الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

روسيا ليس هناك خطة بديلة بشأن سوريا ولن يكون

تم نشره في الجمعة 26 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

عواصم - نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله أمس إنه ليس هناك خطة بديلة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا ولن تكون هناك خطة بديلة.

وكانت وكالة تاس الروسية للأنباء نقلت عن ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية قوله أمس إن موسكو تشعر بالقلق من التصريحات الأمريكية عن خطة بديلة لسوريا إذا فشل وقف إطلاق النار المزمع. ونقت الوكالة عن بوجدانوف قوله التصريحات الأمريكية عن توفر خطة بديلة تثير القلق. لا نعرف عنها شيئا. وقالت وزارة الخارجية الروسية إن عملية وقف إطلاق النار في سوريا مستمرة رغم ما وصفته بمحاولات من بعض المسؤولين الأمريكيين لإفسادها. وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا للصحفيين إن موسكو وواشنطن تتبادلان المعلومات بشأن خطة وقف إطلاق النار.

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أمس إن وقف إطلاق النار في سوريا لن يكون ملزما لبلاده إن هو هدد أمنها مضيفا أن أنقرة ستتخذ الإجراءات اللازمة مع وحدات حماية الشعب الكردية السورية وداعش إن تطلب الأمر.



وعملية وقف إطلاق النار التي طرحتها روسيا والولايات المتحدة قد تتعقد بسبب انعدام ثقة تركيا في وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي حققت مكاسب بشمال سوريا قرب الحدود التركية. وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب جماعة إرهابية وتخشى أن تثير قلاقل بين سكانها الأكراد. وقال داود أوغلو في تعليقات بثتها قناة سي.إن.إن ترك على الهواء مباشرة وقف إطلاق النار ليس ملزما لنا حين يكون هناك موقف يهدد أمن تركيا. سنتخذ الإجراءات اللازمة مع كل من وحدات حماية الشعب وداعش عندما نرى أن الأمر يتطلب هذا. وتابع أنقرة هي المكان الوحيد الذي يقرر التحركات المتعلقة بأمن تركيا. وقال إن وقف إطلاق النار يجب ألا يمهد الطريق لهجمات جديدة.

وأشارت المعارضة السورية إلى أنها مستعدة لوقف إطلاق النار لمدة أسبوعين قائلة إن هذا سيتيح فرصة لاختبار جدية التزام الحكومة السورية بوقف القتال. وقالت وحدات حماية الشعب لرويترز الأربعاء إنها ستلتزم بخطة وقف القتال لكنها تحتفظ لنفسها بحق الرد إن هوجمت. وقصفت تركيا مواقع لوحدات حماية الشعب في سوريا في الأسابيع الأخيرة قائلة إن هذا رد على قصف عبر الحدود.

من ناحية أخرى قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أمس إن وحدات حماية الشعب تسعى مثلها مثل داعش لتقسيم سوريا. وأضاف لوكالة الأناضول للأنباء في مقابلة بثها التلفزيون على الهواء مباشرة هدف حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (السوري) ووحدات حماية الشعب واضح. هم يريدون مثلهم مثل داعش تماما تقسيم سوريا لإقامة إدارة خاصة بهم. وحزب الاتحاد الديمقراطي هو الذراع السياسية لوحدات حماية الشعب. وقال تشاووش أوغلو هدفنا بصفتنا جماعة الدعم الدولية ليس تقسيم أراضي سوريا وإنما حماية وحدة أراضيها. ومضى قائلا إن من المتوقع أن تصل طائرات سعودية ستشارك في ضربات جوية لداعش إلى قاعدة إنجيرليك الجوية اليوم. ونقلت وكالة دوجان للأنباء عن مصادر عسكرية قولها إن مقاتلات سعودية طراز إف-15 ستصل إلى إنجيرليك اليوم الجمعة وإنه يجري تحميل طائرات شحن سي-130 بمواد عسكرية منذ يومين لنقلها إلى قاعدة إنجيرليك.

إلى ذلك، قال يان إيجلاند المستشار الخاص لمبعوث الأمم المتحدة لسوريا أمس إن وقف الأعمال القتالية المقرر في سوريا اعتبارا من مساء السبت سينقذ السكان المدنيين من التهلكة وينهي فصلا أسود من عمليات الحصار. وقالت متحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن عملية لإسقاط مساعدات غذائية جوا لنحو 200 ألف شخص محاصرين في بلدة دير الزور السورية الأربعاء واجهت مشاكل حيث تلفت 21 شحنة أسقطت بالمظلات بعد أن ابتعدت عن أهدافها أو لم يستدل عليها.  

وقال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة لسوريا أمس إنه سيعلن اليوم الجمعة موعد إجراء الجولة الثانية من محادثات السلام في جنيف بين أطراف الحرب السورية. وعلق دي ميستورا بشكل مفاجئ الجولة الأولى من المحادثات في الثالث من شباط قائلا إن هناك حاجة للمزيد من التحضير من مجموعة الدعم الدولي لسوريا بقيادة الولايات المتحدة وروسيا. ومنذ ذلك الحين استمر الهجوم الكبير الذي تشنه قوات الحكومة السورية بدعم من روسيا وإيران على مقاتلي المعارضة حول مدينة حلب. وقالت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة إنهما قد يدعمان اقتراحا أمريكيا روسيا لوقف الأعمال القتالية. وقال دي ميستورا للصحفيين عند وصوله لحضور اجتماع لقوة المهام الخاصة بمجموعة الدعم الدولي لسوريا بشأن إدخال المساعدات الإنسانية إنه سيطلع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على المستجدات غدا ثم سيعلن موعد انطلاق الجولة الجديدة من المحادثات. ورفض المبعوث الإفصاح عن المزيد. وأضاف دي ميستورا للصحفيين أن اجتماعا خر لقوة المهام الخاصة سيعقد غدا لبحث وقف إطلاق النار وهي فرصة لدبلوماسيي الدول الأعضاء في مجموعة الدعم الدولي لسوريا مثل السعودية وتركيا وإيران ليعلنوا ما إذا كانوا مؤيدين للاقتراح الأمريكي الروسي.

ميدانيا، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس إن قوات الحكومة السورية مدعومة بضربات جوية روسية مكثفة استعادت السيطرة على بلدة خناصر من قبضة داعش قرب طريق يستخدمه الجيش للوصول إلى حلب لكن الطريق ما زال مغلقا. وتقع خناصر على بعد نحو 50 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من مدينة حلب. وذكر المرصد أن مقاتلي التنظيم سيطروا على المدينة قبل يومين. وفي تقرير منفصل قالت وسائل إعلام رسمية سورية إن وحدات من الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة خناصر. واضطرت القوات الحكومية لاستخدام طريق خناصر للوصول إلى حلب بعد سيطرة المعارضة على الطريق الرئيسي إلى المدينة والواقع غربا. وقال مقاتلون من المعارضة يواجهون هجوم القوات الحكومية في منطقة حلب إنه يبدو أن هجوم داعش في خناصر خفف الضغط على خطوطهم الأمامية مع الحكومة.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» أن الهزائم التي منيت بها عصابة داعش في شمال سوريا، تشير إلى أن حصار معقله في الرقة سيبدأ قريبا. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف ديفيس إن القوات الكردية وحلفاءها سيتمكنون «قريبا جدا» من السيطرة على مدينة الشدادي في محافظة الحسكة، و»نعتقد أن هذه القوات وبفضل دعمنا المستمر، ستكون قادرة على عزل الرقة بعد ذلك بوقت قصير». وأضاف أن «قوات سوريا الديموقراطية» وهي تحالف من عدة فصائل سورية يغلب عليها الأكراد، نفذت هجوما على الشدادي بغطاء جوي من طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقالت قوة المهام المشتركة في بيان أمس إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 22 ضربة جوية ضد أهداف لداعش في سوريا والعراق الأربعاء. وقالت قوة المهام المشتركة إن سبع ضربات نُفذت في سوريا باستخدام طائرات مقاتلة وطائرات يتم التحكم فيها عن بعد. وأضافت أن التحالف نفذ خمس ضربات قرب الهول مستهدفا وحدتين تكتيكيتين لداعش ودمر سبعة مبان وموقعا قتاليا للتنظيم. وقرب البوكمال أصابت ضربتان محطة لفصل الغاز والنفط ومنشأة تكرير.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل