الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلمة اليوم : حكامنا والعرب في الميزان؟

تم نشره في الأحد 11 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
كلمة اليوم : حكامنا والعرب في الميزان؟ محمد سعد الشنطي

 

 
بعد ان انتهت مباراة نهائي كأس الأردن بقيادة طاقم الحكام الدولي الكويتي ونجاحهم في ادارة المبارة سألني العديد من عشاق الكرة هل كان من الممكن ان يدير تلك المباراة حكامنا الأردنيون بنفس الكفاءة ؟ أجبت دائما بأن تلك الامور تتبعها احيانا ظروف غيبية ولكن المباراة في حد ذاتها كانت سهلة للغاية ويمكن لحكم من الدرجة الاولى او الثانية ادارتها نظرا لتعاون لاعبي الفريقين مع طاقم الحكم في اخراج مباراة نظيفة تماما ولكن؟.

سبق ان كتبنا وشرحنا مبدأ الاستعانة بحكام من الخارج حتى لا يدّعي بعض الفرق بأن هذا الحكم محسوب على هذا النادي او ذاك علما بأن وبكل صراحة لايوجد حكما محسوبا على أي جهة كانت والا لا يعتبر حكما محايدا وهو الاساس في عملية التحكيم ولكن دائما الحكام هم (الشمّاعة ) التي يعلق عليها الفريق الخاسر نتيجة المباراة ، رغم ان هناك بعض الاخطاء عكست نتائج المباريات ولكن نتيجة الاجتهاد والتقدير وليس محاباة لهذا لفريق او ذاك.

اعود الى وضع حكامنا والحكام الضيوف في الميزان ، الحكم الضيف يأتي الينا ونفسيته مرتاحة تماما وكأنه في عطلة اونزهة وهو يعلم بأن واجبه ادارة المباراة والعودة بعيدا عن التأثيرات النفسية والضغوطات الجماهيرية لهذا الفريق او ذاك ، بينما بعض حكامنا (غصبن عنهم) يتأثروا بتلك المؤثرات الى حد ما دون التحيز لفريق ما ولكن القرارات تخضع للتقدير والاجتهاد.

حكامنا يذهبوا للمباراة دون معرفة الاحداث التي قد تمر في طريقه من الصباح وحتى موعد المباراة وتلعب دورا في نفسيته على سبيل المثال خلافات عائلية محدودة او مشاكل صادفها الحكم في السوق عند شرائه اغراض البيت او تعرضت سيارته الى حادث بسيط نتج عنه كسر الغماز او الطنبون او قام احدهم بتشحيط سيارته بمسمار في الشارع او المدرسة او كسر المرآة ، امور كثيرة قد يتعرض لها الحكم قبل المباراة بينما الحكم الضيف ينام في فندق خمس نجوم ويرتاح في غرفته حتى موعد المباراة بالاضافة الى انه يتقاضى مبلغ خمسماية دينار على المباراة بينما حكمنا يتقاضى خمسين دولارا أين المساواة بين حكامنا والضيوف؟.

ونقطة اساسية لقد كنت من اوائل من طالب الاستعانة بحكام من الخارج ولكن لفترة محددة ثم يتبعها عقد اتفاقيات مع بعض الاتحادات العربية لكرة القدم من اجل تبادل طواقم للحكام للمساهمة في التطوير والاتحاد العربي الذي يرفض توقيع اتفاقية مع اتحادنا الاعتذارعن الاستعانة بحكام من اتحادهم وهكذا.

واخيرا تبقى لدى حكامنا بعض النقاط الفنية وهي ليست جديدة على الساحة ولكنها تنحصر في تفعيل اللياقة البدنية عمليا بمتابعة الكرة من مسافة خطوات معدودة ، وتوحيد القرارات والتحكيم عندنا بألف خير.

Date : 11-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش