الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نحن على الحافة في التعليم هل من متدبر؟

د. مهند مبيضين

الخميس 1 كانون الأول / ديسمبر 2016.
عدد المقالات: 925
حصد الأردن مؤخراً ثمن تعب الإهمال والتخبط، على مدار أعوام في إغفال وتهميش دور الجامعات بعدم فهم مضمون إنشائها التعليمي الذي يقتضي دعم المؤسسات التربوية بالكفايات والخبرات، التي تنهض أيضا بعمل الوزارات، حيث يقابل كل كلية بالجامعة وزارة قائمة، وعلى الواقع لا يوجد بينها أي جسور صلة أو تبادل مهام ومصالح، فكل يغني على ليلاه.
ومع الزمن تكدست الدراسات التربوية المصفوفة على رفوف المكتبات، ويأس العاملون بوزارة التربية والتعليم، التحذير من المصير الراهن، وكان وزير التربية الحالي قد حذر منه حين استلم مهامه وقال إن الأمية موجوده في صفوفنا الأولى، كما ظلتحمالات ودورات التدريب والتأهيل التربوية وتطوير المناهج المزعوم عاجزة عن إحداث التطوير المنشود.
وفي النهاية كل ذلك وضعنا في مهب الريح، فالانتقال بالعملية التعليمية ينحو من سيء إلى أسوأ. وكذلك صدرت قبل أيام تصريحات لوزير التعليم العالي تقول بتراجع قطاعه،أما في المدارس فالمصيبة كبيرة، وهذه ما بينته مؤخراً نتائج اختبار الـTimss العالمي في مادتي الرياضيات والعلوم والذي يشارك فيه الاردن سنوياً بطلبة الصف الثامن الأساسي.
ويعتبر هذا الاختبار من الاختبارات القياسية المعيارية والتي تقدم مؤشراً على كفاءات الطلبة في المواد المختبرة. وتعتبر نتيجة هذا الامتحان من مؤشرات عمليات سير العملية التعليمية ونجاحها في تحقيق أهدافها.
إذ اظهرت النتائج تخلف وتراجع ملحوظ في نتائج الاردن في كل من مادة الرياضيات بـ 20 نقطة من عام 2011 إلى 2015 وفي مادة العلوم بـ 23 نقطة من 2011 إلى 2015 . والمحزن هو تأكيد وزراء التربية والتعليم كالعادة على الاستمرار قدماً بعملية التطور، والمناداة بتأهيل المعلم قبل وأثناء الخدمة وتحسين البنية التحتية وغيرها، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو في كل مرة تحصد الأردن نتيجة سيئة في هذا الاختبار ويتم الادلاء بنفس التعقيب على نتائجه. فهل الغاية بعد ظهور النتيجة هو التعقيب والتصريح؟ ألا يكفينا تصريحات والتوجه للبدء بالعمل غير الورقي فقط؟ ألم يكن هناك متسع من الوقت طوال الأعوام الخمس الماضية للقيام بخطوات ملموسة مدروسة علميا لتفادي هكذا نتيجة؟ إذ يبدوأن الخطوات المدعى علاجها قد امتازت على أرض الواقع بأنها أحلام وكلام ليس إلا.
أخيراً في خضم النهار الأردني، قد تكون مرت نتائج الاختبار المشار إليه، بدون تدبر، لكننا يا سادة أصبحنا على الحافة في التعليم؟
Mohannad974@yahoo.com
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل