الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير عراقي : استعادة 16 ألف قطعة أثرية سرقت بعد الحرب

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
وزير عراقي : استعادة 16 ألف قطعة أثرية سرقت بعد الحرب

 

 
بغداد ـ د ب أ

ذكر وزير السياحة والآثار العراقي قحطان الجبوري أن بلاده تمكنت من استعادة 16 ألف قطعة أثرية سرقت من المتاحف والمدن الأثرية العراقية بعد حرب الإطاحة بالرئيس السابق صدام حسين عام ,2003 وقال الجبوري لصحيفة "الصباح" الحكومية في عددها الصادر أمس "إن المحافظة على الآثار العراقية والمدن الأثرية والتاريخية تعد أحدى أهم أولويات العمل إلى جانب المطالبة بإعادة الآثار التي تمت سرقتها وتم النجاح في إعادة أكثر من 16 ألف قطعة أثرية من شتى بلدان العالم وان ستة آلاف من هذه القطع أعيدت إلى خزانة المتحف الوطني العراقي".

وأضاف :"لدينا خطة لاستعادة جميع الآثار التي تمت سرقتها من العراق قبل التاسع من نيسان 2003 وبعده عبر التنسيق مع وزارة الخارجية والسفارات العراقية في الخارج لاستعادة الآثار أينما وجدت لاسيما مع وجود تعاون مع خبراء قانونيين عالميين في هذا المجال".

وقال الجبوري :"هناك تنسيق مع وزارات الداخلية والدفاع والأمن الوطني لحماية المواقع الأثرية البالغ عددها 12 ألف موقع والحفاظ عليها إلى جانب عدد من المواقع الأثرية التي من المؤمل أن يتم اكتشافها قريبا وان فرق التنقيب تمكنت من اكتشاف مواقع أثرية جديدة في محافظات العمارة والنجف وان بعض المواقع التي تم اكتشافها حديثا كانت عن طريق المصادفة من خلال إنجاز بعض مشاريع البني التحتية أو إنجاز أعمال الحفريات فيها".

وذكر الوزير العراقي "أن العراق بلد المدن التاريخية ومدينتا النجف وكربلاء هما الآن العمود الفقري للسياحة الدينية وقد عملت الوزارة على إدخال مدينة سامراء إلى لائحة التراث العالمي ونجحت في ذلك إذ انضمت إلى 851 موقعا أثريا وتاريخيا في العالم كما نسعى إلى إدخال مرقد الإمام علي بن أبي طالب في هذه اللائحة إلى جانب ضم مرقدي الأمام الحسين بن علي وأخيه العباس خاصة أن منظمة اليونسكو العالمية ستشرف وتهتم بهذه المواقع".

Date : 20-01-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل