الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوطنية لاسقاط اتفاقية الغاز تطالب بالغاء رسالة النوايا وتعزيز أمن الطاقة في الأردن

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 08:00 صباحاً

عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

أكدت «الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني»، أن على الحكومة الاستجابة للإرادة الشعبية والنيابية الرافضة لصفقة الغاز مع اسرائيل، والانحياز إلى مصالح الأردن الاستراتيجية العليا، وأمن المواطنين، مطالبة الاعلان الفوري عن إلغاء رسالة النوايا الموقعة لاستيراد الغاز من العدو.وأشارت الحملة التي تتشكل من ائتلاف عريض من أحزاب سياسية، ونقابات عمالية ومهنية، وفعاليات نيابية، ومجموعات وحراكات شعبية، ومتقاعدين عسكريين، وفعاليات نسائية، وشخصيات وطنية؛ في بيان صحفي لها أمس حصلت «الدستور» على نسخة منه إلى تصريحات وزير الطاقة التي أعلن فيها «أن عام 2015 شكل نقلة نوعية لقطاع الطاقة في المملكة بتعزيز مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي باستغلال طاقتي الشمس والرياح وخام الصخر الزيتي»، الأمر الذي يثبت أن البدائل متاحة، وعلى الحكومة أن تعزز أمن الطاقة في الأردن، وإنشاء مشاريع الطاقة الوطنية، وخلق فرص العمل (من خلالها) للمواطنين.

ورأت الحملة في بيانها ان استيراد الغاز من العدو الصهيوني خيار سلبي ،متسائلة لماذا لا تزال الحكومة مصرّة على عدم إعلان إلغاء رسالة النوايا الموقعة مع العدو الصهيوني، وهي التي تشكل تهديداً كبيراً لأمن الطاقة في الأردن، ،اضافة الى ان الـ 15 مليار دولار (قيمة الصفقة إن تمت) ستشكل دعماً هائلاً للإرهاب الصهيوني.ولفتت الحملة في بيانها الى ان الاردن حقق انجازات في موضوع الغاز، لافتة على صعيد حقول الغاز الأردنية الى تصريح رئيس  لجنة الطاقة في مجلس النواب مؤخرا أن «كمية انتاج الغاز في حقل الريشة ارتفع إلى 17 مليون قدم مكعب يومياً، بعد أن عادت شركة البترول الوطنية إلى عملها بهذا الحقل» ، وفي حال توفر الإمكانات المادية والفنية، فإن «هناك احتمالية كبيرة لرفع كمية الانتاج إلى 150 مليون قدم مكعب يوميا».أما على صعيد ميناء الغاز المسال ايضا لفتت الحملة الى تصريح وزير الطاقة أن ميناء الغاز الطبيعي المسال يعد تحولاً نوعياً في أمن الطاقة والتزود بها، وأسهم بتوفير مصدر مستدام وموثوق وآمن للتزود بالطاقة وتخفيض تكاليف توليد الكهرباء، وأسهم أيضا في تفادي أثر تقلبات أسعار النفط في السوق العالمية. وقال «إن للمملكة حالياً مصدراً شبه دائم لاستيراد الغاز من خلال الاتفاق مع شركة شل العالمية لتزويد الأردن باحتياجاته من الغاز الطبيعي وعلى مدى السنوات الخمس المقبلة»، كما قال إن الأردن لن يتأثر بأي بشكل من عملية التفجير الأخيرة لخط الغاز العربي، لأن المملكة لم تعد تعتمد على الغاز المصري بعد أن تحولت كلياً إلى الغاز المستورد بحراً عن طريق العقبة،وأن هذه الباخرة توفر كميات غاز تغطي احتياجات المملكة لتوليد الكهرباء، كما أنها أيضا توفر كميات إضافية يمكن التصرف بها بأغراض أخرى وإعادة تصديرها خارج المملكة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش