الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية تحتفي بـ»حوافر مسافرة» للقاص مخلد بركات

تم نشره في الثلاثاء 14 أيار / مايو 2013. 02:00 مـساءً
المكتبة الوطنية تحتفي بـ»حوافر مسافرة» للقاص مخلد بركات

 

عمان - الدستور

استضافت دائرة المكتبة الوطنية، مساء يوم أمس الأول، القاص مخلد بركات، للحديث عن كتابه «حوافر مسافرة»، بمشاركة د. راشد عيسى ومحمد سلاّم جميعان وأدارت الفعالية وقدمت والمحاضرين الناقدة هيا صالح، وسط حضور من المثقفين والمهتمين.

وقال د. عيسى: «في مجموعة القاص مخلد بركات ثلاثة عشر قصة قصيره معززة بطرز متباينة من المبتنيات الفنية التى ضمت ظواهر جمالية متعددة كان اولها توظيف السياقات الشعرية او للدقه توظيف العبارات ذات اللغة النشطة التى تحمل نواية الشعر سواء الفصيح او المحكي ولا شك ان التوظيف البوح الشعري قد خدم السياق الذي ورده فيه وابعد الملل عن القارئ». وأكد د.عيسى ان القصص الثلاثة الاولى في مجموعة «حوافر مسافره»، تشهد على اهتمام الكاتب برموز المكان تلك التى حققت حضورا وطنيا بارزا، والقصة الاولى «الاوراق الاخيره في منفاه»، تتعالق وجدانيا وسرديا مع الراحل سالم النحاس، وفي القصة التانية يستنطق الكاتب منطقة مؤاب ودور ميشع في تلك الحقبة التاريخية، اما في القصة الثالثة «حزانى تطردهم الريح»، يحضر الشاعر مصطفى وهبي التل من خلال بوح متبادل وحوار خارجي وداخلي تظهر فيهما شخصية عرار المتمرده النازعه لحياة الحرية.

من جهته وصف الأديب محمد جميعان القاص بركات في ثلاث كلمات: الوحدة، والقلق، والاغتراب. وأضاف: «في مجموعة مخلد بركات «حوافر مسافرة» استعادة جارحة ومؤلمة لاسفار في النفس والمكان تراوغ في مكرها اللغوي من دون ان يدرك قارئها مغزاها، وفي مشاهدات بركات تترقرق اللغة وتشف لتصبح اكثر من اداة توصيل، فهو يقيم جسورا لغوية مع قارئه باستخدامه المفردات الشعبيه فضلا عن اشارته للطقوس الشعبية والعوائد او استحضار اسماء النباتات الجبلية او الامكنه ذات الحضور الخاص المشتبك مع الذات مع الشخصية التي يناجيها، مشيرا إلى أن بركات أمينا وسادنا في محراب اللغة أمام من قد يتهمونه بالاستنشاق الضار للغة الشعبوية في كتاباته. وفي نهاية الامسية قرأ القاص مخلد بركات عددا من نصوص «حوافر مسافرة».

التاريخ : 14-05-2013

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل