الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معرض «حسن في كل مكان» تجربة فنية خصبة في «35» لوحة

تم نشره في الخميس 19 شباط / فبراير 2009. 03:00 مـساءً
معرض «حسن في كل مكان» تجربة فنية خصبة في «35» لوحة

 

 
الدستور ـ إلياس محمد سعيد

"حسن في كل مكان" كان عنوان معرض الفنان الفلسطينيّ الراحل حسن حوراني ، الذي افتتح مساء أول أمس في دارة الفنون ـ مؤسسة خالد شومان باللويبدة. ضم المعرض خمساً وثلاثين لوحة من كتاب "حسن في كل مكان" الذي عكف حوارني على إنجازه خلال السنتين الأخيرتين من حياته ، وذلك في إطار منحة فنية بمدينة نيويورك. ترك حسن مخطوطات الكتاب من دون أن يُنْجًزَ سوى بعضْ مًنْ لوحاته بشكلها النهائيّ. وبرغم ذلك ، رأى مشروعُه النورَ بجهود شقيقه خالد الحوراني ، ومحمود أبو هشهش ، وهو مدير برنامج الثقافة والعلوم في مؤسسة عبد المحسن القطان.

وُلد حسن حوراني في مدينة الخليل بفلسطين عام 1974 ، وتخرج في أكاديمية بغداد للفنون الجميلة بالعراق عام 1997 ، ثم عاد بعدها إلى فلسطين ليعمل مدرساً للفنون بكلية مجتمع المرأة بالطيرة في مدينة رام الله. وفي عام 1999 ، شارك في أكاديمية دارة الفنون الصيفية بإشراف الفنان مروان قصاب باشي.

نال حسن حوراني جائزة الفنان الشاب لعام 2000 ، وذلك عن عمله الإنشائي "منّا وفينا". سافر بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأميركية ليعكف في نيويورك على إنتاج مشروعه الذي لم يكتمل ، ثم عاد إلى فلسطين عام 2003 من أجل أنْ يُتًمَّ الكتابَ وطباعتَه ، غير أنه توفيَ في حادث غرق مأساوي في بحر يافا.

أنتج حسن خلال حياته القصيرة العديد من الأعمال والمشاريع الفنية في مجال الرسم ، والإنشاء ، والفيديو. وأقام معارض عدة ، وشارك في أخرى بعدد من المدن داخلَ فلسطين وخارجها ، ومن بين هذه المدن القدس ، رام الله ، الخليل ، بغداد ، عمَّان ، القاهرة ، نيويورك ، الإسكندرية ، الشارقة ، قطر ، كوريا وبنغلادش.

تكريماً لإبداعه رسماً وكتابةً ، أطلقت مؤسسة عبد المحسن القطان اسم الفنان حسن الحوراني على جائزة مسابقة الفنان الشاب للعامين 2004 و,2006

نُشر عن حسن وأعماله مقالات كثيرة في صحف عربية وعالمية ، كما نُشرت رسومه على نطاق واسع في عام 2004 ، وذلك من خلال مشروع "كتاب في جريدة" الذي تُصدًره كبريات الصحف العربية بالشراكة مع منظمة اليونسكو.

القصص والرسومات واللوحات في كتاب الأطفال "حسن في كل مكان" للفنان حسن حوراني لم تكتمل أبداً ، بسبب رحيله المأساوي في صيف عام ,2003 اللوحات والخطاطات (الاسكيتشات) التي تركها وراءه تأخذنا في رحلة مدهشة ، وتدعونا إلى سفر عبر أزمنة وأماكن مختلفة. ابتدع حسن شخصية عالمية تمجّد الحياة ، وعالم الطبيعة ، وتغوص في التاريخ من دون خوف ، وتجسد حكمة البدوي الذي لا يستقر في مكان ، وبراءة الطفل وغَيْرَتَهُ.

تتبنى شخصية حسن مبدأ التسامح في مواجهتها مع العالم ، داعيةً بذلك الشبابَ وكبارَ السن للانفتاح على العالم ، وإضفاء الجمال على كل ما حولنا: صغيراً كان أم كبيراً. يتبنى حسن فكرة تقبُّل الآخر ، ويضع أساطير جديدة حول زمننا المعاصر لا تظهر من خلال القصص فحسب ، بل تتجسد كذلك عبر الأشكال البصرية ، ومن خلال ملامح الشخصية وحركاتها ، وعبر الفضاءات والأماكن المختلفة في العالم. علاوة على ذلك ، يمتلك حسن الحوراني حًسَّ الفكاهة ، وتراه يُصادق الطيورَ ، والنحل ، والأسماك في البحر ، والوحوش المخيفة. وبرغم أنه غالباً ما يسافر وحده ، إلا أنه يتخذ من كل مكان بيتاً له.

تنتمي شخصية حسن إلى واقعها المحلي ، غير أنها تُمثًّل شخصية الرحّالة العربيّ كما نراها متجلية في التراث: إنه شابّّ جميل الملامح ، يستمتع في كل مكان يجد فيه نفسه ، سواءً أكان مصرَ القديمة ، أم سطحَ منزل في نيويورك: فهو يركب الأمواج ، وتطعمه الطيورُ ، ويطير على دراجته السحرية ، ويجلس على الأسطح ، وكان دائماً ما ينظر تجاه البحر فيرى العالم من خلاله.

أخيراً ، حرية الطيران ورحلة حسن في كتابه "حسن في كل مكان" ، تعبّر عن حلم الفلسطينيين بالحرية ، في ظل سياسة الحصار التي يواجهونها. أمّا المعرض الذي ضم أعماله فنظمته مؤسسة خالد شومان (دارة الفنون) ، ومؤسسة عبد المحسن القطان ، ومسرح البلد. «أوراق فلسفية» كتاب جديد للقاص والكاتب فايز محمود

Date : 19-02-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش