الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرمثا يرد المنشية خاسراً

تم نشره في الأحد 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
الرمثا يرد المنشية خاسراً

 

 
الرمثا - الدستور

خرج الرمثا فائزاً بهدف نظيف أمام منشية بني حسن في المجريات التي احتضنها ستاد الأمير هاشم بمدينة الرمثا أمس ، في ختام الأسبوع التاسع من عمر المسابقة.

النتيجة لبت حاجة الرمثا بالفوز أمام خصم عنيد وعبر هدف مصعب اللحام الذي أحرزه في منتصف الحصة الثانية للمباراة ، ليرفع الفائز رصيده الى (13) نقطة فيما استقر رصيد المنشية عند (11) نقطة.

في سطور

ـ النتيجة : فوز الرمثا على منشية بني حسن (1 - صفر) حمل امضاء مصعب اللحام د.(73).

ـ الحكام : ناصر درويش ، محمد عادل ، عبدالرحمن عقل واحمد يعقوب.

ـ مثل الرمثا : عبدالله الزعبي ، محمد السقار ، سليمان السلمان ، محمد أبوزريق ، شادي ذيابات ، داود أبوالقاسم (عبدالحليم الحوراني) ، مصعب اللحام ، رامي سمارة ، عمر عبيدات (صالح ذيابات) ، حمزة الدردور وركان الخالدي (محمد الداود).

ـ مثل منشية بني حسن : محمود المزايدة ، محمود صالح ، علي ذيابات ، مالك اليسيري ، علي صبحا ، أشرف المساعيد (خالد قويدر) ، سامي ذيابات (مروان شديفات) ، نبيل أبوعلي ، احمد ابوعالية (عمر أبوعلي) ، عودة الجبور وابراهيم الرياحنه.

مبادرات

بادر الرمثا الى نسج ألعاب جامحة في نصف ملعب المنشية ، بعدما بسط سيطرته على منتصف الميدان ، ليجبر المنشية على اتخاذ تدابير احتياطية بهدف امتصاص هذا الحراك النشط من خلال انتهاج أساليب الدفاع من مختلف المحاور مع التأهب لأي مساحات قد تشهدها المجريات لنسج هبات هجومية مرتدة قوامها المهاجمان الجبور والرياحنه واللذين عانيا من الرقابة اللصيقة التي فرضها دفاع الرمثا.

الرمثا تواجد له كل من أبوالقاسم في قيادة الشق الهجومي الى جانب سمارة وعبيدات من العمق ، ليتقدمهم الدردور واللحام اضافة الى المهاجم الخالدي ، لتشهد العاب الرمثا عديد الفرص استهلها عبيدات عندما مرر الى اللحام ليسددها الأخير قبل أن يبعدها حارس المنشية المزايدة الى خارج الملعب ، ليعقبها مباشرة محاولة توضيب اللحام الكرة الى سمارة الذي عكسها الى خارج الملعب.

لاحت للرمثا ركلة ثابتة انبرى لتنفيذها الدردور بطريقة ماكرة لكن المزايدة كان لها بالمرصاد ليرد المنشية على هذه الجرأة الرمثاوية من خلال التمرير البعيد المدى لاختصار المسافة داخل الميدان ليرفع علي صبحا كرة طويلة كان لها حارس الرمثا الزعبي بالمرصاد قبل أن تستفحل خطورتها.

المنشية تحررت ألعابه من الحذر الشديد الذي شابته وصولاً الى مبادلة خصمه أشكال السيطرة على وسط الميدان ، اذ تحرر اللاعبون من الأشكال الدفاعية لينجح أبوعالية والمساعيد وأبوعلي وذيابات في تبادل الكرة بشكل سلسل داخل الملعب ، لتنجلي ألعاب المنشية عند عدة فرص كان أخطرها المجهود الفردي الوافر الذي بذله الجبور في تجاوز دفاعات الرمثا ليسدد كرة لم تجد ضالتها نحو المرمى ليتبادل الفريقان اهدار الفرص فيما تبقى من أحداث الحصة الأولى التي انتهت بالتعادل السلبي.

هدف ثمين

وقف المنشية نداً قوياً أمام محاولات الرمثا الهجومية مطلع الحصة الثاني وبادله اهدار الفرص ، لكن الرمثا عمد الى التنويع من خياراته بحثاً عن أقصر الطرق نحو مرمى المزايدة حيث سدد الجبور من المنشية كرة قوية مضت خارج الخشبات الثلاث قبل أن يرد عليه اللحام بتسديدة مماثلة مرت بجوار القائم تبعها السلمان بكرة مماثلة انتهت بذات الطريقة.

دفع المنشية بقويدر وشديفات وأبوعلي بهدف انعاش الشق الهجومي في ألعابه ، ليعلن الرياحنه بعد ذلك عن حضور بكرة قوية مرت بجوار القائم ، ليهدر المنشية بعد ذلك أخطر فرص المباراة على الاطلاق عندما انبرى أبوعالية لتنفيذ ركلة ركنية غمزها المساعيد برأسه لترتد من القائم ثم على رأس الرياحنه المتحفز لكن حارس الرمثا الزعبي كان لها بالمرصاد.

أعلن الرمثا تقدمه د.(73) عندما مرر عبيدات كرة نموذجية لم يتوان اللحام عن تسديدها بقوة من على حافة المنطقة لتستقر في الزاوية البعيدة هدف الرمثا والمباراة الوحيد.

هدأت الألعاب في الدقائق المتبقية من عمر المباراة قبل أن يشتعل أداء المنشية بهجمات منظمة لكن دفاع الرمثا وحارس مرماه وقفا ندين قويين أمام هذا الحضور لينجحوا في الحفاظ على هدف السبق وبه انتهت المباراة.





Date : 28-11-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل