الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سحاب يعبر الجليل وتعادل الرمثا والسلط

تم نشره في السبت 28 حزيران / يونيو 2008. 02:00 مـساءً
سحاب يعبر الجليل وتعادل الرمثا والسلط

 

عمان - الدستور

لم يكتب للقاء عين كارم والبادية الذي احتضن مجرياته ملعب سحاب أمس أن يختتم بطريقة طبيعية عندما أطلق حكم اللقاء حسن الخالدي صافرة النهاية بعد الاعتداء الذي تعرض له إثر تدخل جمهور البادية معترضاً على صحة هدف التعادل الذي سجله عين كارم في الدقيقة (87) من عمر اللقاء حيث كانت النتيجة تشير قبل ذلك إلى تقدم البادية بهدف نظيف.

وحال تدخل جماهير البادية دون إنتهاء المباراة بشكل طبيعي وهي التي كانت تحتاج إلى بضعة دقائق من الوقت الإصلي عدا عن الوقت الإضافي ، إذ قام الجمهور أيضاً بالإعتداء على لاعبي فريق عين كارم مازن عبيد وإسماعيل الخطيب ومحمد الفاخوري ، قبل أن يتدخل رجال الأمن العام ليطوقوا هذه الأحداث المؤسفة.

وفي لقاء آخر من ذات الأسبوع عبر سحاب أجواء الجليل بنتيجة (3 - 1) في اللقاء الذي إحتضن مجرياته ملعب بلدية إربد ليرفع الفائز رصيده إلى (7) نقاط فيما تجمد رصيد الجليل عند (4) نقاط.

وتعادل الرمثا والسلط بهدف لمثله في اللقاء الذي جمعهما على ستاد السلط مساء أمس ليتقاسم الفريقان نقطتي التعادل إذ رفع الرمثا رصيده إلى نقطتين في حين رفع السلط رصيده إلى أربع نقاط.

وتختتم اليوم فعاليات الأسبوع بإقامة ثلاث مواجهات تجمع الاهلي برصيد (4) نقاط مع الصريح (3) نقاط على ملعب السلط والقوقازي برصيد نقطة واحدة مع الكرمل برصيد (4) نقاط ، وكفرسوم برصيد (3) نقاط مع ذات راس الذي يملك ذات الرصيد.

السلط (1) - الرمثا (1)

السلط - محمد الرحاحلة

تبادل الفريقان السيطرة على منطقة العمليات في بداية اللقاء ، قبل أن يبدأ لاعبو الرمثا بالمبادرة في التقدم باتجاه المواقع الأمامية لفريق السلط وبناءً على ذلك سنحت العديد من الفرص للرمثا لافتتاح التسجيل أبرزها تسديدة كنان ذيب بجوار القائم وكرة حمزة الدردور التي تكفل الحارس محمد عيسى في ردها.

ومع مرور الوقت كان فريق السلط يفرض أفضليته على أجواء اللقاء عندما أجاد عواد الزعبي ومصطفى عربيات والصوباني بناء الهجمات وكاد ميشيل فشحو أن يفتتح التسجيل للسلط عندما قطع الكرة من الدفاع الرمثاوي وتوغل بسرعة باتجاه المرمى إلا أنه فضل التسديد بمكان وقوف الحارس ولم يمض وقت طويل حتى عاد سامي حجلاوي ويضع المرمى الرمثاوي تحت التهديد لكن براعة حارس الرمثا فايز الزعبي حالت دون اهتزاز شباكه.

ولم يكتف لاعبو السلط بذلك عندما كرر عواد الزعبي وعبد الله الصوباني مشاهد التسديدات البعيدة المدى والتي كانت تعلو العارضة بقليل.

واستطاع لاعبو الرمثا أن يتداركوا أفضلية أصحاب الأرض عندما مالوا بأدائهم إلى الهدوء الذي خيم على أجواء المباراة لوقت طويل ، إلا أن السلط عاد ليعلن عن نواياه في الوصول إلى مرمى الرمثا الذي كاد أن يتلقى الهدف الأول عندما هيأ مؤيد بركات كرة عرضية أمام المتربص رائد الجبالي الذي سددها برعونة بجوار القائم.

ومع اقتراب صافرة النهاية للشوط الأول رفع لاعبو السلط من وتيرة الألعاب الهجومية وأهدر عواد الزعبي فرصتين ثمينتين على فريقه في الأولى عندما تلقى كرة عرضية من بركات سددها بجوار القائم والثانية تكفل الحارس بإبعادها عندما وضعته كرة فشحو بمواجهة المرمى ، وفي ظل ذلك كان حارس السلط محمد عيسى يبعد كرة حمزة الدردور على حساب ركنية لم تثمر في شيء لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

لم تمض خمس دقائق من بداية الشوط الثاني حتى كان حمزة الدردور يزور مرمى السلط بمجهود فردي اخترق خلاله أكثر من مدافع ويسدد كرة قوية على يسار الحارس هدف التقدم للرمثا الشيء الذي أثار حفيظة لاعبي السلط ودعاهم لتكثيف الطلعات الهجومية بحثاً عن التعديل الذي جاء له في د.(63) عن طريق عواد الزعبي الذي أطلق كرة قوية من خارج منطقة الجزاء استقرت في المقص الأيسر لحارس الرمثا لتعود المباراة إلى نقطة التعادل ويعود الهدوء والحذر يخيم على أداء الفريقين.

وعلى الرغم من تعدد التبديلات التي أجراها كلا المدربين للخروج من الحالة السابقة إلا أن ذلك لم يكن يحدث وإن كان بديل السلط أسامة الوحش قاب قوسين أو أدنى من وضع فريقه في المقدمة عندما أطلق كرة صاروخية من على مشارف منطقة الجزاء تجاوزت الحارس لترتد من باطن العارضة فرصة لا تعوض.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة فرصة تذكر من كلا الجانبين على الرغم من أفضلية فريق السلط في بناء الهجمات التي لم تثمر لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل منهما.

سحاب (3) - الجليل (1)

أظهر سحاب نواياه الهجومية مبكرا عندما أطلق ماجد فهد تحذيرا شديد اللهجة بتسديدة بأحضان الحارس ، لم يأخذها الجليل على محمل الجد إلا بعد أن تعرض مرماه لضغط هجومي مكثف أثمر عن هدف السبق الذي حمل امضاء مدافعه محمود صالح الذي تصدى بنجاح لركلة الجزاء التي تسبب بها مهاجمه خالد الدبوبي الذي تعرض للإعاقة من قبل مدافع الجليل عثمان بالدقيقة (27) إلا أن ذلك لم يكن كافيا لكي يعيد الجليل حساباته على أرض الواقع فالخلل الدفاعي الواضح سواء في الرقابة أو توزيع أدوار التغطية الدفاعية فمع كل هجمة سحابية كان مرماه ينكشف أمام أطماع سحاب الهجومية وتمكن من اضافة هدف التعزيز بخطأ دفاعي من عثمان استغله محمد ابو زيد في د (39) الهدف الثاني لسحاب مع نهاية الحصة الاولى.

لم يتأخر الجليل في تقليص الفارق بعد ان اندفع بقوة مطلع الشوط الثاني للتعويض ، وتمكن من فرض حصار قوي على دفاع سحاب الذي تراجع تحت وطأة الضغط ، حيث سجل الشلبي ركلة الجزاء التي احتسبت جراء تعمد لمس الكرة من المدافع محمود صالح في (68).

وفي غمرة انشغال لاعبي الجليل في البحث عن فرص التعديل كان البديل مالك ابو حماد الذي تابع تسديدة وليد علي ليسجل هدف الاطمئنان في الدقيقة الاخيرة من اللقاء.





التاريخ : 28-06-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل