الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية تحتفي بـ «السفر في أرض الدهشة»

تم نشره في الثلاثاء 9 نيسان / أبريل 2013. 03:00 مـساءً
المكتبة الوطنية تحتفي بـ «السفر في أرض الدهشة»

 

عمان ـ الدستور



ضمن نشاط كتاب الاسبوع، استضافت دائرة المكتبة الوطنية، يوم أمس الأول، الكاتبة سوزان الراسخ للحديث عن مجموعتها القصصية (السفر في ارض الدهشة).

في مستهل الفعالية قال الأديب حسن ناجي: «قامت الكاتبة الراسخ في مجموعتها الجديدة بتبويب البوم صور العين الاقطة، وارشيف الاذن الواعية، وقدمت لنا شخوص قصصها بلحمها ودمها ودفعتها لتعيش معنا ونعيش معها، واسكنتنا زمانها ومكانها، حتى أصبحنا جزءا من حركتها الدرامية».

وتابع ناجي: «هذه الشخوص ألفنا بعضها ونفرنا من بعضها وكانت تتسابق لتقنعنا بوجهة نظرها الخاصة بعيدا عن القاصة، فلم نجد تدخلا سلطويا من القاصة في حياة شخوصها الا بما يفرضه العمل الفني الابداعي من وصف الحالة او المكان، وهذا بحد ذاته يحسب للقاصة، وهو الذي جعلنا قريبين من ابطال قصصها، نعرف عنهم ما تعرف هي نفسها».

وبين ناجي ان الراسخ «حين تبدأ بالكتابة تعرف ما تريد وبعد ان تنتهي من الكتابة نقرأ نحن ما نريد، فهي تكتبنا حين تكتب نفسها ونقرؤها حين تكتبنا، فهي مبدعة نابلسية قدمت لنا نابلس كما عرفتها رسمتها لنا كما عاشتها، فهي مبدعة تتنقل من جغرافية القلب الى جغرافية العقل حاملة معها عوالم المرأة التي ما زالت ترسم نفسها كما تريد».

من جانبه قال الأديب يسار خصاونة: «في «السفر الى ارض الدهشة» عالم من الحكايات في الف ليلة وليلة، عبرت بها الكاتبة عن مخزونها الثقافي في ابعاد اسطورية القص المرتحل في فضاءات انسانية تنهل بابعاد الحياة التي تكون من خلالها الكاتبة علاقة النص بمكونات الفكر الرؤوية وبما رصدته من تناقض يكشف التضاد بحقيقة المعرفة».

وبين خصاونة «أن السفر بأرض الدهشة حلم يوقظ اعماق الباكيات ويجعلك تغوص في بحر احلام كاتبتنا لتخرج من قراءة هذا العمل بحصيلة معرفية وحضارية جمعت بها الكاتبة حكايات الف ليلة وليلة بحكاية واحدة شكلت بها لوحة معرفتها الزاخرة بقيم الحياة لتكون مرجعية يمكن ان يؤسس عليها الرواة مقولات ابطالهم الفكرية وحركاتهم المبدعة وما يحرك الجمود من فعل مؤثر تام».

من جانبها قالت الراسخ: «في هذه القصص الرومانسية المطعمة بالواقع لوحات فسيفسائية، فيها نماذج إنسانية مأزومة ومقهورة ارتبطت بواقعها المؤلم والعلاقات المتوترة فيه. واشارت الراسخ ان المجموعة هي «سرد مطعم برؤيا انسانية وهي تناقش مشاكل هذه الشخوص الانسانية والاجتماعية، وتروي حكايات تائهة يتوارى خلفها حزن عميق لأرحل معها في نزهات بعد ان سرقها الخيال لوهلة، فلم تعد ترتبط بهذا الواقع او تكترث بحيواتها لتصبح في حالة غير التي كانت عليها وهو يحلق بها بعيدا عن ارهصات الواقع الانساني الى اجواء غرائبية خارج الزمان والمكان».

وفي نهاية الامسية قامت الكاتبة بقراءة بعض من قصص مجموعتها الجديدة.

التاريخ : 09-04-2013

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل