الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صعد لمواجهة الكرمل في المشهد الختامي لبطولة الكأس * شباب الحسين يقصي الوحدات في لقاء احتدم بالشغب ،

تم نشره في الاثنين 29 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
صعد لمواجهة الكرمل في المشهد الختامي لبطولة الكأس * شباب الحسين يقصي الوحدات في لقاء احتدم بالشغب ،

 

 
عمان - عبد الله القواسمة
صعد فريق شباب الحسين لملاقاة فريق الكرمل في نهائي بطولة كأس الاردن للكرة الطائرة والمقررة عند الساعة الخامسة من مساء يوم غد الثلاثاء عقب تغلبه على نظيره الوحدات (3ـ2).
وحفل اللقاء باحداث شغب من كلا الفريقين استهلها شباب الحسين بشوط المباراة الثالث الذي شهد طرد لاعبا شباب الحسين الناجي والمحارمه وانهاها الوحدات بشوط المبارة الاخير الذي شهد طرد لاعبه ماجد البس وتوجيه انذار الى محمد ابو كويك ، حيث منحت هاتين العقوبتين الفوز لشباب الحسين.
ومن هنا وقف اداريو نادي الوحدات في مواجهة هذا الامر مطالبين لجنة الحكام بمنح حق الاعتراض على النقطة الاخرة اضافة الى الاعتراض على اشراك شباب الحسين للمحترف اللبناني الن سعاده الذي وصل قبل موعد المباراة بيوم.
شباب الحسين (3) الوحدات (2)
تقدم شباب الحسين سريعا بسلسلة من الضربات الساحقة المنطقة من قبل شريف عبدالله وحسن قمر لم تجد صعوبة في شرخ حوائط صد الوحدات الذي سارع الى تنظيم حوائط صده من جديد توضع فيها مل من علي محمود وابو عرقوب والبس في ظل اضاعة الشباب لسلسلة منالضربات ليعادل خصمه عند النقطة (8 - 8) ثم (12 - 12).
لتمضي احداث الشوط الاول بين مد وجزر وفي تكافؤ نقطي برز من خلاله المحترف اللبناني في صفوف شباب الحسين الن سعادة بحضور جيد في الخط الخلفي فكان ان اعاد فريقه الى التقدم (21 - 20) وصولا الى غنم الشوط الاول (25 - 22).
رغم تكافؤ الفريقين في بداية الشوط الثاني وتعادلهما عند النقطة (7 - 7) الا ان الوحدات استطاع احداث الفوضى داخل العاب الشباب محكما قبضته على الاجواء بفضل براعة معد الوحدات ماجد البس في نسج خيوط اللعب مهيئا الكرات لزملائه الضاربين ابوكويك ثم الحوراني وعلي محمود فكان التقدم بعد ذلك (12 - 8) ثم (19 - 10) وصولا الى غنم نقاط الشوط الثاني بنتيجة (25 - 13).
واصل الوحدات العابه الجامحة في الشوط الثالث الذي شابته احداث خارجه عن الروح الرياضية من قبل لاعبي شباب الحسين استهلها محمد الناجي الذي طرد من الملعب بسبب توجيهه السباب الى الحكم الاول والبصق عليه تبعها طرد بشار محارمة لذات السبب فيما كان زميلهم اكرم خنفر ينال انذارا بسبب اساءته السلوك واعتراضه على التحكيم صاحب ذلك تدخل رجال الامن لوقف الشغب الذي تسببت به جماهير الشباب ، ليستانف الشوط بعد ذلك والنتيجة تشير الى تقدم الوحدات بفارق كبير (19 - 13) لذا كان منطقيا ان يمضي الوحدات نحو الفوز بالشوط بنتيجة (25 - 17) بغياب عنصرين من اهم عناصر الشباب حيث استعيض عنهما بحسين الرمحي ويوسف خشان.
مع عودة المحارمة والناجي من جديد الى صفوف الشباب بعد حادثة الطرد تحسنت العاب الفريق وبدا واضحا اصرارهم على الفوز بالشوط مع حضور ألن سعادة قرب الشبكة سواء في عمليات الضرب الساحق من مختلف الارتفاعات او في تشييد حوائط الصد المتقنة مع شريف عبد الله فكان للشباب التقدم بداية (7 - 4) ثم (13 - 9) ومن ثم الفوز بالنتيجة (25 - 21).
احتدم الصراع في شوط المباراة الاخير الذي تقدم فيه اولا شباب الحسين (5 - 2) بفضل ساحقات ابو كويك التي ردت اكثر من مرة لكن الاخير ساهم في تقليص الفارق
(9 - 8) ، لكن منطق الفوز فرضه الشباب في النهاية بنتيجة (15 - 10) بعد ان تسبب لاعبو الوحدات باحداث شغب اعتراضا منهم على نقطة احتسبها حكم اللقاء خضر القصاص ساهمت في تقدم الشباب (14 - 10).
لتتوقف المباراة بعد ذلك لدقائق تخللها اعتراض لاعبا الوحدات البس وابو كويك على الحكم الاول الذي اشهر البطاقة الصفراء في وجه ابو كويك والبطاقة الحمراء بوجه البس لتمنح هاتين البطاقتين الفوز للشباب.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل