الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير التخطيط يبحث تحضيرات مؤتمر المانحين مع المفوض الأوروبي

تم نشره في الجمعة 29 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عمان – الدستور – أنس الخصاونة

بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري امس مع المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع في الاتحاد الأوروبي يوهانس هان مجالات ومحاور التعاون القائم بين الأردن والاتحاد الأوروبي وسبل تعزيز وتطوير العلاقات بين الجانبين في شتى المجالات وخاصة في إطار سياسة الجوار الأوروبية وعلاقات الشراكة الأردنية الأوروبية.



واشاد الوزير فاخوري بالعلاقات الاستراتيجية مع الاتحاد الأوروبي وبما يخدم مصلحة الطرفين مشيرا الى أهمية استمرار التعاون والحوار بين الجانبين وخاصة بعد صدور وثيقة المراجعة الشاملة لسياسة الجوار الأوروبية. وعرض فاخوري مستجدات الآثار المستمرة للأزمة السورية وما تبعها من تواجد للاجئين السوريين في الأردن، وانعكاس تأثير الأزمة على مختلف القطاعات الاقتصادية والمجتمعات المستضيفة للاجئين، لافتا الى خطة الاستجابة الوطنية للأزمة السورية للأعوام 2016-2018، مبيناً الى أهمية تمويل الخطة بشكل كاف لتمكين الأردن من تلبية متطلبات استضافة اللاجئين السوريين وكذلك متطلبات تعزيز منعة المجتمعات المستضيفة لهم ومتطلبات دعم الخزينة لما تتحمله من أعباء، ومطالباً المسؤول الأوروبي بالعمل على توفير الدعم الكافي  بهذا الشأن.

كما بحث الجانبان التحضيرات لمؤتمر المانحين للاستجابة للأزمة الانسانية في سوريا والذي تقرر عقده في لندن بتاريخ 4/2/2016 وبرعاية النرويج وألمانيا والكويت وبريطانيا، حيث وضع المسؤول الأوروبي بمستجدات الإطار الشمولي للتعامل مع تبعات الأزمة السورية الهادفة إلى تطوير برامج من شأنها تمكين الأردن من تحمل تبعات استضافة اللاجئين السوريين، وتمكين الأردن من الحصول على مساعدات من منح وأدوات تمويل ميسر، وجذب الاستثمارات المولدة لفرص العمل وإيجاد مشاريع للتشغيل في المجتمعات المتأثرة من استضافة اللاجئين السوريين وبالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأعرب وزير التخطيط عن أمله في أن يسهم مؤتمر لندن في دعم الدول المتضررة من الأزمة السورية ومنها الأردن في ضوء ما تعانيه المملكة من ارتفاع كلفة استضافة اللاجئين السوريين الاقتصادية والأمنية والاجتماعية.

وقدم فاخوري شكر حكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية للاتحاد الأوروبي على استمرار دعم الأردن حيث أن الاتحاد يعتبر من الجهات المانحة الرئيسة للأردن في مختلف القطاعات التنموية، وأن المساعدات التي قدمها الجانب الأوروبي تساهم بتوفير الدعم للموازنة العامة، وتمويل تنفيذ مجموعة من البرامج والمشاريع في عدد من القطاعات الحيوية، إلى جانب المساعدات الإضافية التي قدمها الاتحاد الأوروبي للأردن لتخفيف أثر وتبعات استضافة اللاجئين السوريين في المملكة ولتلبية احتياجات المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية المقدمة من الاتحاد من خلال مكتب المساعدات الإنسانية الأوروبي.

وشدد الوزير فاخوري على الحاجة الماسة لمزيد من الموارد المالية لتمكين المملكة من التعامل مع هذه الأعباء.

من جانبه عبر المسؤول الأوروبي عن إعجاب الاتحاد بما يقوم به الأردن بقيادة جلالة الملك من اصلاحات سياسية واقتصادية جعلت من الأردن أنموذجاً خاصة في ظل ما يجري في المنطقة من أحداث، مظهراً تفهمه لحجم الأعباء التي يتحملها الأردن وخاصة في ضوء تدفق عدد كبير من اللاجئين السوريين وما لذلك من تأثير على المجتمعات المستضيفة.

وأكد على أن الأردن شريك موثوق في المنطقة، مبينا الى اهمية مواصلة دعم الاتحاد للأردن بالنظر إلى حجم الصعوبات التي يمر بها الاقتصاد الوطني، ومقدرا جهود الإصلاح التي يقوم بها الأردن في المجالات المختلفة.

وعبر عن تفهمه حيال ما يتحمله الأردن من أعباء نتيجة استمرار الأزمة على الجانب السوري، مؤكدا مواصلة دعم الأردن للتخفيف من حدة وآثار هذه الأزمة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل