الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حين يحاضر عبدالعزيز السيد عن القدس

تم نشره في الجمعة 17 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
حين يحاضر عبدالعزيز السيد عن القدس * فوز الدين البسومي

 

 
الذين استمعوا الى محاضرة المناضل عبدالعزيز السيد التي القاها عن القدس ضمن احتفالية الاردن والعالم العربي بالقدس كعاصمة للثقافة العربية ادهشهم المحاضر بما اورده عن القدس تاريخاً وحضارة وماضياً وحاضراً.. وما شهدته القدس من الق.

ساهم في التأكيد على اهمية هذه المدينة المقدسة وعروبتها.. بل ان المحاضر باسلوبه الشيق وذاكرته الحصيفة وادراكه لاهمية وواقع القدس كان واحداً من القلائل الذين اعطوا القدس بعضاً من حقها: إذْ اصطف في درب واحد مع الذين ساهموا في الدفاع عن القدس.. باللسان والقلم والكلمة.. وهو لذلك لم يترك اياً من الاضاءات عن المدينة المقدسة الا وسلّط عليها الضوء حتى ان بعض الحضور الذين تابعوا المحاضرة بشغف قالوا ان المحاضر قد اورد معلومات بعضهم يسمعها لاول مرة - وهي اضاءات يشكر عليها المحاضر وخصوصاً حين سلط الضوء على شخصياتها وكتابها ومؤرخيها سواء الذين وفدوا اليها من خارجها او ممن هم من سكانها.. ولعل من حسن حظ القدس ان يولد فيها اديب فلسطيني مثل خليل السكاكيني ذلك الرجل الذي كان اول من وضع قراءة مبسطة من اربعة اجزاء لطلبة المراحل الاساسية والاعدادية في فلسطين ضمن سلسلة «راس روس» تلك السلسلة التي يشهد الكثير من الادباء الفلسطينيين والعرب انهم تتلمذوا على هذه القراءة المبسطة الجميلة.. والتي حاول بعض المؤلفين ان يضع شبيهاً لها ، لكن هذه المحاولات ظلت تراوح مكانها.. وان صاحبنا الذي كان واحداً ممن درس في هذه القراءة.. وكانت على صغر سنة تعجبه الى حد الدهشة.. لم يخف اعجابه بهذه القراءة حين التقى بمؤلفها خليل السكاكيني في منزل الدكتور يوسف هيكل رئيس بلدية يافا وبحضور يوسف بيدس وفؤاد نصار القادمين من حيفا الى يافا لحضور مهرجان المدارس الاميرية الحكومية في فلسطين عام 1946 حتى اذا ما لمس خليل السكاكيني من صاحبنا هذا الاعجاب مد السكاكيني يده الى حقيبة جلدية كان يحملها واخرج منها كتاباً بعنوان «بول وفارجيني» من ترجمة مصطفى لطفي المنفلوطي.. وقدمه لصاحبنا قائلاً: ان كنت تحب القراءة فان هذا الكتاب سيساعدك على الفهم وان كنت تهوى الكتابة في المستقبل فانك ستجد فيه ما يعينك على ان تكون ما تريد ان تكون اديباً او كاتباً.

ثم ان المحاضر قد هوّم بالحضور فكان يتنقل بهم تنقل العارف المتبحر في ارجاء تاريخ القدس.. ولم يهضم المحاضر حق الذين كانوا في القدس.. من المؤرخين والكتاب العرب والمسلمين ، وحتى الكتاب الفلسطينيين الذين اسهموا في ترسيخ حضارة القدس وابراز ثقافتها وتراثها.. الامر الذي تمنى بعض الحاضرين لو ان تقوم احدى الجهات المعنية بشؤون القدس بدءاً من وزارتي الاوقاف والثقافة وجمعية القدس - والمؤسسات التي تعنى بالقدس تاريخاً وسياسة وتراثاً وثقافة ان تقوم بطباعة هذه المحاضرة القيمة واعتبارها وثيقة هامة تقدم للهيئات التابعة للامم المتحدة وفي طليعتها منظمة اليونسكو التي باستطاعتها ان تلعب دوراً مهما وبارزاً في عملية التأكيد على تراث القدس ومنع العبث به.. لان هذه المدينة قطعاً لم تكن يوماً وقفاً على اليهود بقدر ما هي مدينة عربية ووقف اسلامي.

Date : 17-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش