الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يواصل مداهمة مدن وبلدات الضفة

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 فلسطين المحلتة - واصلت قوات الاحتلال مداهمتها لمدن وبلدات الضفة الغربية المحلتة، فاعتقلت خمسة فلسطينيين بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، في وقت يواصل الأسير الفلسطيني محمد القاق صموده وإضرابه عن الطعام منذ 75 يوماً، رافضاً  عرضاً لسلطات الاحتلال بالإفراج عنه في الأول من أيار المقبل.

وفي عملية تعد الأولى لهجوم أجنبي، قالت الشرطة الإسرائيلية إن مهاجرا سودانيا طعن جنديا فأصابه في جنوب إسرائيل أمس قبل أن يقتل بالرصاص مضيفة أن المشتبه به نفذ هجومه فيما يبدو تضمامنا مع الفلسطينيين.

وإذا تأكد الدافع وراء الهجوم فسيكون أول هجوم ينفذه أجنبي خلال أعمال عنف مستمرة منذ أربعة أشهر ترجع جزئيا إلى غضب المسلمين من انتهاك اليهود للحرم القدسي. ودخل آلاف السودانيين إلى إسرائيل بطريقة غير شرعية عبر مصر في السنوات الأخيرة ويبحث البعض عن العمل بينما يطالب آخرون بحق اللجوء. ومما يعرقل جهود إسرائيل لإعادتهم إلى بلادهم عدم وجود علاقات مع السودان.

وفي الواقعة التي وقعت في عسقلان بجنوب إسرائيل قالت الشرطة إن المشتبه به طعن جنديا فألحق به إصابة طفيفة عند محطة للحافلات ثم لاذ بالفرار فلاحقه جندي اخر وأطلق عليه النار.

وقال شمعون بورتال رئيس شرطة عسقلان للصحفيين السلوك والموقع والاشتباك واستهداف الجندي - كل هذا يرقى إلى هجوم قومي وهو تعبير يستخدمه الإسرائيليون لوصف عنف الفلسطينيين.



وقتل 27 إسرائيليا وأمريكي واحد في هجمات بالسكاكين والرصاص والدهس بالسيارات شنها فلسطينيون منذ اندلاع العنف في تشرين الأول. بينما استشهد أكثر من 160 فلسطينيا على الأقل.

من جهة ثانية حكمت محكمة الصلح في مدينة الناصرة أمس على عضو الكنيست من القائمة المشتركة حنين زعبي بالسجن لمدة 6 شهور مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية 3000 شيقل وفقا لما نشرته المواقع العبرية.

وأشارت هذه المواقع الى أن المحكمة الاسرائيلية اصدرت هذا الحكم على عضو الكنيست زعبي بسبب اهانة موظف عام في اسرائيل.واعترفت زعبي بهذه التهمة خوفا من توجيه تهمة التحريض لها والذي قد يتسبب بحكم أعلى.

وكشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أمس أن النيابة العسكرية الاسرائيلية عرضت على الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 75 يوما الإفراج عنه في الأول من أيار المقبل، ولكن الأسير رفض العرض، مطالبا بالإفراج الفوري عنه، وإلغاء اعتقاله الإداري بشكل نهائي.

وذكرت الهيئة أن العرض قدم للنائب العربي في الكنيست أسامة السعدي، ولمحامي الهيئة أشرف أبو اسنينة، خلال الاتصالات المكثفة التي جرت الليلة الماضية وذلك تزامنا مع التدهور الخطير على وضع القيق الصحي، حيث هناك خشية من تعرضه لجلطة أو موت فجائي بأية لحظة.

واضافت الهيئة أن موقف القيق واضح برفضه التام لهذا العرض ولأي عروض أخرى لا تنهي اعتقاله الإداري، وهو مصمم على تلقي العلاج في المستشفيات الفلسطينية فقط بعد تحرره.

وأوضحت أن المشاورات والجهود ما زالت تبذل بشكل مكثف بالضغط على الجانب الإسرائيلي للاستجابة لمطالب القيق وإنقاذ حياته، وأن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، أجرت اتصالات واسعة مع الجهات السياسية المختلفة للإفراج عن القيق وإنقاذه من الموت، محملة حكومة الاحتلال وجهاز مخابراته المسؤولية الكاملة عن أي مكروه أو ضرر يؤثر على صحته .

من جهته حمل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم الـ 75 على التوالي، احتجاجا على اعتقاله الإداري. وأكد عريقات في بيان صحفي «أن هناك ملفا للأسرى الفلسطينيين في المعتقلات الإسرائيلية أمام المحكمة الجنائية الدولية»، مشيرا إلى أنه أرسل رسائل خطية لوزير الخارجية الأميركي جون كيري، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، والمفوضة السامية للعلاقات الأمنية والخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا مو غيرني، والسكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون، إضافة إلى عقده لقاء مع المسؤولين من الصليب الأحمر الدولي، طالبهم فيه بالتدخل الفوري للإفراج عن الصحفي القيق وعشرة جثامين للشهداء من القدس المحتلة محتجزة لدى سلطات الاحتلال منذ أربعة أشهر.

واعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس أمس انها اعدمت احد عناصرها بناء على حكم اصدرته بحقه محكمة عسكرية تابعة للكتائب، في امر يحصل للمرة الاولى. وقالت القسام في بيان «تم في تمام الساعة الرابعة مساء أمس تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق العضو في الكتائب محمود رشدي اشتيوي من قبل القضاء العسكري والقضاء الشرعي التابع لكتائب القسام وذلك لتجاوزاته السلوكية والأخلاقية التي أقر بها». الا ان مصادر داخل الحركة اوضحت ان اشتيوي دين بالتخابر مع اسرائيل.

وفي واحدة من سياسات إرهاب دولة الاحتلال قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في افتتاح جلسة الحكومة الأسبوعية، إنه سيبحث مع المستشار القضائي للحكومة اتخاذ إجراءات قانونية تسمح بشطب أعضاء الكنيست العرب الثلاثة من حزب التجمع الوطني الديمقراطي بعد قيامهم بزيارة أسر الشهداء في القدس المحتلة.

ووفقا لصحيفة هآرتس العبرية، فمن المقرر أن يقدم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، شكوى رسمية ضد أعضاء الكنيست من حزب التجمع الوطني الديمقراطي، جمال زحالقة وحنين زعبي وباسل غطاس، إلى لجنة الآداب في الكنيست، ومن المتوقع أن تناقش لجنة الآداب هذا الموضوع، خاصة بعد إعلان رئيس الكنيست، يولي أدلشتاين، تقديم شكوى ضدهم من قبل اسرائيليين.

وفي تعقيبهم على ما جاء، قال أعضاء الكنيست من حزب التجمع إنه بعد أن فهم نتنياهو أن لا مخالفة قانونية أو جنائية في اللقاء المعقود لتحرير جثامين الشهداء الفلسطينيين الذين لا تزال إسرائيل تحتجز جثامينهم، يحاول الآن أن يحوّل كل الضجة الفارغة إلى مكسب سياسي لنفسه، من خلال تقديم اقتراح قانون لضرب التمثيل السياسي لفلسطينيي 48، وتقويض فضاء العمل السياسي. (وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل