الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتخب الوطني يجتاز مصر ويظهر في المشهد النهائي اليوم

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
المنتخب الوطني يجتاز مصر ويظهر في المشهد النهائي اليوم

 

عمان – محمد الرحاحلة

بلغ المنتخب الوطني لكرة السلة المشهد النهائي لبطولة الملك عبدالله الثاني الدولية لكرة السلة وذلك بعد فوزه على نظيره المصري بنتيجة (80-71) في المباراة التي جمعت الفريقين امس في صالة الامير حمزة بمدينة الحسين للشباب في الدور قبل النهائي.

ويواجه المنتخب الوطني الفائز من مواجهة تونس مع بيلاروسيا والتي انتهت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، وذلك في المباراة النهائية التي ستقام عند الساعة السابعة مساء يسبقها لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع والذي سيجمع المنتخب المصري مع الخاسر من مواجهة تونس وبيلارسيا عند الساعة الخامسة.

ويتطلع المنتخب الوطني الى اللقب الثالث بعد ان سبق وان توج به مرتين، حيث توج بلقب النسخة الثالثة عام (2004)، كما توج بلقب النسخة السادسة عام (2007)، فيما كان لقب النسخة الماضية من نصيب المنتخب التونسي وحل نظيره المصري وصيفا.

وغاب عن صفوف المنتخب الوطني في مباراة الامس كابتن الفريق ايمن دعيس بعد تعرضه للاصابة في الركبة، حيث ستبين التقارير الطبية اليوم ضرورة التدخل الجراحي.

الاردن (80) – مصر (71)

تعامل المنتخب الوطني بواقعية مع معطيات البداية من خلال اتباع اسلوب دفاعي منظم للحد من خطورة لاعبي المنتخب المصري سواء من خارج القوس المتمثل بتواجد عمرو الجندي ورامي حسين ومعتز عكاشة اضافة الى ثنائي الارتكاز محمد الكرداني ومحمد العدلي.

منتخبنا .. اعتمد على اسامة دغلس في صناعة الالعاب بالتناوب مع وسام الصوص وباسناد من زيد عباس الذي لم يثبت في موقع محدد بعدما تبادل هو الاخر المراكز مع خلدون ابورقية في العمق لاسناد عبدالله ابوقورة.

ودشن دغلس المباراة بثلاثية رد عليها المنتخب المصري بسلتين عبر عكاشة والجندي، الا ان ابورقية عاد ليسجل من بعيد وضاعف دغلس الفارق، الذي سرعان ما تقلص عبر ثلاثية رامي حسين.

وعاد المنتخب الوطني لينتفض عبر اختراقات دغلس وعباس الذي سجل على طريقة الدنك تفاعل معها الجمهور بحرارة سرعان ما بردت بثلاثية رامي حسين.

وأخذ السجال النقطي يدور بين الفريقين مع الدقائق الاخيرة وتميز عباس وابورقية وابوقورة في التسجيل من العمق فيما كان الصوص حاضرا بثلاثياته، الا ان المنتخب المصري لم يفسح المجال لمباعدة النتيجة عبر رامي حسين الذي سجل للمرة الثالثة من بعيد.

وعلى الرغم من التبديلات التي اجراها مدرب المنتخب باشراك انفر شوابسوقة وعلي جمال وزيد الخص بغية الابقاء على حيوية المنتخب الذي كان متقدما بفارق (7) نقاط ذللها المنتخب المصري عبر المتألق رامي حسين والبديل وائل بدر لينتهي الربع الاول بالتعادل (24-24).

انصاع لاعبو المنتخب الوطني للدفاع المحكم الذي نفذ عليهم من قبل نظرائهم الذين تمكنوا من قطع العديد من الكرات وتحويلها الى هجمات خاطفة ترجمها رامي حسين ومحمد الكرداني.

وامام عجز خماسي المنتخب المألف من دغلس وعباس والخص وانفر وجمال عن التسجيل، سرعان ما عالج مدرب المنتخب الوطني الموقف بوقت مستقطع واشرك الصوص بدلا من دغلس واخذت العاب المنتخب الوطني شكلا جديدا يرافقه الايقاع السريع وبدأ الخص وعلي جمال بترجمة الكرات القادمة اليهما من الخارج، قبل ان يعلن الصوص عن تألقه باصطياد السلة المصرية من مسافة بعيدة في مشهدين متتاليين ليتقدم المنتخب الوطني (39-35)، مما دفع مدرب المنتخب المصري للجوء الى الوقت المستقطع، الا ان المنتخب الوطني بقي محافظا على تفوقه مع استئناف اللعب وسجل البديل ابورقية من خارج القوس (42-37).

وفي حالة من التخبط تمثلت بكثرة التغيرات في صفوف المنتخب الوطني فقد الفريق الجزء الاكبر من توازنه، مما سمح للمنتخب المصري بحرمان لاعبينا من التسجيل وتذليل الفارق الى نصف سلة مع انتهاء الشوط الاول الذي جاء لمصلحة المنتخب الوطني (42-41).

بقيت الرقابة الهشة من قبل لاعبي المنتخب الوطني على نجم المباراة رامي حسين الذي سجل مع بداية الربع الثالث من خارج القوس ووضع المنتخب المصري بالمقدمة، فيما رفع رامي حسين رصيده الى (22) نقطة مسجلا نصف نقاط فريقه.

المنتخب الوطني سرعان ما تدارك الموقف وسجل دغلس وعباس باستعراض وعاد الصوص ليسجل من بعيد ليعود المنتخب الوطني للمقدمة (50-44)، الا ان ابراهيم الجمال ورامي حسين ادركا التعادل الذي تحقق مجددا بعدما عاد المنتخب للمقدمة (55-50) عبر زيد عباس وسام دغلس.

التقارب في الاداء انعكس على المؤشر النقطي الذي كان في الغالب يرجح كفة منتخبنا بفارق بسيط بفضل ثلاثية انفر شوابسوقة واجتهادات زيد عباس والخص وابوقورة في العمق وساهمت اختراقات اسامة دغلس في مباعدة الفارق (64-57) مع الثواني الاخيرة التي شهدت تسجيلا متبادلا لينتهي الربع الثالث بتقدم المنتخب الوطني بنتيجة (66-59).

بداية الربع الحاسم انتهج الفريقان اسلوبا دفاعيا ضاغطا في منتصف ملعب الاخر، مما اثر سلبا على مستوى التسجيل مع النقاط الاخيرة، الا ان حنكة دغلس والصوص وابوقورة في قيادة الهجمات وتميز عبدالله ابوقورة وعلي جمال في المتابعات الدفاعية والهجومية، وتمكن الاخير من ترجمة العديد من الكرات الاردنية في السلة المصرية وتوسيع الفارق الى (11).

ازدادت حدة الدفاع المصري على لاعبي المنتخب الوطني حول المنطقة، وبقي علي جمال المتنفس الوحيد للمنتخب بعدما كان يهرب من الرقابة في العمق وواصل التسجيل والرد على اجتهادات وائل بدر وعمرو جندي والكرداني والعدلي الذين ذللوا الفارق الى خمسة نقاط مع مرور الوقت.

ومع ارتفاع وتيرة المباراة ومحاولات مكثفة من المنتخب المصري لقلب موازين اللقاء سجل الصوص ثلاثية جاءت في موعدها ليشدد نجوم المنتخب الوطني قبضتهم على مجريات اللقاء في ثوانيه الاخيرة ويبلغوا المباراة النهائية بفوز مستحق على المنتخب المصري بنتيجة (80-71).

افضل المسجلين

افضل مسجل في صفوف المنتخب الوطني وسام الصوص برصيد (20) نقطة تلاه زيد عباس (17)، اسامة دغلس (13) علي جمال (9)، فيما كان لاعب المنتخب المصري رامي حسين افضل مسجل في المباراة برصيد (26) نقطة، فيما سجل زميله وائل بدر (12) نقطة.

التاريخ : 27-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش