الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 6 بهجوم لالكردستاني على مركز شرطة في تركيا

تم نشره في الجمعة 15 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

شنار (تركيا) - قال مسؤولون إن مسلحين أكرادا نفذوا هجوما بشاحنة ملغومة على مركز  للشرطة في جنوب شرق تركيا خلال الليل ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة 39 آخرين. ويعد هذا الهجوم من أشد الضربات منذ اشتعال الصراع في المنطقة في تموز.

وقال شاهد من رويترز في موقع الهجوم إن الانفجار أطاح بواجهة المبنى في بلدة شنار الصغيرة وأحدث أضرارا كبيرة في المنطقة المحيطة وحطم نوافذ مبان وسيارات وواجهات المحال التجارية القريبة. وتشهد المنطقة التي تعيش فيها غالبية كردية تصاعدا في أعمال العنف منذ يوليو تموز حينما انهار وقف لإطلاق النار دام عامين بين الدولة وحزب العمال الكردستاني مما جدد صراعا سقط فيه أكثر من 40 ألف شخص خلال ما يزيد على 30 عاما.

ويزيد الصراع من حجم الضغط على قوات الامن التركية التي تحارب في جبهتين. ويأتي الهجوم بعد تفجير انتحاري يشتبه في أنه من تدبير تنظيم داعش أسفر عن مقتل عشرة سائحين المان في اسطنبول يوم الثلاثاء. وقال مكتب حاكم إقليم ديار بكر  في بيان إن متشددين من حزب العمال الكردستاني نفذوا الهجوم على مركز للشرطة وثكنة مجاورة في شنار الى الجنوب من مدينة ديار بكر حوالي الساعة 11.30 مساء (2330 بتوقيت جرينتش). ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأدان رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو أمس التفجير وقال إن من بين ضحاياه رضيعا يبلغ خمسة أشهر وتعهد بأن تواصل تركيا معركتها ضد كل أنواع الارهاب. وقال داود أوغلو الذي كان يتحدث في منتدى للتكنولوجيا إن ستة أشخاص قتلوا وأصيب 39 في الهجوم الذي وقع في بلدة شنار الصغيرة.

من جانب آخر اعتقلت الشرطة التركية شخصين اضافيين من المشتبه بتورطهم بالاعتداء الانتحاري المنسوب الى تنظيم الدولة الاسلامية، والذي ادى الى مقتل 10 سياح المان في الوسط التاريخي لاسطنبول، كما اعلن  وزير الداخلية التركي افكان علاء. وقال وزير الداخلية التركي في كلمة القاها امام السفراء الاتراك المجتمعين في انقرة، ان «تحقيقنا الذي نجريه حول الهجوم الذي استهدف منطقة السلطان احمد مستمر. وارتفع عدد الاشخاص المعتقلين الى سبعة».

من زاوية أخرى قال مسؤول محلي إن جثث تسعة مهاجرين ربما غرق بعضهم قبل عشرة أيام أثناء محاولتهم الوصول لأوروبا بحرا ظهرت على سواحل تركيا الغربية في الأيام الأخيرة. وقال الحاكم الإقليمي رسول جيليك إن الأمواج جرفت جثث خمسة رجال وامرأة إلى شواطئ سيفري حصار قرب إزمير يوم الثلاثاء مضيفا أن الأطباء يعتقدون أنهم غرقوا منذ خمسة إلى عشرة أيام.(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل