الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سباق محموم بين النجوم على الحذاء الذهبي

تم نشره في الأربعاء 9 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
سباق محموم بين النجوم على الحذاء الذهبي

 

باريس - (ا ف ب)

مع سعي عدد من المنتخبات المشاركة في كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا لاحراز اللقب العالمي ، تدور في الافق منافسة ثانية اذ يوجد سباق محموم على لقب الحذاء الذهبي للمونديال بين خيرة من المهاجمين.

فهناك عدد لا بأس به من اللاعبين المرشحين لنيل جائزة الهداف لخلافة نجوم كانت لهم صولات وجولات في الملاعب كالبرازيلي رونالدو والالماني غيرد مولر والانكليزي غاري لينيكر والايطالي باولو روسي.

الاسطورة رونالدو نقش اسمه في سجلات التاريخ قبل اربعة اعوام في مونديال المانيا حين رفع عدد اهدافه في النهائيات الى 15 هدفا ، محطما بذلك الرقم القياسي السابق المسجل باسم مولر عام ,1970

نال رونالدو لقب الهداف في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 حين قاد منتخب بلاده الى اللقب الخامس في تاريخه في البطولة برصيد 7 اهداف ، الذي جاء بعد اربعة اعوام عن الخسارة المؤلمة امام فرنسا صفر - 3 في نهائي مونديال ,1998

رونالدو ، لاعب انتر ميلان وبرشلونة وريال مدريد السابق ، كان خامس لاعب برازيلي يتصدر ترتيب الهدافين في نهائيات كأس العالم ، وقد بدأ ذلك فافا وغارينشا اللذان تقاسما جائزة الهداف في مونديال ,1962

اللقب الاخير لهدافي كأس العالم كان من نصيب الالماني ميروسلاف كلوزه برصيد خمسة اهداف على ارضه وبين جمهوره عام 2006 ، لكن "المانشافت" لم يوفق بالتتويج ليخرج من نصف النهائي.

يتطلع كلوزه الى ان يكون اول لاعب في التاريخ يحتفظ بلقب الهداف في نهائيات كأس العالم التي يأمل فيها منتخب المانيا ايضا بالتتويج للمرة الرابعة في تاريخه.

لكن طريق كلوزه لتحقيق حلمه لن تكون مفروشة بالورود بوجود نخبة من المهاجمين الآخرين الطامحين الى الحذاء الذهبي ايضا وفي مقدمتهم الانكليزي واين روني مهاجم مانشستر يونايتد الذي يملك سجلا تهديفيا مميزا مع منتخب بلاده بنسبة اقل من هدف بقليل في كل مباراة من مبارياته الدولية الستين حتى الآن ، كما ان كلوزه نفسه قد يجد نفسه على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين تراجع مستواه في الأشهر الأخيرة.

لم يكن روني جاهزا تماما في مونديال المانيا 2006 ، لكن اذا وجد لاعب في تشكيلة الايطالي فابيو كابيلو يمكنه تكرار انجاز الانكليزي غاري لينيكر المتوج هدافا لمونديال 1986 في المكسيك ، فانه من دون شك سيكون مهاجمَ مانشستر يونايتد.

روني سيلقى منافسة ايضا من زميله السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل 42 هدفا في جميع المسابقات حين كان في مانشستر يونايتد عام 2008 ، ثم تصدر ترتيب هدافي ريال مدريد الاسباني في موسمه الأول معه في مختلف المسابقات ايضا ، هذا رغم انه فشل في هز الشباك طوال مشوار التصفيات.

مهاجم اشبيلية الاسباني ومنتخب البرازيل لويس فابيانو سيكون احدَ ابرز المرشحين للقب الهداف ، وبطولة القارات التي اقيمت في جنوب أفريقيا العام الماضي خير دليل على رغبته في ذلك اذ سجل خمسة اهداف في خمس مباريات قاد فيها البرازيل الى اللقب.

منتخب الارجنتين بقيادة الاسطورة دييغو مارادونا الفائز بكأس العالم عام 1986 سيكون مدججا بالمهاجمين الطامحين الى الحذاء الذهبي بوجود الموهوب ليونيل ميسي (برشلونة الاسباني) وكارلوس تيفيز (مانشستر سيتي الانكليزي) وغونزالو هيغوين (ريال مدريد) ، فضلا عن سيرجيو اغويري (اتلتيكو مدريد) صهر مارادونا.

لكن لويس فابيانو لا يعتبر ميسي مرشحا للجائزة رغم ان الاخير سجل 34 هدفًا للفريق الكاتالوني في مختلف المسابقات هذا الموسم بقوله "ميسي لا يرحم مع برشلونة لكنه يكون خجولا مع الارجنتين".

وقد فاز ارجنتينيان بالحذاء الذهبي في المونديال هما غييرمو ستابيلي عام 1930 بثمانية اهداف ، وماريو كامبوس عام 1978 بستة اهداف.

لن يكون الحديث عن السباق الى لقب الهداف موضوعيا من دون ذكر مهاجمي منتخب اسبانيا ، فرناندو توريس (ليفربول الانكليزي) ودافيد فيا (المنتقل من فالنسيا الى برشلونة قبل ايام) ، فاهداف الاول اسهمت في تتويج اسبانيا بطلة لاوروبا عام 2008 ، والثاني حل ثانيا في ترتيب هدافي الليغا في الموسم المنصرم برصيد 21 هدفا.

الاوروغوياني دييغو فورلان يبحث بدوره عن التألق خصوصا بعد قيادته اتلتيكو مدريد الى لقب مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" بتسجيله هدفي الفريق في مرمى فولهام الانكليزي في المباراة النهائية (2 - 1) ، ليمنحه لقبه القاري الثاني بعد نحو نصف قرن.





التاريخ : 09-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش