الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظمتها "الدستور" بالتعاون مع مركز شباب المحافظة : ندوة حول معوقات الرياضة النسوية في عجلون

تم نشره في الأربعاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 02:00 مـساءً
نظمتها "الدستور" بالتعاون مع مركز شباب المحافظة : ندوة حول معوقات الرياضة النسوية في عجلون

 

عجلون - الدستور - علي القضاة

دعت الندوة التي نظمتها "الدستور" بالتعاون مع مركز شباب عجلون بعنوان معوقات الرياضة النسوية في محافظة عجلون الى تعزيز وايجاد المرافق الرياضية التي تخدم القطاع النسوي وتحفزه على المشاركة بحيث يكون لوزارة التربية والتعليم والمجلس الاعلى للشباب واللجنة الاولمبية دورا في ذلك . فقد اكد مديرا التربية والتعليم محمود شهاب و الشباب حنان النعيمات اهمية الرياضة النسوية واثرها على صحة الفرد والمجتمع لافتين الى ان وجود المرافق المختلفة التي تستحوذ على اهتمام المرأة بات من الاولويات في مجتمعنا.

وبين شهاب دعم الوزارة لمثل هذه الرياضات من خلال مشاركة الطالبات والمعلمات في البطولات والدورات الرياضية سواء كانت دورة الاستقلال او دورة الامير فيصل الاولمبية الى جانب المنافسات التي تنظم على مستوى المدارس من خلال خطط الانشطة الرياضية لافتا للدور الذي تقوم به جائزة الملك عبد الله الثاني للياقة البدنية والتي استحوذت على اهتمام جميع المدارس في المافظة خاصة الاناث مشيرا الى انه سيشارك هذا العام بالجائزة حوالي 17 الف طالب وطالبة اكثر من نصفهم من الطالبات ما يؤكد الاهتمام بالرياضة النسوية رغم قلة المرافق الرياضية المؤهلة لذلك حيث يتم التكيف مع واقع المدارس.

واشارت النعيمات الى ان المجلس الاعلى للشباب ومن خلال مرافقه الشبابية والرياضية المختلفة يحتضن العديد من البطولات والمنافسات الرياضية النسوية وخاصة في محافظة عجلون حيث المجمع الرياضي ومرافق معسكر الحسين للشباب الذي تقام فيهما العديد من البطولات التي تعزز مشاركة القطاع النسوي مؤكدة اهمية توسيع قاعدة البنى والمرافق والمراكز التي تعنى بالرياضة النسوية وفي مختلف الالعاب.

الى ذلك اكدت المشاركات في الندوة رياد خطاطبه ومنار الايوب وليلى يوسف وسناء حداد وربى المومني والاء القضاه وتهاني ابو عناب ودميانا الزغول خلال الندوة ان عدم توفر المرافق الرياضية من ملاعب وصالات متخصصة يحول دون تطور الرياضة النسوية في المحافظة الى جانب النظرة التقليدية من قبل الاهل والمواطنين الى مثل هذه الرياضات داعيات الى ضرورة تعزيز وتكثيف الجانب التوعوي حتى تحقق هذه الرياضة دورا مهما وضرورة استثمار مختلف اللقاءات داعيات الى ضرورة عقد مؤتمر يجمع القياديات الرياضيات من النساء لشرح اهمية وضرورة توفر المرافق الرياضية النسوية والعمل على اعادة تأهيل المرافق الرياضية الموجودة سواء في المدارس او غيرها حتى تتمكن المرأة من ممارسة النشاط الرياضي ، واكدن على ضرورة ايجاد المراكز التدريبية في المدن والبلدات المختلفة من المحافظة لتستطيع المرأة من ممارسة حقها الرياضي بالصورة التي تليق.

وطالبت المشاركات في الندوة الى تغيير الصورة النمطية المأخوذه عن الرياضة النسوية فقد اصبح للفرق الرياضية النسوية ومشاركات الاردن في بطولات اقليمية ودولية حضورا لافتا وحققت نتائج متميزة مما يعكس تجاوز النظرة التقليدية للمرأة للمشاركة في هذه الرياضات وانها اصبحت منافسا للرياضة الذكورية في كافة الالعاب وداعين الاتحادات المختلفة الى تبني انشاء لجان لمختلف الالعاب في المحافظة في التنسيق مع الجهات المختلفة لتبدأ صفحة جديدة للرياضة النسوية في محافظة عجلون.





التاريخ : 27-10-2010

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة