الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ماذا بعد الموازنة و صبر الناس

جمال العلوي

الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016.
عدد المقالات: 808

كلام كثير سيهرق في الموازنة  والابعاد الخطرة التي تمر بها ،وغياب الاهتمام بحياة الغلابى وجيوب الناس التي تعبت من طول الانتظار ، والبطون الخاوية التي تنتظر على قارعة الطريق والرياح التي ننتظرها ،من استحقاقات جديدة لصندوق النقد الدولي التي بشر بها وزير المالية .

ولا أحد يسأل الى متى يحتمل «الطفرانين « وهل هناك مواسم جديدة تنتظر الحصاد؟ وهل هناك بارقة أمل تلوح في الافق وهل يفرح من كوتهم توصيفات الاسعار ومبررات الانتظار وتقدير ظروف الوطن ،في وسط عاصفة النار التي تلتهم الجميع في المنطقة ، لا تراهنوا طويلا على صبر الناس ، ولا تتوهموا أن الفقير ، يبقى على أمل مقايضة الرغيف بمتعة الهدوء والتريث .

ابحثوا عن الجوعى في الطرقات والمخيمات والقرى وفي المدن التي ينشغل سكانها كل بقضاياه ولا يعرف أخ ماذا يحدث مع أخيه ،ولا جار مع جاره في زمن انتهى فيه الشعور مع الاخرين ،ابحثوا عن أسباب الانفعالات التي تقود الى جرائم وحوادث السير التي تتحول الى جريمة قتل دون سبب ودون تفسير لا يعرف القاتل ولا المقتول لما قتل أو قتل..! لن أدخل في صلب الموازنة ولا ارقامها ، ولا كلمات النواب على أهمية بعض ما قيل ،ولكن أدعو الى التفكير في صفحة جديدة مع المجتمع ، ورسم معالم الطريق لمصالحة تاريخية تقوم على الحوار والاستيعاب واسترداد الثقة في مؤسسات الدولة،على قاعدة المحاسبة والمساءلة والشفافية وتعزيز مفاهيم الشراكة والمشاركة .

ما زال هناك متسع من الوقت للمراجعة والمكاشفة ،والبحث عن بدائل جديدة وسيناريوهات قابلة للحل وإعادة الاعتبار لعلاقة الدولة بالمواطن ،بعيدا عن الرهانات العبثية وقدرة الناس على الصبر .

هناك حلول ،وهناك أفكار خلاقة قابلة للتطبيق وهناك رجال أزمات وهناك مبادرات تستدعي التعامل معها وهناك أحلام قابلة للتحقيق وهناك اجيال قادرة على المشاركة لكنها تنتظر فرصتها في خدمة الوطن على قاعدة المشاركة والمسؤولية ، ولا هم لهم الا مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات بعيدا عن التخندق والحسابات الضيقة .



Alawy766@yahoo.com



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل