة اهمها الاستمرار بنهج الاصلاح الاقتصادي سعيا نحو الاستقرار المالي وتوفير الاحتياط العام من النقد الاجنبي وتقليص النفقات الجارية رغم التضخم المستمر في الجهاز الحكومي.

وثمن النواب جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في تحسين مستوى معيشة المواطنين وتحسين ظروف حياتهم، وما يقوم به جلالته لجلب الاستثمار والمشاريع التنموية والاقتصادية من مختلف انحاء العالم، موجهين التحية والتقدير لجلالة الملك ومواقفه الثابتة وجولاته في انحاء الدنيا، موضحا مواقف الاردن المعتدلة وبيئتة الاستثمارية الامنة ومدافعا عن القضية الفلسطينية والقدس ويقف بكل امكاناته في وجه محاولات العدو الصهيوني لتهويد القدس.



 وطالب النواب بدعم القوات المسلحة التي تصد العاديات عن الوطن ورفع رواتب الاجهزة الامنية للعاملين والمتقاعدين، مؤكدين ان قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية درع الوطن تستحق كل الدعم في مختلف مكوناتها البشرية ومعداتها العسكرية حتى تتمكن من القيام بالواجبات الموكله لها باقتدار والتصدي لموضوع الارهاب وحفظ امننا الداخلي والخارجي.

 كما طالب النواب بعدم اعتماد الحكومة في ايراداتها على جيوب المواطنين وفرض مزيد من الضرائب بمسميات مختلفة، مؤكدين ان اللجوء الى «جيوب الناس ليس خيارا سليما ولا منطقا سليما.»

واشار نواب الى افتقار الموازنة لحلول تعالج قضايا ارتفاع الاسعار والبطالة والمديونية والعجز، اضافة الى الضرائب التي تثقل كاهل الفقير والفساد مشيرين الى العجز في ايجاد البرامج الواقعية لمواجهة التحديات وفي مقدمتها الفقر والبطالة والدين العام.

وتطرقت كلمات نواب الى قضايا سياسية تتعلق بالأوضاع في المنطقة، واهمية مكافحة الارهاب والتطرف، فضلا عن الاوضاع الاقتصادية وبرنامج الاصلاح المالي الذي اتخذت الحكومة من اجله قرارات صعبة وحملت المواطن من اجل ذلك عبئا ضريبيا كبيرا.

ولم تخل المطالب الخدمية والمناطقية من كلمات غالبية النواب الذين طالبوا بتوزيع مكتسبات التنمية في المحافظات بشكل عادل وتوفير فرص العمل للشباب والحد من اتساع رقعة جيوب الفقر.

وطالبوا الحكومة بتوضيح كيفية تعاملها مع فكرة الصندوق الاستثماري، وسبب عدم تخصيص شيء لهذا الصندوق في الموازنة تحت بند النفقات الطارئة والاطار الزمني لإنجاز النافذة الالكترونية في هيئة الاستثمار.

وتضمنت كلمات المتحدثين التركيز على جملة من القضايا في مقدمتها مكافحة الفساد وضروره وضع سياسات اقتصادية واستراتيجية وبرامج فعالة تقلل من الفقر والبطالة كالتزام على الحكومة، وانشاء مشروعات حيوية والبحث عن موارد جديدة غير الموارد الضريبية من خلال استثمار موارد البلاد وازالة التشوه في بند التقاعد المدني، وضمان عدم ارتفاع العجز المقدر كما حدث في العام السابق، إضافة الى مبررات اعتماد نسبة متفائلة للنمو كفرضية للموازنة.

واكدوا اهمية الاصلاح الضريبي يستند الى المبادئ الدستورية (ضريبة تصاعدية)، وزيادة مساهمة قطاعات المصارف والتأمين والاتصالات في ضريبة الدخل لما تحققه من ارباح كبيرة، اضافة الى إخضاع ارباح المتاجرة بالأراضي والأسهم للضريبة.

وتساءل نواب لماذا لم تقم الحكومة بسياسة تحفيزية تحفز القطاع الخاص ضمن حزمة من الإجراءات التي تسهم في إغناء روح المبادرة التي كان يستوجب اتباعها لتحويل التحديات التي فرضتها الظروف الإقليمية إلى فرص حقيقية تسهم بايجاد مناخات تشجع على الاستثمار.

وطالبو بوضع حد لارتفاع الاسعار وايجاد اطر جديدة لتفعيل قطاع الاسكان ووضع استراتيجية واضحة لقطاع النقل، وتعميم منطقة اربد الاستثمارية في تكنولوجيا المعلومات، واتاحة المجال امام كل الشرائح من الاستفادة من مشاريع الطاقة الاستراتيجية بعيدا عن الاحتكار بين شركات التوليد والتوزيع.

ودعا النواب الى معالجة التهرب الضريبي ووضع استراتيجية لمعالجة البطالة، وكذك مواجهة آفة المخدرات، والتصدي للمنظمات الدولية التي دخلت باسم التطوير والديموقراطية ورعاية الاسر واقترح نواب قانونا للزيادة الضريبية لتدني الثقة في الحكومات، بحيث تذهب الزيادات الى صندوق خاص مستقل ينفق منه فقط على التنمية الاقتصادية الاجتماعية وفي مجالات محددة بما يسهم في التشغيل ورفع الانتاجية والخدمات التابعة لها مثل رياض الاطفال للنساء العاملات ومعاهد التدريب والتأهيل وسواها.

وثمن النواب دعم المملكة العربية السعودية للأردن مقدرين دعم الاشقاء في الخليج العربي للمملكة.

ودعا النواب الى التركيز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المحافظات من خلال صندوق الدعم الخليجي، بما يؤدي الى الحد من الفقر وحل مشكلة البطالة في المحافظات.

وتحدث في مناقشات اليوم الثاني في الجلسة الصباحية (14) نائبا وهم « رائد حجازين وخليل عطية، حازم قشوع، عبدالهادي المجالي، محمود مهيدات، خير ابو صعيليك، محمد الشرمان، حمدية الحمايدة، مازن الضلاعين، رائد الكوز، مصطفى ياغي، سمير العرابي وكريم العوضات، يوسف ابو هويدي، سامح المجالي، جميل النمري وجمال قموة».

وفي الجلسة المسائية تحدث (13) نائبا وهم « عساف الشوبكي، خلود الخطاطبة، مصطفى الرواشدة، خالد البكار، وصفي الزيود، محمد الحجايا، احمد هميسات، حابس الشبيب، محمد الحاج، ريم ابو دلبوح، رولى الحروب، عبدالهادي المحارمة، وشاهة العمارين.



مقترح نيابي لتعديل المادة «12» من قانون العمل



] عمان - الدستور

اقترح 16 نائبا تعديل المادة 12 فقرة ج بند 1 من قانون العمل الاردني لسنة 1996 وتعديلاته بما يستثني حملة الجوازات المؤقتة وابناء قطاع غزة من استيفاء رسوم مقابل تصاريح العمل.

وطالب المقترح الذي تبناه النائب خليل عطية السير بالاقتراح الذي ارفق به الاسباب الموجبة للتعديل حسب احكام المادة 77 من النظام الداخلي لمجلس النواب الذي يجيز لعشرة او اكثر من اعضاء المجلس اقتراح القوانين.



لقطات



- رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة اكد ان مهلة التسجيل للحديث في المناقشات انتهت مساء امس.

- رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور واظب على حضور الجلسة الصباحية للمناقشات فيما تاخر عن حضور الجلسة المسائية.

- لاول مرة يطلب رئيس الوزراء الحديث تحت القبة ردا على كلمة نائب..حدث هذا في جلسة الامس الصباحية.

- عدد من الوزراء حضروا جانبا من مجريات جلسات المناقشات وسجلوا ملاحظات وردت في كلمات النواب المتحدثين.

- النائب رائد حجازين اول المتحدثين في اليوم الثاني من جلسات مناقشات الموازنة حيث القى كلمة باسمه وباسم النائب خليل عطية.

- كلمة كتلة الاصلاح النيابية القاها النائب حازم قشوع.

- النائب محمود مهيدات اعلن موافقته على الموازنة.

- عدد من النواب سلموا مطالب دوائرهم الانتخابية الخدمية الى الامانة العامة للمجلس دون ان يتم تلاوتها تحت القبة.

- النائب الاول لرئيس مجلس النواب الدكتور مصطفى العماوي تراس جانبا من جلسات المناقشات في اليوم الثاني.

- عدد من اعضاء مجلس الاعيان تابعوا مجريات جلسات اليوم الثاني لمناقشات الموازنة.

- النائب سمير العرابي القى كلمته في المناقشات من مقعده في المجلس.

- حذر النائب عبد الهادي المجالي في جلسة النواب المخصصة لمناقشة مشروع الموازنة لعام 2016 من الأزمات السياسية والأمن في الأردن، بسبب «خلل اقتصادي ينفذ آليا» ويقود إلى «الأزمات الاقتصادية».

- طالب النائب مصطفى ياغي بالعودة الى تعليمات فك الارتباط لسنة 1989 والنظر في جميع التظلمات المقدمة والتي تتجاوز في مجموعها 3 آلاف حالة.

- اعلن النائب جميل النمري رفضه للموازنة تعبيرا عن معارضته لاستمرار سياسة تقليدية غابت عنها ارادة التغيير والاصلاح الجذري، مثمنا في الوقت نفسه الجهود الايجابية للحكومة في مجالات الطاقة المتجددة وغيرها.

- اعلن النائب عساف الشوبكي رفضه للموازنة، مجددا موقفه الحاجب للثقة عن الحكومة.كما طالب بتأجيل امتحان الفيزياء لطلبة التوجيهي، مشيرا الى مذكرة وقع عليها نواب بهذا الخصوص.

- النائب عبدالهادي المحارمة طلب شطب جملة وردت في كلمة كتلة وطن التي القاها النائب خالد البكار اشار فيها الى حائط المبكى، معربا عن رفضه لورود الجملة في كلمة الكتلة لا سيما واننا نعترف بحائط البراق وليس المبكى.

- زار النواب من كتلة المبادرة خميس عطية النائب الثاني لرئيس المجلس ويوسف القرنة وامجد ال خطاب رئيس لجنة النزاهة النيابية غرفة الصحفيين تحت القبة.

- النائب محمود الخرابشة زار امس غرفة الصحفيين تحت قبة البرلمان.

- النائب خلود الخطاطبة انتقدت عدم ادراك الحكومات لاهمية الصحف الورقية التي كانت ولا زالت منبرا يدافع عن الوطن والمواطن.

- في اليوم الثاني للمناقشات قدمت ثلاث كتل كلماتها وهي الاصلاح والقاها النائب حازم قشوع ووطن والقاها النائب خالد البكار والوسط الاسلامي والقاها النائب محمد الحاج.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل