الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البرازيل تبدأ من جديد بعد سقوط مونديالي آخر

تم نشره في الخميس 23 كانون الأول / ديسمبر 2010. 03:00 مـساءً
البرازيل تبدأ من جديد بعد سقوط مونديالي آخر

 

ريو دي جانيرو - (د ب أ)

كان من المفترض أن يدخل 2010 التاريخ على أنه العام الذي شهد فوز البرازيل بسادس لقب لها في بطولات كأس العالم ، إلا أن الهزيمة أمام هولندا 1 ـ 2 في دور الثمانية لمونديال جنوب أفريقيا حطمت آمال 190 مليون مشجع في "بلد كرة القدم".

دفنت الهزيمة أمام "الطاحونة البرتقالية" في 90 دقيقة التفاؤل والثقة لدى الجماهير في المدير الفني المتسلط كارلوس دونجا ، الذي أقيل من المنصب بعد ساعات من الخروج عبر بيان للاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

تعثر الفريق الخالي من النجوم ، الذي كان يستمد كل قوته من الانضباط الذي فرضه قائد منتخب السامبا المتوج برابع الألقاب المونديالية في الولايات المتحدة عام 1994 ، في نفس الدور الذي سبق وسقط فيه سابقه الذي كان يقوده النجمان رونالدو ورونالدينيو في مونديال ألمانيا 2006 بعد الهزيمة أمام فرنسا صفر ـ 1 .

وترك السقوطان المتتاليان حقيقة واضحة كان البرازيليون يحاولون تجاهلها ألا وهي أن البلد الذي قدم للعالم نجوما مثل بيليه وجارينشا وروماريو ورونالدو ورونالدينيو يعيش أزمة مع نضوب المعين من نجوم جدد بعد "الجيل الذهبي" الذي رفع كأس العالم مرتين في الولايات المتحدة عام 1994 وفي كوريا واليابان عام 2002 بعد أن احتل بينهما وصافة مونديال فرنسا عام 1998 .

وبعد أن رأوا كيف أجهض للمرة الثانية على التوالي حلمهم في تحقيق لقب المونديال السادس في جنوب أفريقيا ، قطع راقصو السامبا الخطوات الأولى في مشروع طويل الأمد هدفه الأكبر هو الفوز بمونديال البرازيل عام 2014 ، حيث يؤكد رئيس اتحاد الكرة في البلاد ريكاردو تيكسيرا أن الفريق ببساطة "لا يمكنه أن يخسر" تلك البطولة.

وتم تفويض مهمة إعداد فريق قادر على تحقيق الانتصارات إلى مانو منيزيس ، المدير الفني المخضرم ، لكنه كان الخيار الثالث لتيكسيرا ، الذي تفاوض معه فقط بعد رفض مرشحين آخرين للمنصب هما لويز فيليبي سكولاري الذي قاد رحلة العودة بكأس العالم من كوريا واليابان في 2002 ، وموريسي راماليو الذي رفض ناديه فلومينينزي التفريط فيه ليقوده إلى لقب الدوري البرازيلي قبل أسابيع قليلة من نهاية 2010 .

وبأسلوبه الهادئ وشخصيته المتواضعة ، يسعى منيزيس منذ آب الماضي تدريجيا إلى إكساب منتخب السامبا وجها جديدا ، حيث استدعى المهاجم الواعد نيمار ـ 18 عاما ـ الذي لاقى التجاهل من دونجا ، وأعاد المخضرم رونالدينيو الذي استبعده سلفه.

وكان المدرب الجديد أقل كرما مع "الناجين" من الإخفاق في جنوب أفريقيا ، فالعديد من لاعبي الفريق الرئيسيين ، من بينهم القائد لوسيو والظهير مايكون وحارس المرمى جوليو سيزار ، لم تظهر أسماؤهم بعد في أي قائمة استدعاء للمدرب الجديد.

لكن منيزيس يؤكد أن الأمر لا يتعلق بعقاب ، مشيرا إلى أنه لم يكد يبدأ رحلته لصنع فريقين جديدين ، هدف أحدهما الفوز بالذهبية الأولمبية في لندن عام 2012 - اللقب الوحيد الكبير الذي لا يزال ينقص الكرة البرازيلية - فيما سيسعى الآخر إلى تنفيذ المهمة المؤجلة بإحراز لقب المونديال للمرة السادسة.

ولا تعد هذه مهمة سهلة ، فلاعبو الكرة البرازيليون في أوروبا لا يعيشون أفضل أوقاتهم ، ونجم البلاد الأهم حاليا كاكا فقد أغلب مباريات العام على خلفية سلسلة من الإصابات أدت به إلى الخضوع لجراحة خطيرة في الركبة في آب ، ينتظر أن يعود بعدها للظهور في المباريات في كانون ثان ـ يناير المقبل.

وفي الملاعب المحلية ، لا يبرز سوى المهاجم الشاب نيمار ، نجم سانتوس ، رغم أنه دخل في عدة مشكلات تتعلق بالانضباط على مدار العام ، ووصل الأمر إلى معاقبته من جانب منيزيس بالاستبعاد مؤقتا من المنتخب البرازيلي.

وليس أدل على ندرة النجوم أيضا من أن لاعبا أرجنتينيا ، هو الأرجنتيني داريو كونكا صانع ألعاب فلومينينزي ، قد اختير هذا العام كأفضل لاعب في الدوري البرازيلي.

وأقلقت الهدنة الطويلة التي أصابت عملية إنتاج المواهب الجديدة منيزيس خلال الأسابيع الأخيرة من عام 2010 لدرجة أنه كان عليه أن يسمع سؤالا لم يكن يبدو متخيلا من قبل ، وهو هل قد يفكر في إمكانية أن يطلب من كونكا الحصول على الجنسية البرازيلية كي يرتدي قميص السامبا؟ في الوقت الحالي ، يستبعد المدير الفني هذه الاحتمالية ، ففي أولى مبارياته مع المنتخب الوطني ، حصد منيزيس انتصارات على حساب منتخبات الولايات المتحدة وإيران وأوكرانيا ، لكنه مني في تشرين ثان ـ نوفمبر بتعثر مؤلم أمام منافسه الألد منتخب الأرجنتين صفر ـ 1 خلال مباراة ودية في الدوحة.

ولن يتعاون عام 2011 مع المدرب الجديد ، فالموسم سيبدأ في شباط بلقاء ودي أمام فرنسا ، يليه آخر في الرابع من حزيران ـ يونيو أمام جلاده في جنوب أفريقيا المنتخب الهولندي ، قبل أن يشد الرحال إلى الأرجنتين للمشاركة في بطولة كوبا أمريكا.

التاريخ : 23-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش