الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيران تفرج عن 10 بحارة أمريكيين دخلوا مياهها الإقليمية خطأ

تم نشره في الخميس 14 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

طهران - أفرجت إيران أمس عن عشرة بحارة أمريكيين احتجزتهم الليلة قبل الماضية لتنتهي بذلك واقعة أثارت توترا قبل أيام من التنفيذ المتوقع للاتفاق النووي التاريخي بين طهران والقوى العالمية.

وقال الحرس الثوري الإيراني إنه أفرج عن البحارة بعدما تأكد من أنهم دخلوا المياه الإقليمية الإيرانية بطريق الخطأ. واعتقل البحارة على متن زورقين تابعين للبحرية الأمريكية في الخليج أمس الاول. وأضاف في بيان نقله التلفزيون الرسمي أظهرت تحقيقاتنا الفنية أن الزورقين الأمريكيين دخلا المياه الإقليمية الإيرانية دون قصد. أفرج عنهم (البحارة) في المياه الدولية بعد أن اعتذروا.

وشكر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري السلطات الإيرانية على تعاونها في إطلاق سراح البحارة وأشاد بدور الدبلوماسية في إنهاء الموقف. وقال كيري في خطاب بجامعة الدفاع الوطنية بوسعنا جميعا أن نتخيل ما كان ليحدث في موقف مماثل قبل ثلاث أو أربع سنوات.. قدرتنا على حل مثل هذا النوع من الأمور بطريقة سلمية وفعالة تمثل شهادة على الدور المحوري الذي تلعبه الدبلوماسية في الحفاظ على أمن بلدنا وسلامته وقوته.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الإفراج عن البحارة وقالت إنه لا تؤجد مؤشرات على إصابتهم بأذى أثناء احتجازهم في إيران. ولم يقل البيان الذي صيغ بحذر كيف انتهى الأمر باحتجاز إيران للزورقين اللذين كانا يحملان البحارة واكتفى بالقول إن البحرية ستحقق في الملابسات التي أدت لوجود البحارة في إيران. ونقلت سفينة أمريكية البحارة فيما بعد إلى البر فيما قاد بحارة آخرون الزورقين وتوجهوا إلى البحرين وهي الوجهة الأصلية للزورقين.

وقال الأميرال علي فدوي قائد سلاح البحر لقوات الحرس الثوري الإيراني في وقت سابق إن الزورقين دخلا المياه الإقليمية الإيرانية بسبب عطل في نظام الملاحة. وقال قائد بحرية الحرس الثوري  للتلفزيون الرسمي  إن حاملة طائرات أمريكية تصرفت بشكل مستفز وغير مهني لمدة 40 دقيقة بالقيام بمناورات في الخليج بعد أن احتجاز البحارة.

من زاوية أخرى قال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني إن من المتوقع أن تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها النهائي غدا مؤكدة أن إيران أوفت بكل التزاماتها بموجب الاتفاق النووي. ونقلت وكالة فارس للأنباء عن عراقجي قوله ستصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها النهائي  لتؤكد أن إيران أوفت بكل التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

من جهة ثانية حث الكونجرس الأمريكي بقيادة الجمهوريين وإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما المحكمة العليا الأمريكية على السماح لأسر الأمريكيين الذين قتلوا في تفجير ثكنة تابعة لمشاة البحرية الأمريكية في بيروت عام 1983 وهجمات أخرى الحصول على قرابة ملياري دولار من أموال إيرانية مجمدة. ونظرت المحكمة العليا الأمريكية  في دعوى استئناف أقامها البنك المركزي الإيراني لإلغاء حكم محكمة أصغر صدر عام 2014 وقضى بتسليم المبلغ لمدعين يمثلون مئات الأمريكيين الذين قتلوا أو أصيبوا في هجمات ألقي باللائمة فيها على إيران. وكانت محكمة اتحادية أمريكية أصدرت حكما قضائيا عام 2007 بحصول المدعين على 2.65 مليار دولار.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل