الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختباران أندلسيان صعبان لريال مدريد وبرشلونة

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2012. 03:00 مـساءً
اختباران أندلسيان صعبان لريال مدريد وبرشلونة

 

نيقوسيا - (ا ف ب)

يعود ريال مدريد الى معركته المحلية مع غريمه التقليدي برشلونة عندما يخوض مواجهة صعبة مع ضيفه ملقة الرابع غدا الاحد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ويدخل النادي الملكي الى هذه المواجهة باحثا عن فوزه الثاني عشر على التوالي في «لا ليغا» والثاني والعشرين في اخر 23 مباراة وعن تأكيد تفوقه على ملقة، وذلك بعد ان تغلب عليه ذهابا 1-صفر سجل الفرنسي كريم بنزيمة الذي منح ريال فوزه الخامس على التوالي على منافسه الاندلسي الذي لم يحقق اي فوز على فريق العاصمة من اصل 18 مواجهة سابقة بين الطرفين، اثنان منهما في الكأس (16 فوزا لريال مقابل تعادلين).

ويخوض فريق المدرب البرتغالي هذا اللقاء بمعنويات مرتفعة بعدما نجح في حجز مقعده في الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا بفوزه الاربعاء على سسكا موسكو الروسي 4-1 في اياب الدور الثاني (1-1 ذهابا) بفضل ثنائية من البرتغالي كريستيانو رونالدو.

واكد مورينيو بعد تأهل فريقه الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا ان تركيزه الاساسي منصب على الدوري المحلي، مضيفا «الدوري مسابقة مهمة جدا، من المرجح ان يكون لقب دوري ابطال اوروبا من نصيب فريق ليس الافضل في المسابقة، لكن هذا الامر لا ينطبق على الدوري المحلي، كما من المرجح ان تفوز بالثنائية او لا تفوز باي شيء على الاطلاق، هذه هي كرة القدم».

ومن جهته، يخوض برشلونة اختبارا صعبا ايضا امام الفريق الاندلسي الاخر اشبيلية على ملعب الاخير «رامون سانشيز بيزخوان» وهو امام فرصة وضع ريال مدريد تحت الضغط لانه يخوض مباراته اليوم السبت، اي سيكون بامكانه تقليص الفارق الى سبع نقاط في حال نجح في تجنب سيناريو لقاء الذهاب عندما اكتفى بالتعادل صفر-صفر على ارضه في لقاء اضاع خلاله ميسي ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.

ويدخل فريق المدرب جوسيب غوارديولا الى هذه المواجهة بعد ساعات على خبر حاجة مدافعه الدولي الفرنسي ايريك ابيدال لزرع في الكبد في الاسابيع القليلة المقبلة، ما سيبعده اغلب الظن عن نهائيات كأس اوروبا التي تقام الصيف المقبل في بولندا واوكرانيا.

واصدر برشلونة بيانا رسميا جاء فيه «سيخضع ابيدال لعملية زرع في الكبد في الاسابيع القليلة المقبلة نتيجة التفاعلات السلبية لمرضه الكبدي»، واضاف «عملية الزرع كانت احدى الخيارات منذ بداية العلاج الذي بدأه اللاعب قبل عام».

ويأمل برشلونة بقيادة ميسي الساعي الى رفع رصيده من الاهداف هذا الموسم (50 في جميع المسابقات)، الاستفادة من الوضع السيء لمضيفه هذا الموسم، اذ يقبع النادي الاندلسي في المركز الحادي عشر، متخلفا بفارق 13 نقطة عن المركز الرابع، الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

ومن جهته، يخوض فالنسيا الثالث غدا الاحد اختبارا صعبا للغاية امام مضيفه اتلتيك بلباو السابع والمنتشي من تجديده الفوز على مانشستر يونايتد الانكليزي (2-1 ايابا و3-2 ذهابا) وتأهله الى الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» الذي بلغه ايضا فريق المدرب اوناي ايمري على حساب ايندهوفن الهولندي (1-1 ايابا و4-2 ذهابا).

اما ليفانتي الخامس فيلتقي ضيفه فياريال الجريح، فيما يلعب اوساسونا السادس مع مضيفه ريال سرقسطة اليوم في افتتاح المرحلة.

الدوري الانكليزي

يريد مانشستر يونايتد زيادة الضغط المعنوي على جاره مانشستر سيتي في نهاية الاسبوع عندما يحل ضيفا على ولفرهامبتون الجريح في المرحلة التاسعة والعشرين في حين يلعب الاخير مباراته ضمن هذه الجولة الاربعاء المقبل ضد تشلسي المتجدد بقيادة مدربه الايطالي روبرتو دي ماتيو.

وكان مانشستر يونايتد انتزع الصدارة من جاره للمرة الاولى منذ تشرين الاول الماضي الاسبوع الماضي بفوزه على وست بروميتش البيون وخسارة سيتي امام سوانسي سيتي.

ولم يعد امام الفريقين سوى الدوري المحلي لانقاذ الموسم بعد خروجهما الخميس من الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) بخسارة مانشستر يونايتد امام اتلتيك بلباو الاسباني 1-2 ايابا بعد سقوطه ذهابا ايضا 2-3، اما سيتي، فعلى الرغم من فوزه على سبورتينغ لشبونة 3-2 فانه خرج بفارق الاهداف لخسارته ذهابا صفر-1.

ونجح مانشستر في تحقيق نتائج لافتة في الاونة الاخيرة في مباريات صعبة وتحديدا بفوزه على توتنهام وارسنال في عقر داري الاخيرين، وانتزع التعادل من تشلسي 3-3 بعد ان تخلف امامه صفر-3، كما فاز ايضا على ليفربول 2-1.

في المقابل، اعتبر الايطالي روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي بان الوقت قد حان للتركيز على الامتار الاخيرة من سباق الدوري حيث لا ينفع البكاء على الاطلال بعد الخروج من الدوري الاوروبي، وقال «لا يفيد البكاء حاليا، يتعين علينا ان نكون اقوياء ذهنيا، نملك فريقا قويا ولدينا الوقت لاستعادة توازننا».

الدوري الايطالي

يبدو ميلان مرشحا للحفاظ على فارق النقاط الاربع الذي يفصله عن غريمه وملاحقه يوفنتوس عندما يفتتح المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الايطالي اليوم السبت في ضيافة بارما.

ويدين ميلان بوجوده في هذا الموقع الى سوء طالع يوفنتوس الذي، ورغم انه الفريق الوحيد في البطولات الاوروبية الخمس الكبرى الذي لم يذق طعم الهزيمة حتى الان، اكتفى بالتعادل في المراحل الاربع الاخيرة كما فشل في تحقيق الفوز في ست من مبارياته السبع الاخيرة وعشر من مبارياته ال16 الاخيرة.

وسيسعى فريق المدرب ماسيميليانو اليغري جاهدا لكي يستفيد من الوضع المهزوز لضيفه بارما الذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الست الاخيرة، كما ان الفريق اللومباردي خرج فائزا من المباريات الثلاث الاخيرة التي جمعته بمضيفه.

من جهته، يأمل يوفنتوس ان يتخلص من عقدة التعادلات عندما يحل بدوره ضيفا على فيورنتينا اليوم السبت ايضا قبل ان يستقبل غريمه الجريح انتر ميلان الاسبوع المقبل.

ويدخل فريق «السيدة العجوز» الى مباراته على ملعب «ارتيميو فرانكي» واضعا الطاقم التحكيمي تحت مجهره بعد ان تذمر من اداء الحكام في العديد من المباريات التي خاضها هذا الموسم، اخرها الاسبوع الماضي امام جنوى (صفر-صفر) عندما رفض لاعبوه ومدربهم انتونيو كونتي التحدث الى وسائل الاعلام اعتراضا منهم على قرار الحكم بالغاء هدف لسيموني بيبي.

وتتجه الانظار غدا الاحد الى ملعب «فريولي» الذي يستضيف قمة المرحلة بين اودينيزي الخامس والساعي الى تعويض تعادله مع اتالانتا (صفر-صفر) وخسارته امام نوفارا (صفر-1) في المرحلتين السابقتين، وضيفه نابولي الرابع والساعي الى تناسي خروجه الدراماتيكي من ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا (خسر امام تشلسي الانكليزي 1-4 ايابا بعد ان فاز ذهابا 3-1) ومواصلة انتفاضته المحلية بتحقيق فوزه السادس على التوالي، على امل انتزاع المركز الثالث من لاتسيو الذي يحل بدوره ضيفا على كاتانيا.

وسيكون مدرب انتر ميلان كلاوديو رانييري تحت المجهر عندما يتواجه فريقه مع ضيفه اتلانتا غدا، وذلك بعد خروج «نيراتزوري» من دوري ابطال اوروبا بطريقة دراماتيكية على يد مرسيليا الفرنسي.

الدوري الفرنسي

يبدو فارق النقطة الذي يفصل بين باريس سان جيرمان المتصدر ومونبلييه الثاني مرشحا للبقاء على حاله عندما يحل الاول ضيفا على كاين والثاني على نانسي اليوم السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الفرنسي والتي تشهد مواجهة قوية بين سانت ايتيان وضيفه ليون.

وسيسعى باريس سان جيرمان الى تحقيق فوزه الثالث على التوالي والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثالثة عشرة على التوالي عندما يحل ضيفا على كاين الرابع عشر.

وستكون النقاط الثلاث في متناول فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي خصوصا انه خرج فائزا من المباريات الخمس الاخيرة التي جمعته بكاين، اخرها في ذهاب الموسم الحالي بنتيجة 4-2.

والامر ذاته ينطبق على مونبلييه الذي كان كاين ضحيته في المرحلة السابقة (3-صفر)، لان فريق المدرب ريني جيرار لم يذق طعم الهزيمة في جميع المباريات الثماني التي خاضها في 2012، كما ان مضيفه نانسي يقبع في المركز السابع عشر.

وسيكون الخطأ ممنوعا على مونبلييه في هذه المرحلة لانه ينتظره اختباران صعبان جدا في الاسبوعين المقبلين امام سانت ايتيان ومرسيليا.

التاريخ : 17-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش