الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحسين يجتاز الأصالة .. السلط يظفر بنقاط اتحاد الرمثا وتعادل القوقازي مع سحاب

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
الحسين يجتاز الأصالة .. السلط يظفر بنقاط اتحاد الرمثا وتعادل القوقازي مع سحاب

 

محافظات- الدستور

رفع الحسين اربد رصيده الى (15) نقطة اثر فوزه على نظيره الأصالة بنتيجة (3-2) في المباراة التي جمعتهما أمس على ستاد مدينة الأمير محمد بالزرقاء في ختام الجولة السابعة من دورة كرة القدم لأندية الدرجة الأولى فيما تجمد رصيد الصالة عند (5) نقاط.

وفي المباراة التي جرت على ملعب بلدية الزرقاء انتهت المباراة التي جمعت القوقازي وسحب بالتعادل الايجابي بنتيجة (1-1) ليرتفع بذلك رصيد القوقازي الى (6) نقاط وسحاب الى (7) نقاط فيما كان السلط يعود من الرمثا بفوز ثمين على مضيفه اتحاد الرمثا بنتيجة (2-19) في المباراة التي جمعتهما على ملعب مجمع الأمير هاشم الرياضي ليرتفع رصيد السلط الى (9) نقاط ويبقى رصيد اتحاد الرمثا (10) نقاط.



الحسين (3) الاصالة (2)

الزرقاء- الدستور- عماد جمال

فاجأ الاصالة نظيره الحسين، منذ البداية برأسية عبر زياد العودات التي امسكها الحارس احمد الزغير، تلاها تواصل السيطرة الميدانية على منطقة الالعاب من خلال الاعتماد على تحركات امجد القروم وعلي مرشد وغسان الطريفي وعلى الاطراف والتي تواجد فيها نبيل البريقي وعدنان الجبور الذين حاولوا العمل لتمويل المهاجم العودات.

وتمكن الاصالة من ترجمة افضليته بهدف السبق بالدقيقة (11)، حين قاد القروم هجمة سريعة حيث مرر الكرة للجبور الذي عكسها للعودات الذي عالجها من اللمسة الاولى داخل الشباك.

الهدف اثار حفيظة لاعبي الحسين الذين سرعان ما اعادوا تنظيم صفوفهم بسحب البساط من تحت اقدام نظرائهم فنشط عمر حمزة واحمد أدريس في ادارة وتنظيم العاب الفريق من العمق فيما ظهرت اختراقات انس الزبون وعبد الله ابوزيتون عبر الاطراف، والتي كانت مصدر الخطورة والتي شكلها المهاجم ابراهيم.

واحتاج الحسين الى وقت طويل لتظهر خطورته على مرمى محمد خاطر والتي استهلها عبدالله صلاح برأسية متهورة علت العارضة اثر الركلة الثابتة التي نفذها بلص...ليتمكن حمزة من قيادة هجمة منظمة من العمق ليمرر الكرة الى الزبون الذي توغل من الميمنة ويرسل كرة عرضية نموذجية لم يتوان البدارنه عن دكها بالمرمى مدركا التعادل بالدقيقة (25).

الهدف دفع بلاعبي الحسين لمواصلة بط سيطرتهم وتعدد محاولاتهم فنفذ عمر حمزة ركنية لكن القائم كان لكرته بالمرصاد واتبعها الزبون بكرة ذكية انفرد على اثرها ابراهيم بالمرمى لكن الحارس تصدى له ببراعة قبل أن يخرج مصابا ويحل بدلا منه فادي القطط. فريق الاصالة الذي بقي يعتمد على الهجمات المرتدة كاد ان يخطف هدف التقدم من جديد لكن العودات اطاح بها لينتهي الشوط الاول (1-1).

وفي الشوط الثاني تحسنت العاب الاصالة من الناحية الهجومية فسدد علي مرشد كرة قوية مرت بجوار القائم ليشرك بعدها ليث الفايز وبدأ بشن بعض الهجمات ومن احداها مرر الجبور كرة للبويقي الذي انفرد بالمرمى لكن الحارس تصدى لكرته وحينما هم بمتابعتها تعرض للاعاقة من قبل الحايل فاحتسبها حكم اللقاء ضربة جزاء ابنرى لتنفيذها بنجاح ابراهيم الشبول محرزا هدف التقدم الثاني لفريقه بالدقيقة (64).

الحسين من جهته عاد ليفرض افضليته الميدانية منوعا من خياراته الهجومية بحثا عن التعديل فسدد عمر حمزة كرة قوية سيطر عليها الحارس ولتفعيل العابه الهجومية اشرك سائد الشقران وليتحصل الفريق على ضربة جزاء بعد تعرض البدارنة للاعثار من قبل الشبول تصدى لتنفيذها بنجاح بدر ابو سليم مدركا التعادل لفريقه في الدقيقة (71).

ولم تمض سوى دقيقة حتى كان عمر حمزة يباغت الاصالة بكرة بعيدة المدى لتتهادى بالشباك محرزا الفوز و الهدف الثالث لفريقه بالدقيقة ليكثف الاصالة من محاولاته لتعديل النتيجة بيد ان صمود دفاع الحسين افشل كل هذه المساعي.

السلط (2) اتحاد الرمثا (1)

الرمثا – الدستور

اخذ السلط مضيفه الاتحاد الرمثاوي على حين غرة وتمكن من التقدم بهدفين سريعين باقل من دقيقتين مستغلا الارتباك الواضح وسوء التغطية الدفاعية في بداية المباراة التي شهدت هدف السبق المبكر الذي صعق به علاء الارناؤوط مرمى الزعبي بعد ان استغل كرة زميلة الحلاحله وسدد كرة ارضة زاحفة استقرت داخل الشباك د(3)، ولم يمنح السلط الفرصة لمضيفة اتحاد الرمثا للتخلص من صدمة الهدف حتى تمكن حمزه العطيات من اضافة الهدف الثاني د(5) بعدما تجاوز المدافع وراوغ الحارس واسكن الكرة بثقة في المرمى الخالي .

وكاد الارناؤوط ان يضيف الهدف الثالث عبر مشهدين شكلا خطورة بالغة على مرمى الزعبي الذي سيطر على تسديدته الاولى في حين اخرج كرته الثانية قبل ان تبلغ خط المرمى .

ازاء ذلك حاول الاتحاد اعادة ترتيب اوراقة والعودة من جديد للمباراة وانتهج اسلوب المناولات الطويلة لسرعة الوصول لشباك ضيفه وكثيف طلعاته الهجومية سعيا وراء استثمار فرص التعويض من خلال استغلال سرعة تحركات مهاجميه، الا ان محاولاته افتقرت للزيادة العددية داخل جزاء السلط فبقي رأس الحربة حسام الزيود بدون مسانده فكانت معظم الكرات العرضية داخل المنطقة من نصيب المدافعين ومن خلفهم الحارس الذي سيطر على كرة الزيود قبل ان يتدخل بالتوقيت المناسب لابعاد محاولة لؤي الدردور. ولم تفلح محاولاته الهجومية في اصابة الشباك وشهدت المراحل الاخيرة فرصة مواتية للاتحاد في تقليص الفارق بعد ان نفذ محمد السقار كرة من موقف ثابت تابعها علي الشبول مباشرة اخطات الشباك لينتهي الشوط الأول يتقدم السلط بهدفين نظيفين.

شهدت الحصة الثانية اندفاعا هجوميا من جانب الاتحاد الرمثاوي الذي اعتمد على نقل الكرات بسرعة للمواقع الامامية في ظل المساعي الجادة للتعويض، وبدت مشاهد الخطورة تتضح على المرمى السلطي الذي تعرض لضغط هجومي مكثف من قبل الاتحادي الذي اثمر عن هدف في توقيت مبكر افتتح به علي الشبول التسجيل لفريقه عندما تابع تمريرة البديل الشرمان على حافة الجزاء ليضعها بثقة في الزاوية العليا للمرمى د(65).

هذ الهدف عزز ثقة لاعبي الاتحاد الذي تعددت فرصه الضائعة فسدد الزيود والدردور كرتين خارج المرمى في حين سدد ديفيد كرة ارتدت من باطن العارضة حاول عمر العوايشة متابعتها فسدد كرة تجاوزت الحارس تكفل المدافع بانقاذ الموقف باللحظة الاخيرة في حين عبرت تسديدة الارناؤوط بسلام بمحاذاة القائم.

وفي المراحل الاخيرة من المباراة كاد محمود العواقلة ان يعدل الموقف الا ان العارضة تدخلت في رد كرته فيما لم تجد كرة سامي ذيابات التي نفذها من ركلة ركينة المتابعة لتضيع الفرصة لتنتهي المباراة بفوز السلط بنتيجة (2-1).

سحاب (1) القوقازي (1)

الزرقاء- الدستور

بادر لاعبو سحاب بالامتداد نحو المواقع الأمامية بحثا عن هدف السبق الذي تحقق عند الدقيقة (10) حينما عكس سائد الدابوبي كرة عرضية لمالك ابو حماد الذي سدد بقوة داخل شباك حارس القوقازي خالد الزواهرة.

منح الهدف دفعة معنوية للاعبي سحاب الذي فرض سيطرته على وسط الميدان بقيادة خالد الدابوبي وحمزة ابو حماد وسائد الدابوبي الذين عملوا على امداد راس الحربة النجار فنوع الفريق خياراته الهجومية من خلال زجه ابو جادو.

القوقازي عمل على تمتين مواقعه الخلفية على حساب الواجبات الهجومية الذي بقي دون المستوى المطلوب ليعتمد على الكرات المرتدة الذي احسن سحاب التعامل معها وضاعف عمر وسامح والحلبي جهودهم لايجاد ثغرات في دفاع سحاب لينتهي الشوط الأول بتقدم سحاب بهدف دون رد.

واصل سحاب نسقه الهجومي في الشوط الثاني بغية تعزيز تقدمه فتحرك سائد الدابوبي وابو جادو والنجار ولاحت لها اكثر من فرصة ابرزها تلك التي نفذها خالد الدابوبي من ركلة ثابتة على راس علاء عادل الذي سدد راسية لكن كرته ارتدت من القائم.

تحسنت العاب القوقازي وبدأ بصياغة العاب هجومية باسناد العبيدي واشرك احمد سمارة ليسدد محمد ابو البندورة كرة قوية علت العارضة ليشرك القوقازي علي المساعيد لتنحصر الألعاب وسط الميدان في ظل محاولات جادة من سحاب الذي ادرك التعادل حين مرر عبدالله السيكاوي كرة نموذجية الى سمارة الذي سدد بقوة داخل الشباك د(83) لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي (1-1).

التاريخ : 07-11-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل