الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس تجارة عمان تونس بوابة الأردن للسوقين الاوروبي والافريقي

تم نشره في السبت 20 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 تونس -   اجرى الوفد الاقتصادي الاردني الذي يزور العاصمة التونسية حاليا برئاسة رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد سلسلة لقاءات مع وزارء وشخصيات مسؤولة من القطاعين العام والخاص التونسي.

وبحث الجانبان خلال  اللقاءات آليات التعاون المشترك للنهوض بالعلاقات الاقتصادية الأردنية التونسية لرفع وتيرة التعاون الاستثماري وتنمية المبادلات التجارية بشكل يتناسب مع حقيقة عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

وحظيت زيارة الوفد الاقتصادي الاردني التي نظمتها غرفة تجارة عمان باهتمام عال المستوى من قبل الحكومة التونسية  ومؤسسات القطاع الخاص تمثل برعاية رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد لمنتدى الاعمال الذي عقد على هامشها ما يؤشر الى ان العام الحالي 2016 سيكون عام متميزا لعلاقات البلدين الشقيقين بمختلف المجالات وبخاصة الاقتصادية.



والتقي الوفد وزراء التجارة محسن حسن، والتنمية والتعاون الدولي والاستثمار ياسين ابراهيم، والصناعة والطاقة والمعادن زكريا حمد ، والسياحة سلمى اللومي الرقيق والصحة سعيد العايدي، ورئيس غرفة التجارة والصناعة لتونس  منير المؤخر.

والتقي الوفد كذلك الرئيسة والمديرة العامة لمركز النهوض بالصادرات التونسي عزيزة حتيرة، ورئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بو شماوي، ومدير عام وزارة الخارجية التونسية سمير قوبعة، ورئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية (كونكت) طارق الشريف، بالاضافة الى عقد لقاءات ثنائية بين رجال الاعمال وشركات البلدين.

وتم الاتفاق على تفعيل تنفيذ اجتماعات اللجنة العليا المشتركة التي عقدت في الاردن نهاية العام الماضي خاصة ما يتعلق بتبسيط وتسهيل اجراءات تسجيل الدواء الاردني الذي يحظى بثقة عالية في دول المغرب العربي وافريقيا حيث اعدت تونس معايير واضحة لتسجيل الدواء وترخيصه بشكل عام.

كما تم البحث في تذليل العقبات امام حركة انسياب البضائع الاردنية وتأخرها في الموانىء التونسية وصعوبة تسجيل مستحضرات التجميل واقامة المشروعات الاستثمارية المشتركة بالصناعات والمستلزمات الطبية وتعزيز الشراكات الاستثمارية بالقطاعات السياحية المختلفة بخاصة السياحة العلاجية.

وتم الاتفاق على اقامة فعاليات شاملة في كلا البلدين لتوطيد اواصر العلاقات الثنائية واقامة مشروعات صناعية مشتركة والبحث في كيفية الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين وتبادل الخبرات بمجالات المدن الصناعية والمناطق الحرة والترويج الاستثماري وزيادة الصادرات ومشروعات الطاقة المتجددة.

وتم خلال اللقاءات الاتفاق على تشكيل لجنة من الطرفين للتنسيق والتحضير لفعاليات (الاسبوع الاردني  التونسي) الذي سيعقد بشكل دوري في كلا البلدين تضمم في عضويتها عن الجانب الاردني عضو مجلس ادارة غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير وعضو مجلس ادارة غرفة تجارة عمان «محمد علي» البقاعي،  ومدير عام غرفة تجارة عمان مهند العطار. ووصف رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد زيارة الوفد الاقتصادي الاردني الى تونس بالتظاهرة الاقتصادية الكبيرة المميزة معربا عن امله بان يكون العام الحالي 2016 عاما اقتصاديا للبلدين للوصول الى حجم مبادلات تجارية تتجاوز الارقام المتواضعة حاليا. واكد خلال اللقاءات التي حضرها السفير الاردني لدى تونس عواد السرحان، ان الاردن حريص على تعزيز علاقاته التجارية والاستثمارية مع الشقيقة تونس وتجاوز العقبات والتحديات واستغلال الفرص المتوفرة والدعم السياسي الكبير من قيادتي البلدين والروابط التاريخية العميقة التي تجمع الشعبين.

واكد ان زيارة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الى المملكة خلال شهر تشرين أول الماضي اعطت دفعة قوية للقطاع الخاص الاردني للتوجه نحو تونس والبحث عن اسواق جديدة تعوض ما فقده الاردن من اسواق تقليدية. واستعرض مراد خلال اللقاءات النتائج والتوصيات التي اقرها منتدى الاعمال الاردني التونسي الذي عقد على هامش الزيارة والتي  كان اهمها الاتفاق على   تنظيم فعاليات اقتصادية وثقافية مشتركة شاملة بشكل دوري في كلا البلدين.

واكد ان الاردن يسعى للاستفادة من الخبرات التونسية للوصول الى الاسواق الاوروبية والافريقية بخاصة في ظل اغلاق الاسواق التقليدية امام المنتجات والصادرات الاردنية جراء الاحداث السياسية والامنية غير المستقرة بالمنطقة.

وشدد على ضرورة استغلال أهم الاتفاقيات الموقعة بين الأردن وتونس وتشمل  مختلف القطاعات والنشاطات الاقتصادية ومنها  اتفاقية (اغادير) التي ستعظم من صادرات البلدين للسوق الاوروبية  في حال توظيفها بالشكل الصحيح. وقال مراد ان حجم التبادل التجاري بين البلدين ما زال ضعيفا حيث يمكن لشركة واحدة تغطية ارقام التجارة التي لا تتجاوز 20 مليون دولار بالسنة مشددا على ضرورة وضع آلية وخطة عمل للارتقاء بمستوى علاقات البلدين التجارية لتكون نموذجا يحتذي لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي بخاصة ان نصف تجارة المملكة تتم مع محيطها العربي.

بدوره، اكد عضو مجلس ادارة غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير ان الاتفاق على اقامة فعاليات اقتصادية مشتركة سنوية بين البلدين سيسهم في دفع المبادلات التجارية التي ما زالت اقل من الطموحات لمستويات اعلى مؤكدا توفر الامكانيات والفرص الكبيرة لتحقيق ذلك. وقال الجغبير ان القطاع الخاص الاردني يأمل  ببناء علاقات شراكة تجارية اقتصادية بين البلدين والتركيز على القطاعات الواعدة واقامة استثمارات  صناعية ثنائية، وبحث اسباب ضعف التبادل التجاري التي تتركز غالبيتها بأمور فنية  بسيطة تحتاج لمعالجة سريعة. واكد ضرورة البدء فورا بإقامة المعارض والأيام التجارية للتعريف بمنتجات البلدين، والفرص والإمكانيات المتاحة لديهما وإنشاء خطوط نقل منتظمة بين الأردن والجمهورية التونسية والاستفادة من اتفاقية (اغادير) لتعزيز فرص التصدير المشترك الى السوق الاوروبية.

ويضم الوفد الاقتصادي الاردني الذي بدأ زيارته الى تونس يوم الاثنين الماضي  اكثر من 40 رجل اعمال يمثلون مختلف القطاعات التجارية والخدمية والصناعية.

وبلغت صادرات المملكة الى تونس خلال 11 شهرا من العام الماضي نحو 12 مليون دينار مقابل 4ر5 مليون دينار مستوردات.

ويصدر الاردن الى تونس صناعات كيماوية ولدائن ومواد نسيجية ومعادن فيما يستورد منتجات معدنية وصناعات كيماوية وأغذية وشحوم ودهون.

ويتشارك الاردن وتونس الى جانب المغرب ومصر في اتفاقية إقامة منطقة التبادل التجاري الحر (اغادير) وقعت عام 2004 بهدف زيادة التبادل التجاري بين الدول الأربع من ناحية  ومع الإتحاد الأوروبي من ناحية اخرى.(بترا- سيف الدين صوالحة)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل