الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الثلوج الأخيرة تكشف تردي البنية التحتية والشوارع في الكرك

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 الكرك -الدستور - صالح الفراية

كشفت الأمطار والثلوج التي شهدتها محافظة الكرك الاسبوع الماضي عن «عيوب» كبيرة تعانيها البنية التحتية في هذه المحافظة .

ففي مدينة الكرك كشفت الأمطار عن عيوب كبيرة تعانيها البنية التحتية في المدينة؛ ما انعكس سلبا على المواطنين وحركة المركبات في معظم شوارعها، حيث تبين ان المناهل التي تم تركيبها مؤخرا جاءت فوق مستوى الشارع بالاضافة الى الشوارع في مناطق المنشية وأدر والجديدة والعدنانية والثنية وزحوم وبتير والوسية ومؤتة والمزار الجنوبي حيث تشكلت البرك في هذه الشوارع مسببة الازعاجات للمارة والمركبات والمشاه  .



وأدت الأمطار والثلوج الغزيرة إلى تشكل برك المياه في الشوارع الحيوية؛ ما تسبب بحدوث أزمات مرورية كبيرة، وإغلاق لبعض الشوارع لافتقارها لمناهل تصريف مياه الأمطار.

وعزا مواطنون هذه الإشكالات إلى «الاهتراء الكبير الذي تعاني منه شوارع المدينة التي لم تشهد أي عمليات صيانة منذ فترة كبيرة»، محملين البلدية والاشغال العامة مسؤولية «السلبيات» التي شهدتها الشوارع.

وأكد عدد من مرتادي السوق التجاري في الكرك أن المواطن كان الأكثر تضررا جراء الأوضاع السيئة التي تعاني منها بنية الشوارع التحتية، إذ ليس بمقدوره استعمال أرصفة المشاة جراء «اعتداء» التجار عليها، إضافة إلى نوعية الأرضيات التي «لا تصلح للمشاة في فصل الشتاء بفرش الأرصفة المحاذية لمحلاتهم بنوعيات لا تصلح لسير المواطنين عليها».

كما أشاروا إلى عدم قدرتهم على السير في شوارع المدينة لارتفاع منسوب المياه فيها.

وقد كشفت الأمطار والثلوج التي هطلت على هذه المحافظة خلال الأيام الماضية عن تدني مستوى خدمات البنية التحتية وخصوصا قنوات تصريف الأمطار؛ ما أدى إلى تجمع المياه في الشوارع ومحاصرتها لعدد من المنازل السكنية.

وأعرب مواطنون عن عدم رضاهم عن أداء عمل الدوائر الخدمية واستعداداتها «الضعيفة» لمواجهة السيول والانجرافات، مثمنين ما تقوم به أجهزة الدفاع المدني من جهود مميزة في مساعدة المواطنين الذين داهمت منازلهم المياه بمناطق متعددة.

وطالبوا الجهات المعنية بإنشاء أقنية لتصريف المياه في الطرق الرئيسة وخصوصا طريق الكرك ـ الأغوار الجنوبية الذي اغلق بضع ساعات جراء السيول وانهيارات الحجارة.

وحذروا من الانهيارات على جوانب الطرق؛ ما يستدعي إنشاء جدران استنادية في المناطق الترابية المنحدرة المجاورة لهذه الطرق.

وقال مدير أشغال المحافظة الدكتور راغب جمال إن الأمطار والثلوج التي هطلت الاسبوع الماضي «فاقت حجم التوقعات وزادت على حجم استيعاب العبارات وقنوات تصريف المياه في مناطق وادي الكرك وخصوصا طريق الكرك ـ الأغوار الجنوبية».

وأشار إلى عدم وجود قنوات لتصريف مياه الأمطار على الطرق الداخلية التي تربط مناطق المحافظة لعدم وجود منافذ لهذه القنوات، إذ إن تنفيذها على حساب الأراضي الزراعية ومساكن المواطنين «ينتج عنه الكثير من المشاكل والاعتراضات من قبل المواطنين انفسهم ما يحد من عمل الأشغال في هذا المجال».

وقال مدير دفاع مدني الكرك العقيد عبد الهادي الصرارية، إن كوادر الدفاع المدني قامت خلال الأمطار والثلوج الأخيرة بشفط مياه الأمطار والثلوج التي داهمت منازل المواطنين أو حاصرتها في مناطق مختلفة من المحافظة، محذرا المواطنين من الاقتراب أو المبيت في المناطق المعرضة للسيول والانهيارات.



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل