الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيد و15 اصابة في اقتحام لمخيم قلنديا والاحتلال يعتقل 27 فلسطينياً

تم نشره في الأربعاء 2 آذار / مارس 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - استشهد شاب فلسطيني وأصيب 15 آخرون بجروح خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، خلال اليومين الماضيين. وقال المركز الاعلامي لمخيم قلنديا في بيان له إن مئات الجنود الاسرائيليين تساندهم مروحيات عسكرية، اقتحموا المخيم ودارت مواجهات أسفرت عن استشهاد الشاب إياد عمر سجدية (22 عاما) وهو طالب في كلية الإعلام بجامعة القدس في سنته الرابعة، وأحد أعضاء مركز قلنديا الإعلامي، جراء إصابته برصاص قناص من جيش الاحتلال، حيث وصل الى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله شهيدا، إضافة إلى إصابة عدد من الشبان بأعيرة نارية ومعدنية.

واكد المركز أن ما بين 1300-1500 جندي من قوات الاحتلال اقتحموا المخيم في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول، من جميع الجهات، تعززهم عشرات الآليات وناقلات الجند والجرافات، وتساندهم مروحيات مقاتلة من طراز «أباتشي»، ودارت مواجهات مع شبان المخيم، استمرت حتى الساعة الثانية والنصف فجر

أمس الثلاثاء، استخدمت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة، وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع، بحجة البحث عن «جنديين اسرائيليين مستجدين» وهما من عناصر الوحدات المستعربة بقوات الاحتلال، ضلا طريقهما ودخلا إلى المخيم.

وحسب رواية الاحتلال، فإن «جيبا» من نوع «تويوتا» يستقله جنديان «مستعربان» من قوات الاحتلال اقتحم مخيم قلنديا، وحينما اكتشف الشبان أمرهما أمطروا السيارة بالحجارة وأحرقوها  ما دعاهما للفرار إلى مقبرة المخيم والاختباء هناك، قبل أن تصل على الفور تعزيزات احتلالية كبيرة وتخرجهما من المخيم».

وفرضت قوات الاحتلال خلال العملية العسكرية طوقا عسكرياً مشدداً على المخيم، وحولته إلى منطقة عسكرية مغلقة، فيما شوهدت سيارات اسعاف تابعة للاحتلال تنقل مصابين في صفوف الجنود الذين اقتحموا المخيم.

وأقرت ناطقة باسم شرطة الاحتلال بإصابة 5 جنود في المواجهات، بجروح بين متوسطة وطفيفة، وجرى نقلهم للمشافي غربي القدس.كما اندلع حريق في منزل في حي المطار قرب مخيم قلنديا، إثر استهداف قوات الاحتلال له بالقنابل والرصاص.ومنعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من دخول المخيم، واحتجزتها على المدخل الرئيسي. واعتقلت قوات الاحتلال أمس، 27 فلسطينيا بمناطق متفرقة من الضفة الغربية. بحسب ما قاله نادي الاسير الفلسطيني الذي أوضح في بيان له ان قوات الاحتلال دهمت مدن الخليل وبيت لحم ونابلس وقلقيلية وجنين واحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم.

وفي نابلس اعتدى عدد من المستوطنين المتطرفين على اثنين من المواطنين الفلسطينيين من المدينة، ما أدى الى اصابتهما برضوض. وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس إن عددا من المستوطنين اعتدوا على المواطن أيمن أحمد بن شمسه من بلدة بيتا، بالقرب من بلدة ياسوف جنوب نابلس وأصابوه برضوض، فيما اعتدى مستوطنون على المواطن محمود سليمان عوض رزق من سكان مخيم عسكر، اثناء محاولتهم اقتحام مدينة نابلس قرب  مفرق الغاوي، الأمر الذي أدى إلى إصابته برضوض.

وفي ذات السياق ، اقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس ودهمت مشغلا للخراطة واستولت على معداته،واعتقلت شابين في حي راس العين بالمدينة .

من جهة ثانية قالت وزارة الخارجية  الفلسطينية ، في بيان صحفي، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يواصل حملات الخداع والتضليل والتحريض ضد الشعب الفلسطيني، باحثاً عن أبواب للهروب من دفع استحقاقات السلام وإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين.

وأوضحت الوزارة أن آخر هذه الحملات كانت التصريحات التي أطلقها نتنياهو قبل يومين في ذكرى وفاة رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق شارون، والتي أكد فيها  «رفض نقل أي سيطرة وصلاحيات للفلسطينيين في المستقبل».

يأتي ذلك في وقت اقتحم الحاخام المستوطن المتطرف يهودا غليك باحات المسجد الاقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف من جهة المغاربة بمدينة القدس المحتلة أمس لأول مرة منذ أكثر من عام ونصف.

وقالت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في بيان لها ان المتطرف غليك اقتحم ساحات الحرم القدسي الشريف برفقة مجموعة من المستوطنين المتطرفين حيث ادوا جولات مشبوهة، وطقوسا تلمودية استفزازية في ساحاته وسط حراسة مشددة من شرطة وجيش الاحتلال ووسط حالة من الغضب والغليان سادت بين حراس الاقصى والمصلين والمرابطين الذين تصدوا لهم بالطرد وهتافات التكبير. يذكر أن الاحتلال قد اغتال الشهيد معتز حجازي من بلدة سلوان بدعوى اطلاق النار على غليك عام 2014 حيث أصيب حينها بجراح خطيرة.

 بدورها دانت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بالقدس المحتلة اقتحام غليك بصحبة مجموعة من المستوطنين المتطرفين باحات المسجد الأقصى

وأكدت الهيئة في بيان لها ان هذه الاقتحامات اليومية لباحات المسجد الاقصى، ما هي الا مساع اسرائيلية احتلالية عنصرية  لتكريس الوجود اليهودي بالحرم القدسي الشريف وتترافق مع عمليات منع المصلين المسلمين من دخوله.

من جهته استنكر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، إجراءات الاحتلال الاسرائيلي ضد الشخصيات الفلسطينية، وكان آخرها قرار منع  خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، من دخوله لمدة شهرين، ومنع الشيخ رائد صلاح  رئيس الحركة الاسلامية في الاراضي المحتلة عام 48 من دخول القدس، ما يشكل إمعاناً في الإجراءات الإسرائيلية التعسفية ضد الشعب الفلسطيني ورموزه وقياداته.

وانتقد الشيخ حسين الذرائع التي تسوقها سلطات الاحتلال  لتبرير هذه الاعتداءات المجحفة، ما يدل على تخبطها وتناقضها بين زعم الدعوة إلى السلام وبين التعسف في اتخاذ إجراءاتها القمعية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، ومواصلة ممارساتها العنصرية ضده.

وفي القدس المحتلة أيضاً هدمت جرافات الاحتلال منزلا سكنيا قيد الإنشاء في بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك دون سابق انذار بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح  مدير مركز معلومات وادي حلوة سلوان مجدي العباسي، أن قوات الاحتلال اقتحمت حي واد ياصول ببلدة سلوان وحاصرته بالكامل، وشرعت بهدم المنزل، وخلال ذلك ألقت الأعيرة المطاطية ورشت غاز الفلفل باتجاه الشبان لمنعهم من الوصول الى منطقة الهدم، مبينا أن 5 شبان أصيبوا خلال اقتحام قوات الاحتلال للبلدة وصفت إصاباتهم بالمتوسطة والخفيفة.

وفي قطاع غزة أطلقت قوات الاحتلال نيران اسلحتها الرشاشة تجاه اراضي المزارعين شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل كثيف تجاه أراضي المواطنين الزراعية شرقي مخيم المغازي، دون وقوع إصابات.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش