الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بطولة اسيا للتايكواندو : برونزيتان جديدتان .. وغياب للذهب والفضة!

تم نشره في الأحد 23 أيار / مايو 2010. 02:00 مـساءً
بطولة اسيا للتايكواندو : برونزيتان جديدتان .. وغياب للذهب والفضة!

 

استانا - احمد شريف - موفد اتحاد الاعلام الرياضي

لم تتجاوز طموحات لاعبي منتخبنا الوطني للتايكواندو حدود البرونز في بطولة اسيا التاسعة عشرة للتايكواندو التي تختتم فعالياتها اليوم في العاصمة الكازاخستانية استانا حيث اضاف يزن الصادق الميدالية البرونزية لوزن فوق 87 كغم في فئة الذكور في حين ظفرت الواعدة شهد الطرمان بالميدالية البرونزية لوزن تحت 53 كغم ليرتفع رصيد الاردن في البطولة الى اربع برونزيات ورصيد خال من الذهب والفضة.

اما بقية نجوم المنتخب الذين ظهروا في فعاليات الامس فقد قدموا مردودا فنيا طيبا ولم تسعفهم خبرتهم في مجاراة خبرة لاعبي اسيا فكان خروجهم على التوالي.

اليوم يختتم محمد ايمن المشاركة الاردنية في البطولة حين يشارك في نزالات الوزن الثقيل والامل معقود عليه بالحصول على احدى الميداليات لتحسين الترتيب الاردني على لائحة الميداليات.

الخبرة تكسب

كاد نجم منتخبنا الاولمبي يزن الصادق ان يفعلها ويظهر في النهائي على بطل ايران والعالم الاولمبي الايراني كريمي الذي استخدم عصارة خبرته من اجل التغلب على حيوية وكفاح بطلنا الصادق بفارق نقطتين 8 - 6.

الايراني كريمي حاول في الجولة الاولى مباغتة الصادق بهجوم سريع اسفر عن ثلاث نقاط لكن يزن سرعان ما عاد الى اجواء اللقاء وقلص الفارق بنقطتين متتاليتين لكنه فقد تركيزه للحظات فتمكن الايراني من تسجيل نقطتين اخريين مقابل نقطة واحدة ليزن ، وفي الجولة الثانية اندفع يزن بكل ما يملك من قوة وحيوية وبالفعل سجل نقطتين لكن الايراني عاد وسجل مثلهما ليخطف اللاعبان نقطة لكل منهما وتنتهي الجولة الثانية بتقدم الايراني 8 - 6 ورغم محاولات الصادق لتعديل النتيجة الا ان خبرة كريمي الكبيرة مكنته من تجنب التعادل او الخسارة ليخرج فائزا في واحد من اقوى لقاءات البطولة على الاطلاق وينال الصادق الميدالية البرونزية.

وكان الصادق قد فاز على بطل لبنان جاد بالتغيب قبل ان يلاقي كريمي.

طلال يخسر بالذهبية

بطلنا نبيل طلال كان على موعد مع مواجهة قوية للغاية امام بطل الصين لي لياو في وزن تحت 74 كغم حيث نجح البطل الصيني في فرض تفوقه في الجولة الاولى وانهاها لمصلحته 3 - 2 قبل ان يستعيد نبيل مستواه المعهود في الجولة الثانية ويسدل نقطتين دون مقابل لمنافسه ليتقدم 4 - 3 وفي الجولة الثالثة تبادل اللاعبان الهجوم وكان طلال المبادر ونجح في تسجيل نقطتين واصبح قريبا من الفوز الا ان منافسه خطف ثلاث نقاط دفعة واحدة ليتقدم مجددا لكن نبيل قاوم بشدة وتمكن من ادراك التعادل ليتم اللجوء الى جولة الحسم في النقطة الذهبية ولم يحالف الحظ بطلنا وخطف اللاعب الصيني نقطة الفوز وتأهل للدور الثاني.

ولم يكن حال كنعان كنعان في وزن تحت 63 كغم بأفضل فقد خذلته خبرته امام التايواني تشن يان وخسر 2 - 3 بعد ان قدم اداء بطوليا فقد وجد نفسه متأخرا في الجولة الاولى بثلاث نقاط دون مقابل فدخل الجولة الثانية بعزيمة التعويض ووضع منافسه تحت الضغط وبالفعل قلص الفارق عبر نقطة مستحقة ثم عاد في الجولة الثالثة وسجل نقطة ثانية وبات قريبا من ادراك التعادل الا ان منافسه التايلندي تمكن من الهرب من محاولاته لتضيع عليه فرصة الفوز التي ذهبت لمنافسه وكان الاحق بها.

وكان كنعان قبلها قد تغلب على لاعب الهند باهندار بثلاث نقاط مقابل نقطتين.

شهد ومرح واداء بطولي

لو امتلكت الواعدة شهد الطرمان قليلا من الخبرة لكان ظهورها في المشهد النهائي لوزن تحت 53 كغم مضمونا فقد خسرت في اللحظات الاخيرة امام الصينية لي جت بالنقطة الذهبية بعد التعادل 7 - 7 بعد ان قدمت اداء بطوليا في جولات اللقاء الثلاث ففي الجولة الاولى تصدت لمحاولات منافستها لتنتهي الجولة بدون نقاط قبل ان تفاجئها شهد في الجولة الثانية بهجوم قوي مكنها من تسجيل 4 نقاط مقابل نقطة واحدة لمنافستها لتنتهي الجولة الثانية بتقدمها 4 - .1

وفي الجولة الثالثة نجحت الصينية في تسجيل ثلاث نقاط في مناسبتين متتاليتين مقابل ثلاث نقاط لشهد لينتهي اللقاء بالتعادل 7 - 7 ليتم اللجوء الى النقطة الذهبية لحسم اللقاء فكانت من نصيب اللاعبة الصينية التي فازت بعد ذلك بالميدالية الذهبية للوزن ولتودع لاعبتنا البطولة مرفوعة الرأس بعد ان قدمت اداء نال اعجاب الحضور.

وكانت الطرمان قد تغلبت على اللبنانية المخضرمة كوزييت في الدور الاول بنتيجة 5 - 3 وعلى بطلة تايلند بانسحاب منافستها.

من جانبها اعلنت الواعدة مرح الصقور انها ستكون رقما صعبا في المستقبل للعبة التايكواندو عندما وقفت ندا قويا للفيتنامية تاي هيوين رغم خسارتها 6 - .7

الصقور عانت في البداية من رهبة النزالات الكبيرة ووجدت نفسها متأخرة في الجولة الاولى بسبع نقاط وهو فارق كفيل باحباط اكبر النجوم لكن مرح عادت الى وضعها الطبيعي في الجولة الثاني وقدمت اداء راقيا وسجلت ثلاث نقاط متتالية ثم عادت في الجولة الثالثة وهجمت كما النمرة على منافستها وتمكنت من اضافة ثلاث نقاط جديدة لتصبح على بعد نقطة واحدة من التعديل لكن الوقت لم يسعفها في تحقيق ذلك لتودع البطولة بعد اداء بطولي.

اللاعبة ريما عنانبة كانت الحلقة الاضعف في اداء لاعبينا ولاعباتنا امس حين تعرضت لخسارة قاسية امام الصينينة هانغ يينغ التي تفوقت بنتيجة كبيرة بلغت 7 - صفر.



التاريخ : 23-05-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل