الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النصر لمصر.. هزمت (الأفيال) بركلات الترجيح في نهائي امم افريقيا

تم نشره في السبت 11 شباط / فبراير 2006. 03:00 مـساءً
النصر لمصر.. هزمت (الأفيال) بركلات الترجيح في نهائي امم افريقيا

 

 
القاهرة -(أ ف ب) قاد حارس مرمى الاهلي عصام الحضري منتخب بلاده مصر الى انجاز تاريخي بتصديه لركلتين ترجيحيتين مكنتا مصر من احراز لقب بطل النسخة الخامسة والعشرين من بطولة امم افريقيا لكرة القدم بفوزه على نظيره العاجي 4-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي في المباراة النهائية امس الجمعة على استاد القاهرة
الدولي وامام 74 الف متفرج تقدمهم الرئيس المصري حسني مبارك.
وتصدى الحضري لركلتي نجم تشلسي الانكليزي ديدييه دروغبا وكوني باكاري فأكد بذلك أحقية منتخب بلاده باحراز اللقب وأحقيته بنيل لقب أفضل حارس مرمى في البطولة.
وضرب المنتحب المصري أكثر من عفور بحجر واحد لانه توج بطلا للمرة الخامسة في تاريخه بعد اعوام 1957 و1959 و1986 و1998 منفردا بالرقم القياسي في عدد الالقاب الذي كان يتقاسمه مع الكاميرون (1984 و1988
و2000 و2002) وغانا (1963 و1965 و1978 و1982)
وأبقى المنتخب المصري اللقب عربيا حيث خلف المنتخب التونسي الذي ناله
للمرة الاولى في تاريخه قبل عامين على ارضه، كما ان الفراعنة نالوا
اللقب الثالث على ارضهم في 4 مرات استضافوا فيها الدورة، كما نجحوا في
محو خيبة الامل بعدم التأهل الى المونديال وردوا الصاع صاعين للعاجيين الذين هزموهم مرتين في التصفيات 2-1 في الاسكندرية و2-صفر في ابيدجان.
وهي المرة الثانية التي تتغلب فيها مصر على ساحل العاج في الدورة الحالية بعدما كانت تغلبت عليها 3-1 في الدور الاول.
ونجح المخضرم أحمد حسن في نيل اللقب الافريقي الثالث في مسيرته الكروية وكان بالتالي مسك ختام مشواره الرائع بعد لقبي 1986 و1998. كما
نجح المدرب المصري حسن شحاتة في نيل اللقب القاري الذي عجز عن احرازه كلاعب عندما خرج من دور الاربعة في دورات 1974 في مصر بالذات و1976 في اثيوبيا و1978 في غانا و1980 في نيجيريا.
اما مساعداه شوقي غريب وحمادة صدقي فنالا اللقب كمدربين بعدما سبق ان احرزاه كلاعبين عام 1986.
يذكر انها المرة السادسة التي يحسم فيها اللقب القاري بركلات الترجيح.
في المقابل، فشل المنتخب العاجي في احراز اللقب الثاني في تاريخه بعد
الاول عام 1992 في السنغال على حساب غانا في المباراة النهائية
المشهودة التي حسمت بركلات الترجيح 11-10 بعدما سددت 24 ركلة ترجيحية
وهو رقم قياسي تمت معادلته في ربع نهائي البطولة الحالية بالذات عندما
فازت ساحل العاج على الكاميرون 12-11.
كما فشل مدربه الفرنسي هنري ميشال في ان يكون رابع مدرب فرنسي ينال اللقب القاري بعد مواطنيه كلود لوروا (الكاميرون 1988) وبيار لوشانتر (الكاميرون 2000) وروجيه لومير (تونس 2004).
ولعبت مصر بتشكيلتها الكاملة في غياب ميدو الموقوف لمدة 6 اشهر بسبب المشادة الكلامية بين اللاعب ومدربه اثر اخراجه من الملعب خلال الدور نصف النهائي ضد السنغال.
واشرك المدرب حسن شحاتة المهاجم عمرو زكي اساسيا منذ البداية مكان ميدو ولعب الى جانب عماد متعب.
في المقابل، غاب بونافونتور كالو عن تشكيلة ساحل العاج، فيما لعب ارونا كوني اساسيا من البداية خلالفا للمباراة الاخيرة ضد نيجيريا في دور الاربعة عندما دخل في الشوط الثاني. وعاد ايضا المدافع غوتييه
كانغا اكالي ولاعب الوسط كوفيبليز كواسي على حساب جيل يابي يابو وندري كوفي.

مصر (صفر)/ساحل العاج (صفر) (4-2).
حاول المنتخب المصري الاندفاع منذ البداية بعد عن التهديف المبكر بيد انه اصطدم بخطي وسط ودفاع قويين فغابت الفرص الحقيقية للتسجيل وانحصر اللعب في منتصف الملعب مع تمريرات ضائعة من الطرفين اغلبها في العمق باتجاه المهاجمين زكي ومتعب (مصر) وديدييه دروغبا وارونا كوني (ساحل العاج).
وفرضت ساحل العاج افضليتها في الشوط الثاني وكانت قاب قوسين او ادنى من التسجيل خصوصا بعد دخول كالو، ما حذا بالمدرب شحاتة الى تعزيز خط الوسط باشراك حسن مصطفى مكان المهاجم متعب لكن النتيجة لم تتغير رغم ان مصر سجلت هدفا صحيحا الغاه الحكم التونسي مراد الدعمي بداعي خطأ ارتكب بحق الحارس جان جاك تيزييه.
وحصلت مصر على ركلة جزاء مشكوك في صحتها في الشوط الاضافي الاول اهدرها القائد احمد حسن.
وكانت اول محاولة خطرة عندما مرر احمد حسن كرة الى عمرو زكي الذي كسر مصيدة التسلل وسدد كرة من حافة المنطقة بجوار القائم الايمن للحارس جان جاك تيزييه (6).
وكاد عبد الظاهر السقا يفتتح التسجيل من ركلة حرة حركها له احمد حسن بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايسر (12).
وتلقت مصر ضربة موجعة باصابة مدافعها وائل جمعة بشد عضلي في الدقيقة 15 واستمر علاجه 5 دقائق خارج الملعب دون ان ينجح في متابعة المباراة
فدخل احمد فتحي مكانه (20).
وكاد كولو توريه يمنح التقدم لساحل العاج اثر ركلة ركنية تابعها
بيسراه بجوار القائم الايمن للحارس عصام الحضري (39)، ثم سدد غوتييه
كانغا اكاليه كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحضري بصعوبة (45).
وكاد ابو تريكة يفعلها مع انطلاق الشوط الثاني عندما تلقى تمريرة عرضية من زكي فتابعها برأسه من مسافة قريبة بجوار القائم الايمن للحارس تيزييه (46).
ورد كوني بمجهود فردي انهاه بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن (48)، وتدخل محمد شوقي في توقيت مناسب لابعاد كرة من امام اكالي المتوغل داخل المنطقة الى ركنية لم تثمر (53)، ثم تلقى
دروغبا كرة في العمق سددها من حافة المنطقة بجوار القائم الايمن للحضري
(64).
وأهدر دروغبا فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل اثر تمريرة عرضية من كوني
فتابعها من مسافة قريبة فوق الخشبات الثلاث (77).
وسجل زكي هدفا الغاه الحكم بداعي خطأ بحق الحارس تيزييه (83).
وانقذ الحضري مرماه من هدف محقق في الدقيقة الاولى من الشوط الاضافي
الاول عندما قطع كرة في توقيت مناسب من امام بونافونتور كالو المنفرد
بعد كرة رأسية من دروغبا.
ومنح الحكم التونسي مراد الدعمي ركلة جزاء لمصر بعد احتكاك بين بركات
وكواسي داخل المنطقة، فانبرى لها أحمد حسن بيد ان الكرة ارتدت من
القائم الايمن (99).
وتدخل الحضري ببراعة لابعاد تسديدة قوية لكوني باكاري الى ركنية
(111).
وأهدر ايمانويل ايبوي فرصة ذهبية لتسجيل هدف الفوز بعد لعبة مشتركة
مع كالو داخل المنطقة لكنه سدد الكرة من مسافة قريبة فوق الخشبات
الثلاث (109).


منع الاعلاميين من استخدام الهواتف المحمولة.
حرم الكثير من الاعلاميين من
وسيلة اتصال مهمة تسهل من أعمالهم حيث منعت اللجنة المنظمة
دخول الهواتف المحولة لاستاد القاهرة الدولي الذي شهد
المباراة النهائية.
واحتج الاعلاميون على هذا الاجراء لدى المسئولين في الاتحاد
الافريقي لكرة القدم على أساس أنهم لن يتمكنوا من تأدية وظائفهم
وإرسال مقالاتهم بدون استخدام الهواتف المحمولة.
وجرى تفتيش الاعلاميين قبل دخولهم إلى منصة الصحافة
وأجبروا على تسليم هواتفهم المحمولة إلى المسئولين على أن
يستعيدوها بعد المباراة.

احمد حسن افضل لاعب.
اختير لاعب وسط المنتخب المصري أحمد حسن افضل لاعب في
البطولة .
وساهم حسن بشكل كبير في بلوغ منتخب بلاده المباراة النهائية، وسجل
اربعة اهداف حتى الان جعلته يحتل المركز الثاني على لائحة الهدافين
بفارق هدف واحد خلف الكاميروني صامويل ايتو المتصدر.
ونال المصري عصام الحضري لقب أفضل حارس مرمى في البطولة، فيما نال
النيجيري ميكل اوبي لقب افضل لاعب ناشىء.

الكاميروني ايتو الهداف.
توج الكاميروني صامويل ايتو هدافا للبطولة بتسجيله 5 أهداف,وفيما يلي
لائحة الهدافين:
- 5 أهداف: صامويل ايتو (الكاميرون).
- 4 أهداف: فرانسيليدو سيلفا دوس سانتوس (تونس) وباسكال فيندونو
(غينيا) وأحمد حسن (مصر).
- 3 اهداف: ديدييه دروغبا (ساحل العاج) وفلافيو امادو (انغولا) وعماد
متعب (مصر).
- هدفان: محمد ابو تريكة (مصر) وعثمان بانغورا وكابا دياوارا (غينيا)
واوبافيمي مارتينز (نيجيريا) وهنري كامارا ومامادو نيانغ (السنغال) وزي
البرت ميونغ (الكاميرون).
- هدف واحد: أحمد حسام "ميدو" وحسام حسن وعمرو زكي (مصر) ومبوتو مابي
تريزور وتريزور لومانا لوا لوا (الكونغو الديموقراطية) وجيمس تشامانغا
واليجا تانا (زامبيا) وسامبيغو بانغورا (غينيا) واسماعيلا تاي تايوو
وكريستيان اوبودو وجون ميكال اوبي واوبافيمي مارتينز واوبينا نسوفور
وغاربا لاوال (نيجيريا) وعيسى با وسليمان كامارا (السنغال) ويابي توريه
وارونا كوني وكوني باكاري (ساحل العاج) وعبد السلام خميس (ليبيا)
ونجيتاب جيريمي (الكاميرون) ورياض البوعزيزي وسليم بن عاشور وكريم حقي
(تونس) وماتيو امواه (غانا) وعبد القادر كوبادجا وشريف مامان توريه
(توغو) ونوربرتو مولينيسا (انغولا) وبنجامين موارواري "بنجاني"
(زيمبابوي) .
-اهداف خطأ في المرمى: غابريال عيسى (غانا) وعبد الظاهر
السقا (مصر).


ارقام واحصائيات البطولة.
عدد المباريات: 32 مباراة.
عدد الأهداف: 73.
متوسط الأهداف في المباراة الواحدة: 28ر2 هدفا.
اول هدف في البطولة: المصري أحمد حسام "ميدو" في مرمى ليبيا.
أسرع هدف: النيجيري اوبينا نسوفور في الدقيقة السادسة في مرمى تونس
في الدور الربع النهائي.
أكثر المباريات أهدافا:
أقوى هجوم: مصر (12 هدفا).
أضعف هجوم: المغرب وجنوب أفريقيا لم يسجلا اي هدف.
أضعف دفاع: توغو (7 أهداف).
عدد البطاقات الصفراء: 94.
عدد البطاقات الحمراء: 7.
منتخب لم يخسر أي مباراة: مصر.
أكثر اللاعبين حصولا على جائزة احسن لاعب: فودي مانسار (غينيا).

النتائج الكاملة للبطولة.
الدور الاول.
مصر - ليبيا 3-صفر.
المغرب - ساحل العاج صفر-1.
الكاميرون - انغولا 3-1.
توغو - الكونغو الديموقراطية صفر-2.
تونس - زامبيا 4-1.
جنوب افريقيا - غينيا صفر-2.
نيجيريا - غانا 1-صفر.
زيمبابوي - السنغال صفر-2.
ليبيا - ساحل العاج1-2.
مصر - المغرب صفر-صفر.
انغولا - الكونغو الديموقراطية صفر-صفر.
الكاميرون - توغو 2-صفر.
زامبيا - غينيا 1-2.
تونس - جنوب افريقيا 2-صفر.
غانا - السنغال 1-صفر.
نيجيريا - زيمبابوي 2-صفر.
مصر - ساحل العاج 3-1.
ليبيا - المغرب صفر-صفر.
انغولا - توغو 3-2.

الكاميرون - الكونغو الديموقراطية 2-صفر.
تونس - غينيا صفر-3.
زامبيا - جنوب افريقيا1-صفر.
نيجيريا - السنغال 2-1.
غانا - زيمبابوي 1-2.

الدور ربع النهائي.
مصر - الكونغو الديموقراطية 4-1.
غينيا - السنغال 2-3.
ساحل العاج - الكاميرون 12-11 (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1).
نيجيريا - تونس 6-5 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1).

الدور نصف النهائي.
ساحل العاج - نيجيريا 1-صفر.
مصر - السنغال 2-1.

مباراة المركز الثالث.
نيجيريا - السنغال (1-صفر).

المباراة النهائية.
مصر - ساحل العاج 4-2 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي
صفر-صفر).


سجل الابطال.
1957 في السودان: مصر.
1959 في مصر: مصر.
1962 في اثيوبيا: اثيوبيا.
1963 في غانا: غانا.
1965 في تونس: غانا.
1968 في اثيوبيا: الكونغو كينشاسا.
1970 في السودان: السودان.
1972 في الكاميرون: جمهورية الكونغو.
1974 في مصر: الزائير.
1976 في اثيوبيا: المغرب.
1978 في غانا: غانا.
1980 في نيجيريا: نيجيريا.
1982 في ليبيا: غانا.
1984 في ساحل العاج: الكاميرون.
1986 في مصر: مصر.
1988 في المغرب: الكاميرون.
1990 في الجزائر: الجزائر.
1992 في السنغال: ساحل العاج.
1994 في تونس: نيجيريا.
1996 في جنوب افريقيا: جنوب افريقيا.
1998 في بوركينا فاسو: مصر.
2000 في غانا ونيجيريا: الكاميرون.
2002 في مالي: الكاميرون.
2004 في تونس: تونس.
2006 في مصر: مصر.

المدربون الحائزون على اللقب.
1957: مصر (مراد فهمي).
1959: مصر (المجري تيتكوش).
1962: اثيوبيا (اليوغوسلافي ميلوسيفيتش).
1963: غانا (تشارلز غيامفي).
1665: غانا (تشارلز غيامفي).
1968: الكونغو كينشاسا (المجري فيرنك شاناد).
1970: السودان (التشيكي ييري شتاروشت).
1972: جمهورية الكونغو (امويين بيبانزولو).
1974: الزائير (اليوغوسلافي بلاغوخوي فيدينيتش).
1976: المغرب (الروماني جورج مارداريسكو).
1978: غانا (فريد اوسام ديودو).
1980: نيجيريا (البرازيلي اوتو غلوريا).
1982: غانا (تشارلز غيامفي).
1984: الكاميرون (اليوغوسلافي رادي اوغنانوفيتش).
1986: مصر (الويلزي مايك سميث).
1988: الكاميرون (الفرنسي كلود لوروا).
1990: الجزائر (عبد الحميد كرمالي).
1992: ساحل العاج (يوو مارسيال).
1994: نيجيريا (الهولندي كليمانس ويسترهوف).
1996: جنوب افريقيا (كليف باركر).
1998: مصر (محمود الجوهري).
2000: الكاميرون (الفرنسي بيار لوشانتر).
2002: الكاميرون (الالماني فيلفريد شايفر).
2004: تونس (الفرنسي روجيه لومير).
2006: مصر (حسن شحاتة).
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة