الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخبنا الوطني ينجح في اختبار تايلند تأهبا: لمواجهة لاوس في تصفيات كأس العالم لكرة القدم

تم نشره في السبت 9 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
منتخبنا الوطني ينجح في اختبار تايلند تأهبا: لمواجهة لاوس في تصفيات كأس العالم لكرة القدم

 

 
بانكوك- محمد مطاوع- موفد اتحاد الاعلام الرياضي: حقق منتخبنا الوطني لكرة القدم فوزا مهما على نظيره التايلاندي 3/2 في اللقاء الودي الذي اقيم على ستاد »تاماساه الجامعي« في وسط بانكوك مساء امس وذلك في اطار استعداد منتخبنا للقاء منتخب لاوس يوم الاربعاء المقبل ضمن مباريات المجموعة الاسيوية الاولى المؤهلة الى الدور الثاني من تصفيات كأس العالم.
أهمية فوز منتخبنا تنبع من نجاح نجومنا في تجاوز الوضع النفسي الصعب الذي خلفته الخسارة امام ايران وبالتالي رفع وتيرة التحضير للقاء لاوس.
وتابع المباراة رئيس بعثتنا فادي زريقات وعدد من الجمهور التايلاندي الذي حضر للاطمئنان على فريقه قبل مواجهة الامارات في تصفيات كأس العالم.

ضغط تايلاندي
فوجئ منتخبنا بالروح العالية التي استهل بها المنتخب التايلاندي المباراة واندفاعه السريع تجاه منطقتنا بحثا عن التسجيل، وكاد هدفه ان يتحقق من اللمسة الاولى حيث ضربت كرة طويلة دفاعاتنا لنيل المدافع المتقدم »نيوات« وينفرد بالمرمى لكن خروج فراس الموفق وصده للكرة افسد المخطط تلاه انون برفع كرة من الميمنة دكها »نيوات« نفسه رأسية بجانب القائم.
ووضح اعتماد تايلاند على قائد الفريق الخبير »يتردساك« في طبخ العمليات من العمق ومنح لاعبيه مساحات للتحرك في الاطراف من خلال الكرات الطويلة التي اختصرت المسافة في العمق الهجومي وشكلت الخطر على مرماما حيث اندفع ارتون وجاسيدا .
واضطر منتخبنا مع هذا الوضع للتراجع في محاولة لغلق المساحات الفارغة حيث عمل حسن عبدالفتاح على اسناد تحركات قصي والتغطية مع حاتم عقل وبشار بني ياسين وتثبيت مهمات راتب العوضات في الجانب الدفاعي في الميسرة تاركا المبادرة الهجومية بيد خالد سعد الذي انضم الى حسونة الشيخ وفيصل ابراهيم بمبادراته من الميمنة وتقدم محمود شلباية وعبدالهادي المحارمة للهجوم .. ومع مرور الوقت اخذت العاب منتخبنا في التحسن لكنه عانى من شدة الرقابة الدفاعية في الوسط والخشونة الزائدة لدى لاعبي المنتخب التايلندي الذين واصلوا محاولاتهم الهجومية ويكون لهم من ارادوا من خلال ركلة ثابتة اطلقها نيويت اصطدمت بمدافعينا ليتابعها ناراساك وينفرد بفراس طالب ويسدد الكرة على يمينه في شباكنا هدفا اولا في الدقيقة 25 .
انعكس الهدف التايلندي ايجابيا على منتخبنا الذي شعر لاعبوه بالحرج .. وبدأت تحركاتهم تتحسن على البساط الاخضر ويتحول ميزان السيطرة لمنتخبنا .. فتجاوز خالد سعد اكثر من لاعب ومرر الكرة نحو شلباية الذي اطلقها قوية بجانب القائم .. قبل ان يحيك شلباية قصة هدف التعادل بمجهود مميز من الميسرة ليرفع كرة جميلة اخذها المحارمة على الطاير بيسراه التصقت بسقف المرمى التايلندي معدلا النتيجة في الدقيقة »29« .. ومع امساك منتخبنا بزمام المباراة تراجع المنتخب التايلندي الذي اعتمد على سرعته في الهجمات المرتدة .. ويتسلم »ناراساك« صاحب الهدف الاول كرة طويلة من الوسط لينفرد بمرمى فراس الذي خرج لملاقاته في الوقت المناسب ويبعد خطر هدف محقق.
ومع تواصل المد الهجومي لمنتخبنا قدم فيصل ابراهيم معزوفة كروية رائعة بانطلاقة سريعة من الميمنة ويعكس كرة طويلة غاص لها المحارمة ودكها برأسه في الشباك التايلندية بكل حرفنة ويسجل هدف منتخبنا الثاني في الدقيقة »42« وصفق الجمهور كثيرا لهذا الهدف.

تغييرات بالجملة ..وتأكيد للفوز
مع بداية الشوط الثاني كان الكابتن الجوهري يجري »6« تغييرات دفعة واحدة، حيث دخل كل من عوض راغب، مصطفى شحدة، عبدالله ابو زمع، هيثم الشبول، وعامر ذيب بدلا من المحارمة وشلباية وحسن وعامر ذيب وابو عالية .. ومع ذلك تواصل ثبات
اداء منتخبنا .. وكاد شحدة ان يعزز النتيجة مبكرا بعد ان تلقى كرة عامر ذيب الماكرة .. لكنه تباطأ في التسديد ليسيطر عليها الحارس .. وبعد (6) دقائق على بداية الشوط الثاني نفذ قائد المنتخب التايلندي وافضل لاعبيه ثيردساك كرة ثابتة قرب قوس الجزاء ليتغير مسارها بعد ارتطامها بجسد احد المدافعين فتخدع الحارس فراس وتستقر في الزاوية اليسرى فيكون هدف التعادل الذي رفع من المعنويات التايلندية ويعود منتخبنا للعب تحت الضغط فيتم الاعتماد على الهجمات المرتدة ومن احداها رفع مؤيد كرة من الميسرة نحو شحدة الذي اعادها للشبول ويطلقها قوية بجانب القائم .. ويسدد حاتم كرة ثابتة قرب مقص المرمى .. وعاد الشبول لينطلق من الميسرة ويرفع كرة نصف طائرة غير شحدة مجراها بذكاء برأسه لتخدع الحارس وتتهادى في الشباك هدف الفوز لمنتخبنا في الدقيقة (62) .. وقام الجوهري باجراء تغييرين اخيرين بادخال انس الزبون بدلا من فيصل فتراجع شحدة لمركز الظهير الايمن تاركا مكانه للزبون ثم دخل اللاعب الجديد محمد خميس بديلا عن خالد سعد الذي لعب في الشوط الثاني بمركز الظهير الايسر .. ومع مرور الوقت ارتفعت حرارة المباراة واخذ الفريقان بتبادل الهجمات .. وكانت اثمن فرصنا الكرة التي قطعها الزبون داخل منطقتنا من لاعب تايلند ثيردساك ليقطع كامل المسافة منفردا لكنه فشل في خداع الحارس الذي سيطر على الكرة وسط استغراب الجميع .. وتألق فراس فيما تبقى من الوقت بالتصدي للتسديدات البعيدة والكرات العرضية التي لجأ لها التايلنديون ويحافظ على فوزنا 3/2 مع صافرة الحكم الختامية.
زريقات : لم اتوقع هذا الاداء
رئيس بعثتنا فادي زريقات اشاد بالمجهود الكبير الذي قدمه لاعبو منتخبنا الوطني وقال في تصريح لموفود اتحاد الاعلام انه لم يتوقع هذا الاداء ولا حتى الفوز في المباراة نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها اللاعبون .. واضاف ان جميع اللاعبين منح فرصة المشاركة باستثناء المصابين بدران الشقران وعلاء مطالقة واصبحت البدائل متاحة جميعها امامه.
وقال زريقات انه يفترض ان لا تكون مباراتنا مع تايلاند اصعب من مباراتنا مع لاوس .. وكل ما اعتقده ان تحضير الجوهري هو مستمر لقطر .. فهناك لاعبون لم يقدموا كل ما لديهم ونتمنى ان يرتفع اداؤهم في المباراتين المقبلتين.
الجوهري : المباراة حققت اهدافها
وقال الكابتن محمود الجوهري ان فائدة المباراة تأتي من خلال الجدية التي لعب بها الفريقان، وبين انه اجرى 8 تغييرات للوقوف على مستوى جميع اللاعبين وتحديد التشكيلة التي سيخوض بها لقاء (لاوس) ، مضيفا ان المباراة كانت مفيدة لابعاد حالة الحزن عن الفريق .. فالمباراة بعد خسارة كبيرة مثل ايران تكون عصبية في العادة لكن الفريق قدم اداء قويا امتع الجمهور .. وبين ان اللاعبين الذين لم يشاركوا منذ فترة اخذوا فرصتهم وقدموا مستوى مطمئنا.
وبين الجوهري انه فوجىء بالبداية التايلندية القوية .. حيث توقع لاعبونا انهم سيخوضون مباراة سهلة لكن الاحداث تسارعت وارتفعت حدتها بسرعة مما ادخلهم اجواء المباراة بسرعة . واشار الى ان التغييرات كانت على شكل دفعات كبيرة لم تؤثر على مستوى الفريق وتمنى ان يوفق المنتخب في مباراة لاوس لمصالحة الجماهير والعون للبطولة.
مدرب تايلاند : فريقكم كبير
مدرب المنتخب التايلندي الالماني سكيهل قال بعد المباراة ان فريقه واجه منتخبنا قويا ومنظما، وخاض مباراة جدية لحد كبير .. واشاد بالمستوى الذي قدمه لاعبونا وبالحالة البدنية التي ظهروا عليها رغم صعوبة الطقس في بانكوك .. وقال ان الوضع الفني لمنتخبنا كان مرتفعا خلال المباراة وهو ما افاد كثيرا في وضع تصور لمستوى لاعبيه الذين يستعدون لمواجهة الامارات يوم الاربعاء المقبل علما بأن هذه المباراة هي الاولى التي يخوضها المنتخب التايلندي تحت قيادة سكيهل الذي عمل في وقت سابق مدربا للمنتخب الاولمبي المصري.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش