الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سلة الدرجة الاولى: فوزان للاهلي والجزيرة على الفحيص والحسين اربد

تم نشره في الثلاثاء 14 كانون الثاني / يناير 2003. 03:00 مـساءً
سلة الدرجة الاولى: فوزان للاهلي والجزيرة على الفحيص والحسين اربد

 

 
عمان ـ اربد ـ الدستور: في ختام الاسبوع الحادي عشر لدوري اندية الدرجة الاولى لكرة السلة حقق فريق الاهلي فوزا متوقعا على فريق الفحيص بنتيجة 118/56 والشوط الاول 60/29 وعاد فريق الحسين اربد بفوز غال من اربد حققه على الحسين في صالة مدينة الحسن بواقع 78/65 والشوط الاول 41/29.
بهذا الفوز ضمن الجزيرة وصوله للمربع الذهبي بشرط فوزه على الفحيص في مباراته القادمة في حين لا زال الاهلي بحاجة الى فوز على الوحدات بفارق 12 نقطة حتى يتأهل مكان الوحدات بالمربع الذهبي.
وتأكد بقاء الحسين اربد والفحيص والجليل في المربع الفضي وسيرافق هذه الفرق الثلاثة الوحدات او الاهلي!!

الاهلي 118
الفحيص 56

لم يجد الاهلي اية صعوبة في التغلب على الفحيص من جديد بمرحلة الاياب حيث بدا متقدما 9/صفر بالفترة الاولى ولم يسجل علي حسين اول نقاطه وثلاثيه الا بعد دقائق مقابل ذلك سجل نهاد اكثر من ثلاثيه رفعت الفارق في نهاية الفترة الاولى الى 34/8 ومع مواصلة الهجوم السريع للاهلي وثلاثيات نهاد التي بلغت حتى خروجه بداية الفترة الثانية 23 نقطة اشرك مدرب الاهلي ازوقه وابراهيم مع مورو والنسور وفادي يغمور واستمر في تقدمه مقابل ذلك تحسن اداء الفحيص رغم مشاركة عامر النجار والكيلاني مع التشكيل الرئيسي المكون من علي حسين وفارس وسفيان النبر وعيسى سويدان واسامه عبدالجابر وغياب نيلسون هداف الفريق الذي جلس بدون ملابس على مقاعد الاحتياط فانتهى الشوط الاول للاهلي 60/29.
الفترة الثالثة شهدت صحوة للفحيص الذي سجل 13 نقطة حتى بداية الدقيقة السابعة مقابل 8 نقاط سجلها خماسي الاهلي المكون من النسور ومورو وازوقه ورأفت وابراهيم مع مشاركة بشناق ثم نهاد وباركر بالدقيقة السابعة ورغم الدفاع باكثر من تشكيل للاهلي الا ان فانوس وعيسى مع علي تمكنوا من الوصول لسلة الاهلي بسهولة.
وواصل الاهلي تقدمه حتى نهاية الفترة الثالثة بواقع 81/48 بعد ان سجل 21 نقطة في هذه الفترة مقابل 19 نقطة سجلها الفحيص.
الفترة الرابعة اشرك الاهلي مجموعة جديدة مقابل مجموعة الفحيص بقيادة العراقي علي حسين ومعه فانوس واسامه وكيلاني وسويدان فرفع الاهلي القارق 89/54 ومع خروج علي حسين بالاخطاء بعد ان سجل 20 نقطة للفحيص سجل باركر ومورو وبشناق اكثر من مرة ليرفع الاهلي الفارق بسرعة 102/55 بعد الدفاع الضاغط كامل ارجاء الملعب مما افقد الفحيص فرصة الوصول للسلة لتنتهي المباراة للاهلي بنتيجة 118/56.

الجزيرة/ 78
الحسين/ 65

نفذ خماسي الجزيرة القدومي وغوشة وباتس والراميني وابو شما ايقاعا هجوميا سريعا مكنه من التقدم في البداية 3/صفر ثم 12/5 بفضل فاعلية القدومي وباتس تحت السلة الذي قاد الهجوم المعاكس فيما اغفل بالمقابل تحركات لطفي وحداد وجوشان لاعبي الحسين الذين نجحوا في عمليات الاختراق والتصويب دون مضايقة من تحت السلة، مكن الحسين من تعديل الفارق وادراك التعادل 5/5 وتقدم بفارق نصف سلة 15/14 قبل ان يستعيد الجزيرة توازنه من خلال دقة وسرعة التمرير ليبدأ بالتقدم من جديد وينهي الفترة لمصلحته 20/17.
ولعبت جاهزية البدلاء في الجزيرة دورا في المحافظة على ايقاع الفريق وتفوقه في الجانبين الدفاعي والهجومي بعد ان تفوق سايمون وابو مريم في المتابعة والتصويب تحت السلة وسلكت يد غوشة بالتسديدات البعيدة ليوسع الجزيرة الفارق بسرعة »30/17«، حيث وجد علي بسام صانع العاب الحسين صعوبة في ايصال الكرات نحو جوشان ولطفي والمومني تحت السلة بعد ان اجاد الحيفاوي والراميني وغوشة في المتابعة الهجومية لينتهي الشوط الاول جزراويا 41/29.
واصل الجزيرة ايقاعه الهجومي الصاخب في الربع الثالث من خلال اتقانه تنفيذ واجباته الدفاعية والهجومية بعد ان مارس لاعبوه الدفاع الضاغط في كافة ارجاء الملعب ضيق من خلاله الخناق على لاعبي الحسين مكن الراميني وغوشة من الوصول السريع للسلة، اجاد باتس وبديله سايمون في التحرك بفعالية تحت السلة ولم يتأثر اداء الجزيرة الذي اشرك البدلاء مكي وجرار ليتسع الفارق 50/30 وينهي الربع بتقدمه 63/44.
وشهد الربع الاخير تراجعا بايقاع الحسين بارتكاب جوشان اربعة اخطاء وعدم قدرة عودة والمومني الوصول نحو سلة الجزيرة، وابدى جوشان مهارة عالية في الاختراق والتغميس في سلة الجزيرة، لكن سوء الطالع في التصويب والتمرير واهدار العديد من الرميات الحرة اثر كثيرا على معنويات الفريق الذي استغل اشراك الجزيرة للبدلاء لتعديل الموقف 72/63 في صحوة متأخرة للاصفر اضطر نصار للعودة الى تشكيلته الرئيسية في المراحل الاخيرة من المباراة التي حسمت جزراوية 78/65 »41/29«.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل