الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الثقافة» و«الأمانة» تطلقان مشروع اعادة طباعة مؤلفات المؤرخ الراحل سليمان الموسى

تم نشره في الاثنين 8 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
«الثقافة» و«الأمانة» تطلقان مشروع اعادة طباعة مؤلفات المؤرخ الراحل سليمان الموسى

 

الدستور - خالد سامح

اعلنت وزارة الثقافة وامانة عمان الكبرى مساء اول من امس عن اطلاق مشروع اعادة طباعة مؤلفات المؤرخ الاردني الراحل سليمان الموسى وذلك تزامنا مع الذكرى السنوية الاولى لوفاته ، وجاء ذلك الاعلان في حفل بمركز الحسين الثقافي رعاه وزير الثقافة الدكتور صبري اربيحات وحضره نائب مدير المدينة للشؤون الثقافية هيثم جوينات ممثلا لامانة عمان الكبرى بالاضافة رئيس لجنة تكريم الراحل الدكتور علي محافظة والأستاذ سيف الشريف مدير عام "الدستور" وعدد من الفعاليات الفكرية والوجوه الاجتماعية وذوي الراحل الكبير وقد أدار الحفل السكرتير التنفيذي للثقافة في امانة عمان سامر خير.

وبعد عزف السلام الملكي القى الدكتور صبري اربيحات كلمة اكد فيها ان تكريم سليمان الموسى ومنجزه التوثيقي واجب وطني كبير وقال"لقد اغنى الراحل الكبير المكتبة الوطنية بأربعين كتابا مهما تناول معظمها تاريخ الاردن المعاصر ما يلزمنا بالوقوف على اعماله القيمة والمحافظة على ميراثه وتقديمه للاجيال القادمة".

ونوه د. اربيحات بحرص وزارة الثقافة على توزيع كتاب سليمان الموسى ضمن مشروع"مكتبة الاسرة"كما قدم شكره للوزارة وجميع الجهات التي دعمت مشروع اعادة طباعة الاعمال الكاملة للراحل.

وقدم الاستاذ سيف الشريف درع "الدستور" لنجل الراحل الدكتور عصام الموسى وقال الشريف "حرصا من "الدستور" على تكريم الرواد والمثقفين في الاردن الحبيب فقد كان من المقرر ان يمنح هذا الدرع للراحل الكبير في حفل خاص لكن المنيه وافته في اليوم المقرر لتكريمه واليوم وبكل سعادة واعتزاز اقدم هذا الدرع لابنه آملا ان يبقى منجز الراحل نبراسا يضيء لكل طلاب العلم والثقافة والمعرفة طريقهم".

من جهته قال استاذ التاريخ في الجامعة الاردنية الدكتور علي محافظة ان سليمان الموسى يعد ظاهرة في وطننا العربي لنشاطه وجهده الخالص الذي بذله خلال حياته من اجل التوثيق العلمي لتاريخ بلاده وقال"ان مبادرة الوزارة والامانة تستحق كل الثناء والتقدير ، سيما ان الراحل كان يعاني الكثير من اجل نشر وطباعة كتبه".

المهندس هيثم جوينات القى كلمة قال فيها ان لامانة عمان الشرف الكبير باعادة طباعة اعمال المؤرخ الكبير واكد ان كتبه تمثل مراجع مهمة حول تاريخ الاردن وحضارته وآثاره كما اعلن ان امانة عمان قررت اطلاق اسم المؤرخ الراحل على مكتبة مركز الحسين الثقافي وتابع"ستتخصص هذه المكتبة في الكتب التي تتناول تاريخ الاردن وسيقام فيها حفلات توقيع الكتب التي تتحدث عن كل مايمت لتاريخ الاردن وحضارته بصلة".

وثمن الدكتور عصام الموسى تكريم الدستور لمسيرة والده مشيرا الى الدور الكبير الذي اضطلعت به الصحيفة في بث الوعي وتكريم الرواد كما شكر باقي الصحف والمؤسسات الرسمية والخاصة التي ساهمت في ذلك المشروع واضاف"نثمن عاليا هذا المشروع الوطني الكبير وكل من يسعى لانجاحه واتوجه بالعرفان والتقدير الى وزارة الثقافة وامانة عمان الكبرى وجريدة الدستور ولجنة تكريم والدي برئاسة الدكتور علي محافظة ".

وأكد الدكتور عصام الموسى ان والده وثّق الاحداث التاريخية بصورة علمية وموضوعية واشار الى ان احد الباحثين الاجانب المرموقين اتصل به قبل ايام ليعلمه بحصوله على وثائق ومعلومات جديدة تثبت ماذهب اليه والده من ان الشريف حسين والامير فيصل الاول هما من حررا العقبة وليس لورنس العرب كما يرد دائما في الكتب التاريخية الانكليزية.

لم تغب رابطة الكتاب الاردنيين عن الحدث فقد تحدث باسمها رئيسها سعود قبيلات مؤكدا اهمية المنجز التوثيقي لسليمان الموسى وتابع"تعرفت على الراحل من خلال كتاب ( تاريخ الاردن في القرن العشرين ) وقد توقعت ان يكون مطابقا للكتب المدرسية لكنني فوجئت بالموضوعية والاسلوب العلمي الذي اتبعه الراحل في مؤلفه.

وأكد قبيلات ان سليمان الموسى اول مؤرخ اردني جعل من تاريخ بلاده مادة علمية موثقة وهذا يذكرني بالمنجز المهم للراحل روكس بن زائد العزيزي كما قال .

واشار الباحث فايز عثامنة في كلمة له الى انه الف كتابا عن الراحل استعرض فيه مسيرته الحياتية والمهنية وانتاجه الثقافي والتوثيقي ومميزات اسلوبه في جمع المعلومات.

كما القت الباحثة البريطانية كيرستي مونغميري كلمة اضاءت فيها على الاهمية الكبيرة لكتاب سليمان الموسى حول لورنس العرب واشارت الى انه ترجم الى الانكليزية والفرنسية واليابانية لاهميته القصوى وتحليله لشخصية لورنس العرب التي بقيت غامضة بالنسبة للكثير من المؤرخين وقالت"ان كتاب الراحل عن لورنس العرب يشكل مادة توثيقية مهمة ليس فقط عن لورنس وانما عن الثورة العربية الكبرى ومراحلها المختلفة وتلك الفترة التي شهدت تحولات غيرت من خارطة المنطقة فهو كتاب فريد وشامل ولايمكن لاي مهتم بشخصية لورنس ان يقفز عن ذلك الكتاب".

وقد قام رئيس لجنة احتفلات الهاشميين بعيد الاستقلال والجيش اللواء فواز الخريشا بتكريم الدكتور عصام الموسى وقدم له شهادة تقديرية.

وبعيد الحفل افتتح وزير الثقافة معرض ضم صورا للراحل في مراحل حياته المختلفة بالاضافة الى معرض لاهم كتبه بطبعاتها الاولى واهم مقتنياته ومنها الآلات الطابعة التي استخدمها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي كما تم توزيع كتاب"آثار الاردن"الذي عربه الراحل وقدمه للجمهور الاردني حيث يوثق لاهم المواقع التاريخية في الاردن لاسيما البتراء والكرك وام قيس والقصور الصحراوية وجرش وغيرها وقد وضعه اول رئيس لدائرة الآثار الاردنية.



التاريخ : 08-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش