الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأصالة يجتاز بلعما وتعادل شيحان مع سحاب واتحاد الرمثا مع كفرسوم

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 مـساءً
الأصالة يجتاز بلعما وتعادل شيحان مع سحاب واتحاد الرمثا مع كفرسوم

 

عمان – محافظات – الدستور

اختتمت امس فعاليات الجولة الرابعة من بطولة دوري اندية الدرجة الاولى بكرة القدم على تعادلين وانتصار يتيم.

الاصالة نجح في تخطي بلعما بهدف نظيف في المجريات التي شهدها ستاد البتراء ليخط الفائز النقاط الثلاث الاولى في رصيده وهو ذات الرصيد الذي تجمد عنده بلعما.

وعلى ملعب الامير فيصل بالكرك تعادل شيحان مع سحاب بهدف لمثله ليرفع كل فريق رصيده الى نقطتين، كما تعادل اتحاد الرمثا مع كفرسوم سلبياً ليرفع الاتحاد رصيده الى سبع نقاط مقابل خمس نقاط لكفرسوم.

الأصالة (1) بلعما (0)

باغت الأصالة نظيره بلعما بهدف مبكر حين سدد ليث عبيدات كرة قوية من خارج المنطقة ارتدت من الحارس تابعها زياد العودات واسكنها داخل المرمى معلنا الهدف الأول للأصالة.

تقدم الأصالة منح لاعبيه الكثير من الثقة خاصة في المنطقة الخلفية بتواجد الرباعي ابراهيم احمد ومراد خليل وعبد العزيز شحدة ومحمد ابراهيم الذين أغلقوا كافة المنافذ المؤدية إلى مرماهم في ظل نشاط عمليات وسط الميدان التي قاد ألعابها الرباعي امجد عليان واحمد يوسف وليث عبيدات وعدنان مصطفى الذين بدورهم مارسوا ضغطا هجوميا  مكثفا لإسناد عمليات راسي الحربة إيهاب أبو كشك وزياد العودات.

بلعما احتاج إلى الكثير من الوقت لاستيعاب صدمة الهدف المبكر وتناوب رباعي الميدان احمد محمد وعمر عدنان وهيثم مفلح ومفلح سليمان على إسناد عمليات ثنائي رأسي الحربة الهجومية إسلام احمد ومصطفى عمر في ظل تحرر رباعي الخط وائل راضي وفرج قاسم وعلي عواد ومحمد حسين من مواقعهم الخلفية ليهدر وائل راضي فرصة لتعديل النتيجة بتسديدة من كرة ثابتة مرت بجوار القائم رد عليها البديل محمد عبد الغني بتسديدة امسكها الحارس على دفعتين واقترب محمد عبد الغني كثيرا من مضاعفة النتيجة حسين وضعته عرضية مراد خليل في مواجهة المرمى ليسدد راسية ذكية أبعدها الحارس لينتهي الشوط الأول بتقدم الأصالة بهدف دون رد.

 فرض بلعما حضوره القوي في منطقة العمليات وتراجع بلعما للمواقع الخلفية، ومارس ضغطا هجوميا من مختلف المحاور بغية تعديل النتيجة وسط تراجع العاب الأصالة ومن جملة تكتيكية للثلاثي إسلام احمد ومصطفى عمر الذي بدوره مرر كرة بينية صوب هيثم مفلح وضعته في مواجهة المرمى كاد الأخير ان يعادل النتيجة لكنه سدد كرة قوية مرت بجوار القائم رد عليه ليث احمد بتسديدة من داخل المنطقة أبعدها الحارس ليهدر بلعما العديد من الفرص أخطرها راسية مفلح سليمان من داخل المنطقة امسكها الحارس بحضور كامل ليخسر الأصالة جهود لاعبه ابراهيم الشبول بالبطاقة الحمراء ويطرد بعدها مدرب الأصالة رائد الجبور بسبب اعتراضه على قرار الحكم  ليواصل بلعما اهدار الفرص وتنتهي المباراة بفوز الأصالة بهدف دون رد.   

اتحاد الرمثا (0) كفرسوم (0)

قلص الحذر الدفاعي الذي اتسمت به الالعاب التي انحصرت وسط الميدان لكلا الفريقين حجم الخطورة المباشرة على المرميين دون ظهور مبادرات هجومية متبادلة الامر الذي سهل من مهمة المدافعين في ابعاد الخطورة اولا باول واحتواء الهجمات على مشارف الجزاء قبل استفحالها.

ومع مرور الوقت بدت الافضلية ترجح كفة الاتحاد الرمثاوي الذي اخذ بالامتداد تدريجيا للمواقع الامامية صوب مرمى كفرسوم وكاد سامي ذيابات ان يضع فريقه بالمقدمة في اول مشهد هجومي وذلك عبر تسديدة استقرت باحضان الحارس قبل ان يطلق حسام  الزيود الذي خطف الكرة من مدافع كفرسوم  ليواجه المرمى وجها لوجه الا انه سدد برعونة  خارج الشباك !!.

قبل ان يبدأ  كفرسوم بالدخول باجواء المباراة  بعد ان كثف من محاولاته الهجومية وشكل الثلاثي  معتز عبيدات ومحمد ابو زيتون ومروان عبيدات محورها الاساسي الا انها افتقدت للفعالية المطلوبة في مواجهة التماسك  الدفاعي  لفريق الاتحاد فلم يتهدد مرمى الاتحاد الرمثاوي بشكل جدي سوى عبر  تسديدة مروان عبيدات القوية التي عبرت بسلام بجوار المرمى.

لم يتبدل الحال كثيرا في الشوط الثاني وبقيت الهجمات خجولة وبدون فاعلية والحرص الدفاعي الزائد ساهم في الحد من الخطورة على المرميين وكانت المحاولات يتم افسادها على حدود المنطقة دون تهديد جدي للشباك.

 ولم تكن هنالك هجمات تذكر سوى بكرة سامي ذيابات التي كان لها حارس مرمى كفرسوم البكار بالمرصاد  ليرد عليه كفرسوم بكرة قوية سددها محمد عبيدات علت العارضة بقليل  في المراحل الاخيرة من المباراة  لتبقى الشباك نظيفة حتى اطلق حكم المباراة صافرة النهاية.

شيحان (1) – سحاب (1)

الكرك – صالح الفرايه

كشفت البداية عن اطماع مبكرة من كلا الفريقين حينما انتهجا اسلوباً هجومياً ناضجاً، اذ امتد شيحان وسحاب نحو المواقع الامامية بحثاً عن هدف يعزز تطلعاتهما في الفوز ليهدر فادي موافي فرصة هدف محقق عندما سدد كرة قوية ارتدت من العبيدي واعاد تسديدها لكن فوق العارضة، ليرد عليه سائد الدبوبي بكرة كادت أن تستقر في شباك الترك الا ان المدافع الحوراني اخرجها من حلق المرمى.

ذلك الواقع المتكافئ جعل المباراة تشهد سجالاً هجومياً ملحوظاً مما عزز من منسوب الفرص الخطرة والتي كانت تسنح في بداية الامر لصالح سحاب حينما ارسل الدبوبي كرة لمحمد خالد سددها وارتدت من القائم الايمن.

ومارس سحاب ضغطاً كبيراً على دفاعات شيحان منوعاً من خياراته الهجومية تارة من العمق عبر تمريرات سهلة وتارة اخرى عبر تسديدات من خارج المنطقة مما ارهق دفاعات وحارس شيحان واضاع محمد خالد فرصة اخرى عندما تدخل القائم الايسر وانقذ هدفاً محققاً من تسديدته في الدقيقة (35) ليرد عليه موسى حماد بتسديدة على الطاير تعملق العبيدي في التصدي لها لينتهي الشوط الاول بالتعادل صفر-صفر.

في الشوط الثاني قام مدرب شيحان باشراك طارق المواهرة وصهيب كريشان لترتفع وتيرة المباراة فهذا الطرمان يرسل كرة عرضية على رأس خليل الفتياني سددها بقوة جاورت المرمى وحاول مدرب سحاب اعادة الحيوية الى العاب الفريق فاشرك حمزة ابوالعز وعدنان القريني واحمد ابوجادو فهذه رأسية ابوجادو تعلو العارضة ويلعب كرة اخرى بالعرض لقطيفان سددها بجانب القائم الايمن لينحصر اللعب وسط الملعب.

ومن هجمة منظمة وصلت الكرة لموافي الذي مررها لحماد وضعها على يمين العبيدي الهدف الاول لشيحان د.(81) ليرتد شيحان الى المواقع الدفاعية للمحافظة على الهدف الا ان المهاجم ابوجادو كان له رأي آخر عندما استثمر دربكة امام مرمى شيحان ليسدد كرة زاحفة على يسار الحارس الترك ويدرك التعادل لفريقه د.(89) لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لمثله.

التاريخ : 17-10-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل