الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير البيئة يقرر اغلاق المحطة التحويلية التابعة لبلدية الزرقاء.

تم نشره في الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

الزرقاء - قرر وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير اغلاق المحطة التحويلية التابعة لبلدية الزرقاء اعتبارا من يوم الاحد المقبل لتأثيرها السلبي على مدينة الزرقاء نتيجة الادخنة والروائح المنبعثة منها وعدم تنظيمها وضرورة نقل النفايات حتى مكب الغباوي مباشرة.



وزار الوزير سيل الزرقاء بدءا من مثلث عوجان وحتى محطة رفع غرب الزرقاء، واطلع على اوضاع السيل وسير العمل في مشروعات تحدي الالفية للصرف الصحي والتي تخفف من تدفق المياه العادمة الى المجرى واهمية تطويره وزراعته بالأشجار الحرجية.

وشملت الزيارة المحطة التحويلية التابعة لبلدية الزرقاء، واطلع على اوضاعها، حيث تقرر اغلاقها وضرورة تحويل ضاغطات النفايات مباشرة الى الغباوي لمنع وصول الروائح وتناثر النفايات على الطريق المؤدي الى المحطة التحويلية والحد من شكاوى السكان القريبين منها.

واطلع الوزير على بركة البيبسي كولا والتي تشكل مكرهة صحية رغم كل الإجراءات التي اتخذت سابقا لتطويرها ومنع المياه العادمة من الوصول اليها.

وقال الوزير خلال اجتماع عقد في دار المحافظة، ان على بلدية الزرقاء مسؤولية كبيرة لإغلاق المحطة التحويلية لمنع السيارات التي تجمع النفايات من استعمالها اعتبارا من يوم الاحد المقبل، مؤكدا عدم السماح لأية سيارة او ضاغطة تفريغ النفايات في الموقع الذي اصبح يشكل ظاهرة غير مريحة.

واضاف:

 انه سيتم افتتاح مكتب الظليل بشكل رسمي وتزويده بالكوادر والمفتشين، اضافة الى اعطاء مديرية بيئة الزرقاء صلاحيات اوسع لاتخاذ ما يلزم من اجراءات تعالج اي خلل او طارئ، مشيرا الى انه بعد الانتهاء من مشروعات تحدي الالفية وتطوير محطة رفع غرب الزرقاء خلال شهر ايار المقبل ستنتهي مشكلة السيل.

واكد وجود مفاوضات مع احد الخبراء المشهود لهم في دول مجاورة متطورة لتأهيل السيل ومحطة الرفع وسيل الحسيا لتحويلها الى مناطق خضراء ومتطورة متوقعا توقيع اتفاقية بهذا الشأن مبينا ان كلفة المشروع الذي سيتم توفير الدعم المناسب له حوالي 50-60 مليون دينار.

وبين الوزير ان المحطة الصناعية سيتم طرح العطاء الخاص بها خلال شهرين، موضحا اهمية مشروع تتبع سيارات النضح ومنعها من تفريغ حمولتها على جوانب الطرق.

وكان محافظ الزرقاء الدكتور رائد العدوان استعرض الواقع البيئي في الزرقاء، بدءا من الظليل وحاجتها لمكتب للبيئة ومفتشين ومراقبين ومد خط انابيب من مخيم حطين للصرف الصحي اضافة لإسكان الامير هاشم بدلا من سير المياه العادمة تجاه بركة البيبسي، مبينا ان مسافة الخط اربعة كيلو مترات ونصف الكيلو متر.

واشار المحافظ خلال اللقاء الذي جرى في المحافظة، بحضور النائبين سمير العرابي وقصي الدميسي ومدير شرطة الرصيفة العقيد جمعة التويجري ونائب مدير شرطة الزرقاء العقيد مروان الحياري ومديرة بيئة الزرقاء انعام جودة وعدد من ممثلي المؤسسات والدوائر والبلديات  الى ضرورة معالجة اوضاع جمعية مزارعي الابقار وبعض المصانع التي تقوم بقذف المخلفات ليلا على جوانب الطرق والتي تؤدي الى تلوث المياه الجوفية وتقلق المواطنين نتيجة روائحها الكريهة.

وزار الوزير مديرية بيئة الزرقاء، واستمع من مديرتها انعام جودة الى شرح عن اوضاعها ومطالبها واحتياجاتها والمشكلات التي تواجهها.

--(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل