الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منشية بني حسن يبعد الرمثا بركلات الترجيح

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 03:00 مـساءً
منشية بني حسن يبعد الرمثا بركلات الترجيح

 

الزرقاء - عماد جمال

فاز فريق منشية بني حسن على الرمثا بفارق الركلات الترجيحية (4 - 2) بعد تعادلهما بدون أهداف في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ستاد مدينة الأمير محمد ، ضمن دور الثمانية لبطولة كأس الأردن "المناصير" لكرة القدم.

وبهذه النتيجة يتأهل منشية بني حسن لملاقاة العربي في الدور نصف النهائي.

المباراة في سطور

- النتيجة: فوز منشية بني حسن على الرمثا بفارق الركلات الترجيحية.

- الحكام: محمد عرفة (ساحة) ، وعاونه عيسى عماوي ومعتز فراية (مساعدين) وخالد الشرفات (رابعاً).

- مثل الرمثا: فايز الزعبي (عبد الله الزعبي) ، محمد أبو زريق ، صالح ذيابات ، سليمان السلمان ، مالك الشلوح ، رامي سمارة ، داود أبو القاسم ، عمر عبيدات (محمد داهود) ، مصعب اللحام (عبد الحليم الحوراني) ، حمزة الدردور وركان الخالدي.

- مثل المنشية: سلطان شديفات ، علي ذيابات (زيد مجلي) ، محمود صالح ، علي صبحا ، رضوان الشطناوي (أحمد أبو عالية) ، سامي ذيابات ، نبيل أبو علي ، أشرف المساعيد ، نبيل أبو علي ، عودة الجبور وهاني عياش (خالد قويدر).

حوار عقيم

إندفع الفريقان منذ البداية نحو المواقع الأمامية بحثاً عن فرص التسجيل المبكر ، إذ تهيأت فرصتان لفريق المنشية الذي حاول مباغتة نظيره عبر رضوان شطناوي الذي سدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم فيما كان سامي الذيابات يطلق تسديدة أخرى علت العارضة.

هاتان الفرصتان منحتا المنشية الثقة لفرض نفوذه على منطقة العمليات التي تحرك فيها أبوعلي والذيابات لقيادة الفريق من منطقة العمق ، فيما ساهمت انطلاقات اشرف المساعيد وعلي الذيابات من المحور الأيمن بتشديد الخناق على دفاعات الرمثا التي حرصت على مراقبة هاني عياش وعودة الجبور.

أفضلية المنشية كانت كفيلة بتهديد مرمى الزعبي ، إذ إستهل الشطناوي التهديد بكرة قوية زاحفة مرت بجوار القائم ، فيما كانت تسديدة سامي الذيابات تعلو العارضة بقليل ، في المقابل تمكن الرمثا من إغلاق المناطق الخلفية حيث عمل خط وسطه وفق واجبات متوازنة عبر سمارة وأبوالقاسم وعمر عبيدات الذين عملوا على الضغط على أبرز مفاتيح لعب المنشية وفي نفس الوقت القيام بهجمات مرتدة سريعة لإستغلال إنطلاقات وسرعة الدردور واللحام من طرفي الملعب لتمويل رأس الحربة الخالدي الذي وجد صعوبة في التخلص من رقابة مدافعي المنشية.

عاد المنشية بعد ذلك ليمسك بزمام الأمور في منطقة العمليات لتفوح من هجماته رائحة الخطورة الحقيقية حيث كادت كرة المساعيد أن تخدع الزعبي الذي أخطأ في إلتقاطها لترتد من بين يديه ثم العارضة قبل أن يبعدها الدفاع في اللحظة الأخيرة ، تبعها تمريرة الشطناوي العميقة التي أرسلها من بين المدافعين للجبور الذي إنفرد على إثرها بالمرمى لكنه سدد بدون تركيز بجوار القائم.

في الدقائق الاخيرة من عمر الشوط الأول حاول الفريقان التسجيل وتبادلا الهجمات التي تكفل المدافعين في إبعادها أولاً بأول إلا أنها ذهبت أدراج الرياح حتى كرة الشطناوي كان الزعبي يردها بحضور داخل الملعب ليرد عليه أبوالقاسم برأسية إثر ركنية السلمان لكنها هي الأخرى مرت بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين سلباً.

سلبية

دخل الفريقان معطيات الحصة الثانية باسلوب مغاير عن الحصة السابقة حيث بانت نواياهم الهجومية اكثر جدية للتسجيل الذي يمهد طريق الفوز لكن بقيت الالعاب بحاجة لشيء من التركيز خاصة في اللمسة قبل الاخيرة المنشية الذي بادر للاعلان عن هذه النوايا من خلال الفرصة التي هيأها الذيابات على قدم الشطناوي الذي لعبها جانبية علت العارضة ليعود الجبور وينفذ ركلة ثابتة ابعدها الحارس لحساب ركنية ليعود مرة اخرى الذيابات ويتوغل من الركن الايمن لكنه سدد بالزاوية الضيقة لمرمى الزعبي.

الرمثا اعتمد على المناولات الطويلة لاختزال منطقة وسط الميدان لكن محاولات سمارة وابو القاسم وعبيدات والدردور لم تجد نفعا مع دفاعات المنشية مما ابقى مهاجمه الخالدي بمنأى عن تهديد المرمى ليلجأ مدربا الفريقين للاوراق البديلة التي في جعبتهما لعل وعسى يتغيير الواقع حيث اشرك المنشية خالد قويدر وابو عالية وزيد مجلي بدلا من عياش وعلي الذيابات والشطناوي في المقابل زج الرمثا بمحمد الداوود مكان عبيدات الذي كاد ان ينجح باستثمار خطأ المدافع صالح في ابعاد الكرة لكن كرته مرت بجوار القائم فيما كان ابو القاسم يغمز ركنية السلمان بين يدي الحارس.

وارتفعت حدة الاثارة في الدقائق الاخيرة ورغم التبديلات الجديدة التي الا ان هذه الدقائق ورغم خطورتها لم تأتي بجديد ليحتكم الطرفين الى الركلات الترجيحية حيث ابتسمت للمنشية وفاز (4 - 2) سجل له محمود صالح واحمد ابو عالية وسامي الذيابات ونبيل ابو علي فيما سجل للرمثا حمزة الدردور وعبد الحليم الحوراني واهدر له ابو زريق وداوود ابو القاسم.





التاريخ : 08-11-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل