الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نوير الهادىء في مواجهة عاصفة ميسي

تم نشره في السبت 3 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
نوير الهادىء في مواجهة عاصفة ميسي

 

 
كايب تاون - (ا ف ب)

في الوقت الذي كان فيه اوليفر كان وينز ليمان يفرضان سيطرتهما على عرين المنتخب الالماني كالاسود ، فان خليفتهما مانويل نوير يتميز بهدوء كبير وهي صفة سيكون بحاجة كبيرة اليها امام المنتخب الارجنتيني ونجمه ليونيل ميسي اليوم السبت .

قبل أربع سنوات ، تابع نوير مواجهة المانيا والارجنتين في الدور ذاته من مونديال 2006 مع اصدقائه أمام شاشة عملاقة في غيلسنكيرشن مدينة مسقط رأسه.

أعجب "مانو" بالاداء الرائع للحارس ليمان الذي كان مثله الاعلى في ايام شبابه ، والذي تصدى لركلتين ترجيحيتين للارجنتينيين وقاد المانشافت الى الفوز بركلات الترجيح 4 - 2 (الوقتان الاصلي والاضافي 1 - 1) ومن ثم الى الدور نصف النهائي.

واعترف نوير 24( عاما و9 مباريات دولية) بانه "كان يبدو لي وقتها بان حراستي لعرين المنتخب الالماني كحارس أساسي امر خيالي".

صحيح أن تسلقه المراتب كان رائعا ، لانه بعد بضعة أشهر من نهاية مونديال 2006 أصبح حارس المرمى الاساسي في صفوف شالكه وعمره آنذاك 20 عاما فقط ، ومنذ ذلك الحين خاض 122 مباراة في الدوري الالماني ونجح في قيادة فريقه الى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا عام ,2008

لكن نيور الموهوب والمتوج مع منتخب بلاده ببطولة اوروبا للشباب عام 2009 ، لم يكن ليضمن مكانه الاساسي في المنتخب الاول للمانشافت لولا بعض الظروف غير المتوقعة والمأساوية والتي خدمته بشكل كبير حتى وجد نفسه على عتبة التشكيلة الاساسية وابرز ركائزها في مونديال جنوب افريقيا.

ظل ليمان

بدأت الظروف بانتحار خليفة ليمان في كأس اوروبا 2008 والمرشح الكبير لخلافته حارس مرمى هانوفر روبرت انكه في تشرين الثاني الماضي ، تلاها الكسر في الاضلع الذي تعرض له قبل ايام قليلة من انطلاق العرس العالمي حارس مرمى ليفركوزن رينيه أدلر الذي تألق في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم وكان المرشح الاقوى للدفاع عن الوان المانشافت في جنوب افريقيا.

وكان نوير عند حسن الظن ونجح حتى الان في اثبات جدارته بحراسة عرين الالمان حيث لم يدخل مرماه حتى الان سوى هدفين في 4 مباريات : الاول انهزمت به المانيا امام صربيا صفر - 1 في الدور الاول ، والثاني كان هدف الشرف للانجليز 1 - 4 في الدور الثاني.

وعلق مدرب حراس مرمى المنتخب الالماني اندرياس كوبكه على اداء نوير قائلا "انه هادىء جدا ، وكان دائما حاسما في اللحظات المهمة ، على الرغم من انه يجب الاعتراف بان لم يمتحن حتى الان بشكل جيد".

يتألق نوير كثيرا داخل المنطقة خصوصا في خط المرمى بكثرة حركته وحيويته ونشاطه ، كما انه يتميز بمساهمته في الهجوم من خلال تمريراته الرائعة سواء بيديه او قدمه ، ومن احدى التمريرات بالقدم كان وراء الهدف الاول الذي افتتح به ميروسلاف كلوزه التسجيل في مرمى الانجليز (4 - 1) في الدور الثاني.

لكن نوير لا يبعث على الاطمئنان في الكرات العالية مثلما كان الامر امام صربيا والانجليز.

واعرب ليمان عن اسفه لذلك وقال "يتعين على نوير ان يعمل كثيرا على تحسين مستواه في هذا المجال ، انه يتأخر في الحسم لقطع الكرات العالية ويجد نفسه تائها بين خط مرماه والكرة".

وسيظل خيال حارس مرمى شالكه وارسنال الانجليزي وشتوتغارت سابقا والذي كان حاسما عام 2006 ، يلاحق نوير حتى مباراة اليوم في كايب تاون ، بيد ان نوير الهادىء جدا لا يشغل باله بذلك.

في عام 2006 ، وخلال سلسلة ركلات الترجيح ، كان ليمان بين كل ركلة ترجيحية يقوم بقراءة ورقة صغيرة تشرح طريق تسديد اللاعبين الارجنتينيين للركلات ، وطالب ليمان نوير بفعل الشيء ذاته في حال لجوء المنتخبين الى ركلات الترجيح بتحديد المتأهل الى الدور نصف النهائي.

ورد نوير منزعجا "أنا أركز على ما يجب علي القيام به وأعرف بأنني سأكون مستعدا لذلك" ، وختم قائلا "على الارجح سينتهي كل شيء في يالوقت الاصلي".



Date : 03-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش