الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرك تردي حالة الطرق وسوء البنية التحتية في مؤتة والمزار الجنوبي

تم نشره في الاثنين 29 شباط / فبراير 2016. 08:00 صباحاً





الكرك- الدستور- صالح الفرايه

زادت  الشكاوى من أهالي مؤتة والمزار الجنوبي وطلبة جامعة مؤتة وزوار مقامات الصحابة الاجلاء وموقع معركة مؤتة من الأوضاع المتردية لشوارع مدينتي مؤتة والمزار الجنوبي وحالة الفوضى التي تعيشها من خلال الاعتداءات التي يقوم بها المواطنون من خلال بسطات الخضار والفواكه وبسياراتهم في وسط  الشوارع الرئيسة في مؤتة اضافة الى الحالة المرورية المزعجة التي تسبب بها سائقو الباصات الصغيرة .

وشدد المواطنون في مؤتة والمزار على أهمية الاسراع بتعبيد الشوارع التي أصبحت مصيدة وسوء بنيتها التحتية واصبحت عبارة عن حفر ومصائد للمركبات منذ العام الماضي وما زالت تنتظر الفرج بخلطة ساخنة خاصة بعد ان جرفت الامطار والثلوج الاخيرة ما تبقى من الخلطة التي تم فرشها العام الماضي معتبرين ان الاجراءات الأخيرة والتطمينات التي اتخذتها بلدية مؤتة والمزار الجنوبي ما هي الا حبوب مهدئة لا تسمن ولا تغني من جوع لافتين الى أن قرار مجلس الوزراء المتضمن تخصيص مبلغ مليون دينار لهذه الشوارع واعتماده في الموازنة الحالية لا يشكل أي نسبة تذكر من حاجة الشوارع لما يزيد على أربعة ملايين دينار لغايات اعادتها الى طبيعتها.

وقال مواطنون قي أحاديثهم للدستور إن الواقع المؤلم للشوارع في المدينتين انعكس سلبا على كافة مقومات الحياة فيهما رغم ما تشهدانه من تزايد عمراني وسكاني على مدار العام مشيرين إلى الإهمال المتعمد من قبل المسؤولين على اختلاف مستوياتهم للخدمات المقدمة للمواطنين وخاصة الشوارع حيث أصبح واضحا من خلال عدم الإسراع بتعبيدها والتعذر بفصل الشتاء.

وأشاروا الى ان شوارع مؤتة والمزار اصبح فيهما الوضع لا يطاق ويزيد من تذمر وشكاوى كافة المواطنين من داخل محافظة الكرك وخارجها مبينين أن كافة الشوارع أصبحت تنتظر الصيانة السريعة للتخفيف على المواطنين لما  تشكله من خطر حقيقي على حياة المواطن وهي عامل أساس في وقوع حوادث السير لكثرة الحفر والمطبات فيها وتأكلها بشكل غير مسبوق داعين بلدية المزار الجنوبي وأشغالها إلى القيام بواجباتهما بتعبيد هذه الشوارع تفاديا لأي تصعيد قد يلجا إليه المواطن إذا استمر الوضع على ما هو عليه خلال فصل الشتاء مشددين على تحميلهما مسؤولية أي خطر قد يتعرضون إليه جراء سوء أوضاع الشوارع.

كما شكا تجار في البلدتين من سوء أوضاع الشوارع الناجمة عن  أعمال  الحفريات وكثرة المطبات و كذلك الاعتداء الصارخ من قبل الباعة المتجولين الذين يبسطون بضائعهم وسط مدينة مؤتة والمزار الجنوبي وخاصة في منطقة المسجد الكبير دون رقيب او حسيب من المؤسسات المسؤولة داعين الى حملة امنية شاملة في شوارع مؤتةوالمزار لضبط هؤلاء الباعة المتجولين ومنعهم من البيع في شوارع المدينة خاصة وان التجار يقومون بدفع ايجارات مرتفعة وضرائب .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل