الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موقعة كسر عظم بين ميلان ويوفنتوس .. وبرشلونة يحل ضيفا ثقيلا على اتلتيكو مدريد

تم نشره في السبت 25 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
موقعة كسر عظم بين ميلان ويوفنتوس .. وبرشلونة يحل ضيفا ثقيلا على اتلتيكو مدريد

 

نيقوسيا - (ا ف ب)

ستكون المواجهة بين ميلان ويوفنتوس ابرز مباريات هذا الاسبوع في البطولات الاوروبية الكبرى، ولا يقل شأنا اللقاء المرتقب بين ليون وباريس سان جيرمان في فرنسا، واتلتيكو مدريد مع برشلونة في اسبانيا، وارسنال مع توتنهام في انكلترا.

الدوري الإيطالي

يسعى ميلان الى إلحاق اول هزيمة بمنافسه يوفنتوس عندما يستضيفه على ملعب سان سيرو في قمة مباريات المرحلة.

ويتقدم ميلان على يوفنتوس بفارق نقطة واحدة لكن الاخير يملك مباراة مؤجلة.

ولم يكن احد ينتظر ان ينافس فريق السيدة العجوز على اللقب هذا الموسم لكن مدربه الجديد ولاعبه السابق انطونيو كونتي نجح في خلق توليفة متجانسة مستغلا عدم مشاركة فريقه في اي من المسابقات الاوروبية ليقدم عروضا جيدة سمحت له بالمحافظة على سجله خاليا من الهزائم حتى الان.

ولن يتمكن ميلان من الاعتماد على مهاجمه وهدافه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الموقوف ثلاث مباريات لكن الفريق فاز في مباراتيه الاخيرتين من دونه على اودينيزي 2-1 وعلى تشيزينا 3-1.

والواقع بان الاحصائيات تشير الى ان ميلان حقق نقاطا اكثر عندما كان ابراهيموفيتش غائبا الموسم الماضي اكثر مما فعل عندما شارك المهاجم السويدي الدولي اساسيا، لكن احصائيات الموسم الحالي تشير الى عكس ذلك، لكن ما هو مقلق بالنسبة الى ميلان ان مهاجميه الاخرين غير فعالين تماما هذا الموسم حيث سجل البرازيلي روبينيو 4 اهداف فقط في 19 مباراة، ومواطنه الكسندر باتو هدفا واحدا في 10 مباريات، وستيفان الشعراوي المصري الاصل هدفين في 13 مباراة (علما بانه خاض معظم المباريات احتياطيا)، في حين سجل المهاجم الارجنتيني الجديد ماكسي لوبيز هدفا واحدا في اربع مباريات.

وعموما، حقق ميلان نتائج جيدة في الاونة الاخيرة محليا وتوجها بفوز ساحق على ارسنال الانكليزي برباعية نظيفة في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وعبر قلب دفاع ميلان البرازيلي ثياغو سيلفا عن ثقته بفوز فريقه في المواجهة ضد يوفنتوس بقوله «المباراة في غاية الاهمية لكني سعيد باداء الفريق في الاونة الاخيرة وندرك تماما باننا قادرون على الفوز».

واضاف «الفوز على اودينيزي خارج ملعبنا كان حاسما، وقد بدلنا من طريقة لعبنا في الدقائق ال25 الاخيرة في تلك المباراة واستعدنا رغبتنا في الفوز».

وكشف «ثم لعبنا بطريقة رائعة في مواجهة كل من ارسنال وتشيزينا وهذا الامر رفع كثيرا من معنوياتنا قبل مواجهة يوفنتوس».

ولن تقل مباراة نابولي وانتر ميلان شأنا عن الاولى على ملعب ساو باولو وهي تشهد مواجهة بين فريقين حققا نتيجتين مختلفتين في دوري ابطال اوروبا منتصف الاسبوع الحالي.

ونجح نابولي بقيادة الثلاثي الرهيب الارجنتيني ايزيكييل لافيتسي والاوروغوياني ادينسون كافاني والسلوفاكي ماريك هامسيك في قلب تخلفه امام تشلسي الانكليزي صفر-1 الى فوز مستحق 3-1، في حين تابع انتر ميلان عروضه السيئة وسقط امام مرسيليا الفرنسي بهدف قاتل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

ويدرك مدرب انتر ميلان كلاوديو رانييري بان مصيره على كف عفريت بعد خسارة فريقه خمس مرات في مبارياته الست الاخيرة.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي اتالانتا مع روما، وكالياري مع ليتشي، وكاتانيا مع نوفارا، وكييفو مع تشيزنا، وسيينا مع باليرمو، وبولونيا مع اودينيزي، ولاتسيو مع فيورنتينا.

الدوري الانكليزي

على الرغم من ان الصدارة في الدوري الانكليزي تشهد صراعا قويا بين مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد، فان الانظار ستكون مسلطة على فريقين يعانيان هما ارسنال وتشلسي وذلك بسبب العروض السيئة لكلاهما في الاونة الاخيرة، فتعرض مدربيهما الفرنسي ارسين فينغر والبرتغالي الشاب اندري فياش بواش الى انتقادات لاذعة في الصحف المحلية.

وكان ارسنال تعرض لخسارة مذلة امام ميلان صفر-4 في دوري الابطال، ثم سقط بعد اربعة ايام امام سندرلاند صفر-2 وخرج من مسابقة الكأس المحلية، ما يعني بان الفريق الواقع في شمال لندن سيخرج للموسم السابع على التوالي من دون اي لقب.

ولا تأتي مواجهة الغريم التقليدي في شمال لندن توتنهام في وقت مثالي للمدفعجية ذلك لان الجار اللدود يخوض افضل مواسمه بقيادة مدربه المحنك هاري ريدناب المرشح لتولي تدريب منتخب انكلترا والذي لم يفقد الامل حسابيا في احراز اللقب وان كانت مهمته تبدو صعبة بعض الشيء.

وكان توتنهام تغلب على ارسنال 2-1 على ملعبه وايت هارت لاين في تشرين الاول الماضي علما بانه لم ينجح في تحقيق فوز مزدوج في موسم واحد منذ حوالي 20 عاما.

يذكر انه في حال نجح توتنهام في الخروج فائزا فانه سيبتعد عن ارسنال بفارق 13 نقطة.

وتحدى مدافع ارسنال السويسري الدولي يوهان دجورو زملاءه بان يثبتوا بانهم لا يزالون «ملوك لندن» بالفوز على الغريم التقليدي وقال في هذا الصدد «عندما تلعب توتنهام لا تنظر الى الترتيب فهذه المباراة لا تخضع لاي معايير، انها المعركة والفوز فيها للافضل».

واضاف «يلعب توتنهام بشكل رائع هذا الموسم لكن يتعين علينا نسيان هذا الامر وان نكون جاهزين للمعركة».

واذا كان فينغر يملك من الخبرة ما يكفي للخروج من الزوبعة التي يمر فيها فريقه والتي قد تحرمه من خوض دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، فان عدم خبرة فياش بواش قد تكلفه غاليا اذا لم ينجح في وضع فريقه على السكة الصحيحة اعتبارا من المباراة المقبلة ضد بولتون، وهو مطالب ايضا باحتلال مركز مؤهل الى دوري ابطال اوروبا.

وكان بواش تعرض لانتقادات لاذعة خصوصا بعد المباراة ضد نابولي بسبب التشكيلة الاساسية التي اشركها في المباراة حيث استبعد الظهير الايسر اشلي كول ولاعب الوسط فرانك لامبارد وكلاهما من اللاعبين المخضرمين في الفريق.

ويقينا انه في حال فشل تشلسي في الفوز على بولتون فان مصير بواش سيكون في مهب الريح خصوصا بان فريقه لم يفز سوى اربع مرات في مبارياته ال14 الاخيرة في مختلف المسابقات.

واكد المدافع الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش بان الفريق في حاجة الى التضامن مع المدرب اذا كان يريد انقاذ الموسم الحالي وقال في هذا الصدد «نادي تشلسي يجب ان يكون الاولوية للجميع، علينا جميعا ان نفكر بهذه الطريقة لكي نجعل الامور افضل».

واضاف «هذه امور تحصل عندما تخسر وتخرج الى العلن لكن في النهاية فان المدرب هو صاحب الكلمة الاخيرة في اختيار التشكيلة الاساسية ويتعين على اللاعبين القيام بواجباتهم».

وتابع «نمر بفترة حرجة في الوقت الحالي ولن نخرج منها الا اذا فكرنا بالامور بايجابية وبذلنا جهودا كبيرة».

في المقابل يخوض مانشستر سيتي مباراة سهلة على ارضه ضد بلاكبيرن منتشيا من فوزه الساحق على بورتو برباعية نظيفة في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).

اما مانشستر يونايتد فيحل ضيفا على نوريتش سيتي الصاعد هذا الموسم الى الدرجة الممتاز والذي حقق نتائج لافتة فيها حتى الان.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي نيوكاسل مع ولفرهامبتون، وكوينز بارك رينجرز مع فولهام، ووست بروميتش البيون مع سندرلاند، وويغان مع استون فيلا، وستوك سيتي مع سوانسي سيتي.

الدوري الأسباني

سيحاول برشلونة المحافظة على امله المتواضع في الاحتفاظ باللقب كونه يتخلف عن غريمه التقليدي ريال مدريد بفارق 10 نقاط علما بان لاعب وسطه المتألق تشافي يعتبر بان هذا الفارق لا يعكس الحقيقة عل ارض الملعب.

وقال تشافي الذي يواجه فريقه اتلتيكو مدريد في مباراة قوية على ملعب فيسنتي كالديرون «اذا قارنا بين المستوى الذي يقدمه ريال مدريد وما نقدمه نحن اعتقد بان الفارق كبير ولا يعكس حقيقة الميدان، لكن الحظ لم يحالفنا وهذه حال كرة القدم، في بعض الاحيان التفاصيل الصغيرة هي التي تفعل الفارق ولم نتمكن من السيطرة على هذه التفاصيل في بعض المباريات هذا الموسم».

وكشف «لقد احرزنا كأس العالم للاندية وربما خسرنا بعضا من ايقاعنا بسبب ذلك، لكننا مصممون على تقليص الفارق»، واوضح «بالطبع اتابع مباريات ريال مدريد لكنني لا اكترث لما يقوله مورينيو لانني اركز اكثر على كرة القدم».

وتبدو صعوبة مهمة برشلونة بان اتلتيكو مدريد لم يخسر اي مباراة منذ ان تولى الاشراف عليه لاعبه السابق دييغو سيميوني في مطلع العام الحالي، علما بان مباريات الفريقين غالبا ما تحفل بعدد وافر من الاهداف.

في المقابل، يحل ريال مدريد ضيفا على جاره في العاصمة رايو فاليكانو في غياب جناح الارجنتيني انخل دي ماريا الذي اصيب مجددا بعد عودته الى الملاعب، ولن يشارك ايضا المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة لتعرضه لاصابة في المحالب في المبارة ضد سسكا موسكو الروسي في دوري ابطال اوروبا والتي ستبعده من اسبوعين الى ثلاثة اسابيع عن الملاعب، وسيحل الارجنتيني غونزالو هيغواين بدلا من بنزيمة.

اما فالنسيا الثالث فيلتقي مع اشبيلية.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي بيتيس مع خيتافي، وراسينغ سانتاندر مع سبورتيغ خيخون، وملقة مع سرسقطة، واسبانيول مع ليفانتي، وفياريال مع اتلتيك بلباو، واوساسونا مع غرناطة، وريال سوسييداد مع مايوركا.

الدوري الفرنسي

يلتقي باريس سان جيرمان المتصدر مع ليون على ملعب الاخير جيرلان في مواجهة قوية هي بروفة لمباراتهما في الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس الشهر المقبل.

وهو ثاني اختبار حقيقي لرجال المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي على التوالي بعد تعادلهما على ملعبهما مع مونبلييه 2-2 الاسبوع الماضي.

واعتبر لاعب وسط سان جيرمان البرازيلي نيني بان مواجهة ليون مهمة جدا بقوله «زيارتنا الى ليون في غاية الاهمية، من الضروري الفوز بها لكن الامور لن تكون سهلة لان ليون خصم عنيد واتوقع ان تكون المباراة رائعة بين الطرفين».

ولم يخسر فريق العاصمة في مبارياته ال143 الاخيرة في مختلف المسابقات واعتبر مدافع الفريق مامادو ساخو بان معنويات اللاعبين مرتفعة بقوله «الجميع ينتظر منا الفوز في كل مباراة لكن الامور ليست بهذه السهولة».

وتابع «سنواجه فريقا يملك خبرات دوري ابطال اوروبا ويضم العديد من المواهب والكثير من اللاعبين الدوليين».

ومن المتوقع ان يشرك انشيلوتي صانع الالعاب الارجنتيني المتألق خافيير باستوري اساسيا بعد ان تعافى من اصابة ابعدته حوالي الشهر وشارك احتياطيا في مباراة القمة ضد مونبلييه الاسبوع الماضي.

ووصف مدرب ليون المباراة بانها «حاسمة» وقال «انها حاسمة لانها في مواجهة المتصدر وهي فرصة لنا لكي نعوض العروض الباهتة في الاونة الاخيرة وتحديدا في مواجهة كاين وبوردو».

ولن تكون مهمة مونبلييه سهلة لانه يواجه بوردو القوي.

وفي المباريات الاحرى، يلتقي اجاكسيو مع ديغون، واوكسير مع سانت ايتيان، وايفيان مع نانسي، ونيس مع كاين، وفالنسيان مع لوريان، برست مع مرسيليا، وتولوز مع سوشو، ورين مع ليل.

التاريخ : 25-02-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل