الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رغم عودته الى المنتخب الانجليزي روني في مأزق جديد

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
رغم عودته الى المنتخب الانجليزي روني في مأزق جديد

 

 
الدستور - انترنت
كعادتها في الأيام الأخيرة أصبحت محطة "الـ بي بي سي" قاسما مشتركا في الكثير من مشاكل الكرة الانكليزية وذلك بسبب تغطيتها الجريئة لمشاكل كرة القدم الانكليزية وأحداثها المثيرة التي تحمل معها الكثير من الجدل الممزوج بالاثارة.
شتائم بذيئة
وكان آخر هذه المشاكل من خلال برنامج"مباراة اليوم"الذي ظهر خلاله فتى الانجليز الذهبي وصاحب الشعبية الكبيرة واين روني لاعب المان يونايتد ، في لقطة من المباراة التي جمعت بين ناديه مانشستر يونايتد ونادي ريدينج والتي أقيمت الاسبوع الماضي وانتهت بالتعادل الايجابي 1 - 1 ، وهو يوجه الشتائم البذيئة الى حكم المباراة"بيتر والتن"الذي رفض احتساب ضربة جزاء للمان يونايتد ، وقد ظهر من خلال تلك اللقطة أن روني يقوم بتوجيه شتائم بذيئة للغاية للحكم حيث قال له"........ يا غشاش ".
ولكن الاتحاد الانكليزي لكرة القدم ، وبالتحديد لجنة الانضباط لن تستطيع أن تتخذ الاجراء العقابي الرادع ضد روني لأنه لا يتم الأخذ بتسجيلات المباريات ، ولا بقراءة الشفاه رغم وضوح الشتائم ، كما أن حكم المباراة لم يكتب في تقريره أن روني وجه اليه أي نوع من الشتائم ، ومن هنا فان الآراء تتجه نحو توجيه تحذير شديد اللهجة الى روني ومطالبته بأن يحسن من سلوكياته .
من مشكلة الى أخرى
جدير بالذكر أن"روني"على الرغم من شعبيته الطاغية وشق الانكليز له ، الا أن سجله الأخلاقي غير نظيف بالمرة ، وما أن يخرج من مشكلة حتى يقع في الأخرى ، سواء داخل الملاعب من خلال سلوكياته الانفعالية والتي تتسبب في حصوله على البطاقات الصفراء والحمراء سواء مع المنتخب أو مع ناديه"مانشستر ينايتد" ، كما أن سلوكياته خارج الملعب ليست أفضل حالاً ، ورغم كل ذلك الا أنه يمثل العشق الجديد لجمهور المان يونايتد ، والكرة الانكليزية ، ودائما ما يلتمسون له الأعذار نظرا لصغر سنه 21" عاما" وطبيعته الانفعالية .
العودة الى المنتخب
ورغم المشاكل الكثيرة التي يتسبب بها روني الا إن مدرب منتخب انكلترا لكرة القدم ستيف ماكلارين التشكيلة التي ستواجه مقدونيا وكرواتيا في 8 11و تشرين الاول ضمن تصفيات امم اوروبا 2008. وتسجل عودة مهاجم مانشستر يونايتد واين روني الى التشكيلة بعد وقفه مباراتين ، على حساب مهاجم تشارلتون الشاب دارين بنت الذي عاد الى منتخب الشباب ، واستمرار غياب قائد المنتخب السابق ديفيد بيكهام.
وكانت عودة روني أثارت العديد من التساؤول حول هوية اللاعب الذي سيحل مكان روني في التشكيلة الاساسية ، خصوصا أن جيرمان ديفو وبيتر كراوتش قدما مستوى طيبا للغاية في المرحلة الماضية.
وقد أشارت بعض الصحف الى أن روني سيحل بديلا لجيرمان ديفو على الأرجح وأن كفة كراوتش هي الأعلى لكي يظل في التشكيلية الأساسية إلى جوار روني ، ولكن المدير الفني للمنتخب الانجليزي"ستيف ماكلارين"علق على الموضوع بقوله "لا توجد ثوابت لدينا ، ولا يوجد من يستطيع أن يحجز مكان في المنتخب بشكل دائم دون أن يبذل قصارى جهده في كل مباراة ويقدم أرواق اعتماده في كل مباراة وكأنه لاعب جديد على صفوف المنتخب ، ولكن في الوقت ذاته فأنا أعترف بأن روني لاعب محوري ولا يمكن أن نستغني عن وجوده بشكل أساسي ، وأنا أعرف جيدا كيف أتعامل مع الموقف وأعرف من سيلعب بجوار روني .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش