الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنشية يتعادل مع الجزيرة ويبلغ المشهد الختامي

تم نشره في الأحد 12 شباط / فبراير 2012. 03:00 مـساءً
المنشية يتعادل مع الجزيرة ويبلغ المشهد الختامي

 

عمان – الدستور

صعد منشية بني حسن الى المشهد الختامي لبطولة كأس الاردن لكرة القدم بعدما تعادل ومستضيفه الجزيرة بنتيجة (2-2) في المجريات التي شهدها ستاد الملك عبدالله ليلة امس في اياب الدور نصف النهائي للمسابقة وبعدما خلصت مواجهة الذهاب التي جرت الثلاثاء الماضي بنتيجة التعادل الايجابي بهدف لمثله.

المنشية تقدم بداية بواسطة احمد الشقران قبل أن يعادله لؤي عمران في الشوط الاول، ليشهد الشوط الثاني تصاعداً في وتيرة الهجمات من كلا الفريقين إذ عاد المنشية الى التقدم بواسطة شادي ذيابات ليعادله الجزيرة مجدداً بواسطة محمد رجب.

يذكر أن المنشية تأهل الى المشهد الختامي لبطولة الكأس للمرة الثانية على التوالي وفي المشاركة الثانية له في هذا الاستحقاق.

في سطور

ـ النتيجة : تعادل منشية بني حسن مع الجزيرة (2-2).

ـ الاهداف : سجل للمنشية احمد الشقران د.(15) وشادي ذيابات د.(60)، وللجزيرة لؤي عمران د.(21) ومحمد رجب د.(77).

ـ الحكام : محمد ابو لوم للساحة, محمد بكار ومحمود ظاهر مساعدين ومهند عقلان حكماً رابعاً.

ـ مثل الجزيرة : حماد الاسمر، محمد الباشا، ماجد محمود، سالم العجالين، احمد عطية، محمد منير، احمد سمير، لؤي عمران (صالح الجوهري)، مؤيد ابوكشك (ايمن ابوفارس)، عوض راغب (مهند جمجوم)، محمد رجب.

ـ مثل المنشية : محمود المزايدة، شادي ذيابات، علي ذيابات، عبدالله صلاح، حسين زياد، حسام شديفات، احمد الداود (يحيى جمعة)، احمد الشقران، اشرف المساعيد (محمد ابوكبير)، زيد المساعيد (احمد الحراحشه) وخالد قويدر.

تقلبات وتعادل

كما كان متوقعاً اندفع المنشية باكراً داخل ملعب الجزيرة بهدف احداث ارباك في المنظومة الدفاعية للأخير لينجح في ترجمة تطلعاته بعد مرور ربع ساعة على صافرة البداية من كرة ساقطة سددها احمد الشقران وغالطت حارس الجزيرة حماد الاسمر لتستقر في الشباك.

سبق الهدف تسديدتان لحسام شديفات من خارج المرمى مضت الاولى بعيداً عن الشباك، قبل أن يتكفل الاسمر في احتواء التسديدة الثانية.

واتكأ الحراك الهجومي للمنشية على المحاولات النشطة لحسام شديفات واحمد الداود وزيد المساعيد واحمد الشقران في وسط الميدان ليتقدم هذه الكوكبة خالد قويدر الذي إضطر الجزيرة الى فرض رقابة لصيقة عليه نظراً لما يتمتع به من اندفاع هجومي ناضج، بدوره اعتمد الجزيرة على تحركات احمد سمير ومحمد منير في وسط الميدان وهما الذين لم يجدا المساحات الواسعة للمناورة لإضطرارهما الى اسناد الشق الدفاعي في العاب الفريق في البداية، لكنهما ومع مرور الوقت كانا يعمدا الى التنويع في عمليات البناء والتي اسندت من الرواقين عبر مؤيد ابوكسك ولؤي عمران وذلك بهدف دعم تطلعات عوض راغب ومحمد رجب في الهجوم.

واثر احراز المنشية هدفه الاول طرأ التوازن على العاب الفريقين، اذ سعى كليهما الى السيطرة على وسط الميدان لتظهر افضلية الجزيرة النسبية على المجريات والتي انجلت عن هدف التعادل اثر كرة سددها احمد سمير لترتد من الحارس المزايدة للؤي عمران الذي زرعها في الشباك د.(21).

مالت الالعاب بعد هدف التعادل الى الهدوء النسبي بعيداً عن مشاهد التهديد الخطرة وهو الامر الذي تواصل حتى نهاية احداث الحصة الاولى.

الى النهائي

دخلت المباراة في اجواء الرتابة غير المتوقعة وكأن الفريقين قنعاً بما حققها لغاية الآن، وهو الامر الذي استمر فترة لا بأس بها لتخلو المجريات من الجمل والخطط التكتيكية المثيرة، إذ كثرت الكرات المقطعة من كلا الجانبين وانحصر الصراع في وسط الميدان بعيداً عن مشاهد التهديد.

وفي خضم حالة التواضع هذه كان حسين زياد يرفع كرة من وسط الميدان ارتقى لها شادي ذيابات ليعكسها برأسه في شباك الجزيرة هدف المنشية الثاني د.(60) وهو الذي فتح ابواب التأهل الى المشهد الختامي على مصراعيه امام الفريق كون الجزيرة بات مطالباً بإحراز هدفين لتحقيق ذات الغاية.

المنشية عمد الى الدفع بورقة يحيى جمعة بدلاً من احمد الداوود بهدف تمتين النسيج الفني في وسط الميدان امام المحاولات الهجومية للجزيرة الذي قام دفع بايمن ابوفارس بدلاً من مؤيد ابوكشك في وسط الميدان تبعه دخول صالح الجوهري بدلاً من لؤي عمران، قبل ان يرد اشرف المساعيد بتسديدة قوية من على حافة المنطقة مضت بجوار القائم الايسر لمرمى الجزيرة.

الجزيرة لم يفتت عضده الفني امام تفوق المنشية إذ سارع الى معالجة ذلك من خلال نسج الهجمات السريعة الخاطفة والتي نجح محمد رجب من احداها في احراز هدف التعادل بعدما عكس برأسه عرضية سالم العجالين في الشباك د.(77) ومن هنا عادت الاثارة لتطغى على المباراة، لكنها اي الاثارة ظلت محصورة في وسط الميدان قبل أن يحتسب حكم المباراة ركلة جزاء للمنشية بداعي لمس محمد الباشا الكرة التي اطلقها خالد قويدر بيده داخل المنطقة المحرمة لينبري قويدر نفسه لتنفيذ الركلة التي تصدى لها الاسمر ببراعة.

واهدر يحيى جمعة فرصة التسجيل للمنشية عندما عكس عرضية خالد قويدر ليبعدها الأسمر بصعوبة قبل ان تشهد الدقائق الاخيرة من عمر المباراة محاولات جزراوية محتدمة لتحقيق الفوز الذي ظل عصياً عليه لتنتهي المباراة بنتيجة التعادل (2-2) وهي التي صعدت بالمنشية الى النهائي.

التاريخ : 12-02-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل