الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دوري المحترفين : "الفيصلي" يطوي عناد "الصريح" بهدفين .. و "البقعة" يكسب "المنشية"

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
دوري المحترفين : "الفيصلي" يطوي عناد "الصريح" بهدفين .. و "البقعة" يكسب "المنشية"

 

عمان – اربد - الدستور - حسين الزعبي

عاد قطار الفيصلي الازرق سريعا لسكة الانتصارات بعد ان رد على هدف تقدم فريق الصريح بهدفين في المباراة التي جمعت الفريقين يوم امس على ستاد مجمع الامير هاشم بالرمثا والذي استقبلت به رابطة مشجعي الغزلان لاعبي الفريقين وطاقم التحكيم بالورد بمثابة عربون محبة وذلك في اطار لقاءات الأسبوع الخامس للدوري المحترفين بكرة القدم.

في سطور

النتيجة:فوز الفيصلي على الصريح (2-1).

الاهداف :سجل للفيصلي خليل بني عطيه د.60، اشرف نعمان د.70، وللصريح عمر عثامنه د.30 .

الحكام : سليمان دلقم للساحة عاونه وليد حشيش وابراهيم عموش للخطوط وطارق دردور رابعا

مثل الفيصلي : لؤي العمايرة وحسونه الشيخ ومحمد خميس وعبدالاله الحناحنه وابراهيم الزواهره وشريف عدنان وانس حجي ( ابو قديس) واشرف نعمان وعبدالهادي المحارمه ومحمد الحموي (ابراهيم غنيمات) وخليل بني عطية .

مثل الصريح: أحمد شياب ومحمود نزاع وسليمان عبيدات واحمد عرامين وحاتم الساري و انس شهابات وعلاء القيسي (محمد طاهات) وايمن خالد ورضوان شطناوي وعمر عثامنه ( فرحان ساري ) وديجيه (رامي نمراوي ).

هدف للصريح

قابل الصريح اندفاع الفيصلي الهجومي بحرص دفاعي واضح مكنه من احتواء المد الهجومي الازرق الذي تعددت محاوره من خلال تحركات حسونه والحموي وبني عطيه من العمق وانطلاقات اشرف نعمان وانس حجه عبر طرفي الملعب ليفرض كثافة عددية على دفاعات الصريح بتقدم الظهيرين الحناحنه وشريف عدنان للمساندة الهجومية تعامل معها دفاع الصريح بمبدأ السلامة في ابعاد الكرات دون فلسفة و من اللمسة الاولى الامر فوت على الفيصلي الفرصة في تهديد مرمى الصريح الذي اسقط النزاع خلف رباعي الدفاع وحد كثيرا من تقدم الظهيرين للمساندة الهجومية ما منح الصريح الثقة في مشاغله دفاعات الفيصلي عبر الهجمات الخاطفة والسريعة والتي شكلت تهديدا جديا للعمايره الذي تصدى لكرتي المحترف السوري ايمن خالد فيما اكتفى بمتابعة كرة العثامنه بنظره فقط وهي تستقر بالمقص الايمن لمرماه هدفا بعد مضي نصف ساعة على انطلاق المباراة وكاد ديجيه الذي كان مصدر قلق لدفاعات الفيصلي ان يعزز تقدم فريقه الا انه بالغ في المراوغة داخل الجزاء لتضيع الفرصة .

ازاء ذلك حاول الفيصلي اعادة تنظيم اوراقه من جديد من خلال التمرير الامامي المباشر بعد ان امضى الفيصلي وقتا طويلا في التحضير الهجومي من خلال الحلول الفردية التي لجأ الفيصلي في محاولة لفك الشيفرة الدفاعية للصريح الذي نجح في تأمين الحماية الدفاعية اللازمة لمرماه فيما لم تشكل محاولات الفيصلي اي خطورة مباشرة على مرمى الشياب الذي لم يختبر بشكل جدي وتمكن من السيطرة على كافة التمريرات العرضية داخل الجزاء والتي لم تجد المتابعة اللازمة .

وجاءت تسديدات نعمان والحموي البعيدة غير مؤثرة وبلا عنوان فيما استسلم المحارمه للرقابة الذي لم يشعرنا بوجوده خلال الشوط الاول في حين بقي مرمى الشياب خارج دائرة التهديد الفيصلاوي ليحافظ الصريح على توازنه فيما كان لتقدم الصريح الصاعق قد اربك مخططات الفيصلي الذي انكشف مرماه اكثر من امام الهجوم الصريحي المعاكس الثنائي الخطر ديجيه والعثامنه ومن خلفهم رضوان شطناوي وايمن خالد وقد شكلت الاطراف اقصر الطرق المؤدية للمرمى.

رد فيصلاوي

اثمر الضغط الهجومي الذي مارسة الفيصلي مطلع الشوط الثاني بعد ان اشرك ابو قديس مكان حجه في محاولة لزيادة تماسكه الدفاعي اجبر الصريح على الارتداد للمواقع الخلفية عن تعديل الكفة حينما هيأ اشرف نعمان كرة عرضية المدافعين تابعها بني عطيه براسه داخل الشباك بالدقيقه 60.

ولم يكتف الفيصلي بذلك بل انه واصل مده الهجومي فتحرك حسونه باكثر من محور وسط الميدان وتعددت الكرات الفيصلاوية الضائعة خارج اخشاب مرمى الصريح فيما كان الشياب لرأسية بني عطيه بالمرصاد قبل ان يلج الحناحنه من الميسرة ويعكس كرة على قدم نعمان المندفع اسكنها داخل الشباك هدف الترجح بالدقيقة 70 وكاد الحموي ان يعزز تقدم فريقه الا ان كرته حادت قليلا عن المرمى الصريحي فيما اخطأت كرة نعمان القوية الشباك .

ومع مرور الوقت حاول الصريح التحرر من قيوده الدفاعية بغية تعديل الكفة ونشط في الجانب الهجومي مع اشراك النمراوي الا ان الدفاع الفيصلاوي تمكن من احتواء ردة فعل الصريح التي تعامل معها دفاعات الفيصلي بثقة تامه في الوقت الذي بقيت فيه كفة الفيصلي هي الراجحة وعاند المحارمه الحظ في مواجهتين للشباك الصريحية فيما اخرج مدافع الصريح الساري كرة بني عطيه التي تجاوت الحارس الشياب الخارج بشكل خاطئ من مرماه من حلق المرمى .



* البقعة يكسب المنشية *

عمان – الدستور

حقق البقعة فوزاً ثميناً على منشية بني حسن بنتيجة (2-1) في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ستاد البتراء بمدينة الحسين للشباب، لحساب الأسبوع الخامس لدوري المناصير للمحترفين.

ورفع البقعة رصيده جراء الفوز إلى (7) نقاط، فيما تجمد رصيد منشية بني حسن عند (4) نقاط.

المباراة في سطور

- النتيجة: فوز البقعة على منشية بني حسن (2-1).

- الحكام: عبد الرزاق اللوزي (ساحة)، أحمد مؤنس وأيمن عبيدات (مساعدين) وحسام الشرعة (رابعاً).

- مثل البقعة: أنس طريف، عمر طه، أنس عدينات، علي ياسر، فادي شاهين، ابراهيم دلدوم، ياسر عكرة، لؤي عدوس (محمد ناجي)، محمد وائل (يزن شاتي)، عدنان عدوس ومحمد عبد الحليم (أسامة غنام).

- مثل منشية بني حسن: حماد الأسمر، مالك اليسيري (عبد الرحمن مكاوي)، صفوان قميص، خالد سعد، علي ذيابات، نبيل أبو علي، حسام شديفات، أحمد أبو كبير، عمر غازي (أشرف المساعيد)، قيس العتيبي (بدر السرحان) وماليك فال.

هدف لمثله

بسط البقعة أفضلية ميدانية واضحة مطلع اللقاء، حيث تمكن من إحكام سيطرته بفضل التمركز المحكم للاعبيه فوق أرض الملعب، وتمثلت أولى محاولاته بعرضية محمد وائل التي قابلها لؤي عدوس بتسديدة تصدى لها الحارس حماد الأسمر، بعدها كان عدنان عدوس يمرر كرة بينية ولا أجمل لمحمد عبد الحليم الذي واجه المرمى لكن الأسمر تصدى للموقف، وعاد عبد الحليم ووضع الكرة برأسه فوق المرمى.

بعد ذلك، بدأت ألعاب منشية بني حسن تأخذ طابعاً تنظيمياً أكثر، حيث تحرر الفريق من مواقعه الخلفية وتقدم نحو المقدمة، وكاد يفتتح التسجيل إثر ركلة ركنية نفذها قيس العتيبي مباغتة باتجاه المرمى لكنها ارتطمت بالعارضة وتحولت إلى ضربة مرمى، لينجح نفس اللاعب بافتتاح التسجيل مترجماً هجمة منظمة لفريقه انتهت بمواجهته المرمى فوضع الكرة في الشباك د.(32)، وكان زميله أحمد أبو كبير قريباً من تعزيز التقدم بتسديدة تصدى لها الحارس أنس طريف على دفعتين.

البقعة عاد لامتلاك زمام المبادرة فيما تبقى من وقت، وهو ما أسفر عن هدف التعديل حينما وصلت الكرة لعبد الحليم على مشارف المنطقة فسددها على يمين الحارس الأسمر د.(38)، واختتم عدنان عدوس محاولات الشوط الأول بعدما وصلته تمريرة على فوهة المرمى لم يحسن التعامل معها لتضيع عليه الفرصة.

حسم بقعاوي

استهل الفريقان الشوط الثاني بحماس كبير، وبدأ البقعة المحاولات بفرصة ذهبية حينما مرر عدنان عدوس كرة ذهبية باتجاه لؤي الذي سدد والمرمى مشرع أمامه لكنها ارتدت من القائم إلى ياسر العكرة الذي أعاد تسديدها باتجاه الشباك لترتطم بزميله لؤي وتحول مسارها لكن الحارس الأسمر سيطر عليها، ليأتي رد منشية بني حسن سريعاً على ذلك إثر تسديدة أحمد أبو كبير التي أبعدها الدفاع من على خط المرمى.

المحاولات الخطرة تواصلت فيما تبقى من مجريات، حيث واجه عدنان عدوس المرمى ووضع الكرة بذكاء من فوق الحارس الأسمر لكنها حادت قليلاً عن القائم الأيمن.

أجرى المدربان سلسلة من التغييرات منتصف الشوط الثاني بهدف ضخ دماء جديدة، وبقيت الإثارة متواصلة بين كلا الطرفين اللذين تناوبا على الامتداد نحو المناطق الأمامية لكن دون نهايات سعيدة، وصولاً إلى الدقيقة (76) التي شهدت مولد الهدف البقعاوي الثاني حينما مرر عدنان عدوس الكرة إلى علي ياسر الذي عكسها بدوره أرضية زاحفة حاول الدفاع إبعادها لكنه وضعها بطريق الخطأ في مرماه.

الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء شهدت خروج مدافع منشية بني حسن علي ذيابات بالبطاقة الحمراء لنيله الإنذار الثاني، ولم تشهد المجريات التالية جديداً يذكر لتنتهي المباراة بفوز البقعة بهدفين لهدف.





التاريخ : 22-09-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل