الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحويل النزاع العمالي بين "الابيض للاسمدة" و"المناجم" لاجراءات التوفيق

تم نشره في الثلاثاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 03:51 مـساءً
عمان-الدستور

اكد الناطق الاعلامي في وزارة العمل محمد الخطيب ان النزاع العمالي القائم بين شركة الابيض للاسمدة والكيماويات والنقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين، هو موضع إهتمام ومتابعة مستمرة من قبل المعنيين في الوزارة منذ فترة طويلة، حيث قامت الوزارة بناء على النزاع العمالي بتحويل الموضوع لاجراءات التوفيق سندا لاحكام الفصل الثاني عشر من قانون العمل الاردني رقم 8 لسنة 1996 لنزع فتيل الازمة والمحافظة على حقوق العمال واصحاب العمل على حد سواء.
وأضاف ان الوزارة وبناء على الشكاوى الواردة من النقابة والعاملين في الشركة بسبب مطالب عمالية مختلفة، تعاملت مع هذه الشكاوى بجدية تامة وخاصة فيما يتعلق بتأخير الاجور، وقامت بإرسال لجان تفتيش وبأوقات مختلفة للشركة للوقوف على شكاوى العمال، وجرى تحرير مئات المخالفات بحق الشركة لتأخرها عن دفع الأجور للعاملين وإنذارات بالإغلاق.
وأشار الخطيب الى لقاءات متعددة تمت بين ممثلي النقابة والوزارة، حيث تم توجية العمال لرفع دعاوى لدى سلطة الاجور في الوزارة منذ فترة, لتثبيت حقهم فيما يخص الرواتب المتأخرة لأخذ قرار قضائي فيها ليتسنى للوزارة المضي في الاجراءات القانونية، إلا انه لغاية تاريخة لم يتم تقديم اي شكوى من قبل المحامين الذين تم اعطاؤهم وكالات من قبل العمال، رغم مناشدة الوزارة لهم اكثر من مرة بضرورة التقدم بشكوى من خلال سلطة الاجور في الوزارة.
وبين ان الوزارة عقدت عدة اجتماعات مع الرئيس التنفيذي للشركة، ونقل مطالب العمال له وساهمت اللقاءات الى صرف رواتبهم لغاية شهر آب من العام الحالي و 75 بالمئة من رواتب شهر ايلول، ولا زالت اللقاءات والمباحثات مستمرة بين جميع الاطراف بمعرفة النقابة المعنية لغايات تحصيل حقوق العمال والوصول الى ارضيات مشتركة ترضي جميع الاطراف وفقا للقوانين والانظمة المرعية، مشيرا الى لقاء تم مع رئيس مجلس ادارة الشركه الذي يملك الحصة الاكبر من اسهم الشركه يوم امس الاثنين وذلك لايجاد حلول تبقي على استمرارية الشركة وعدم تصفيتها.
واكدت الوزارة خلال اللقاء بحسب الخطيب على حقوق العمال ورواتبهم ودفعها فوراً قبل اي اجراء يمكن ان يتخذ فيما يخص مصير الشركة، سبقه لقاء مع عدد من العمال في مبنى الوزارة جرى خلالة توضيح اجراءات الوزارة للعمال فيما يتعلق بدورها في الخلاف العمالي بين الطرفين.
رئيس مجلس الإدارة: د. يوسف عبد الله الشواربة - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة