الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أحمد زكي .. في ذكرى رحيله الرابعة

تم نشره في الجمعة 27 آذار / مارس 2009. 03:00 مـساءً
أحمد زكي .. في ذكرى رحيله الرابعة نضال برقان ہ

 

 
في مشوار فني تجاوز ثلاثة عقود من العطاء المتواصل استطاع الفنان الراحل أحمد زكي الذي تصادف اليوم الذكرى الرابعة لرحيله أن يدون اسمه في سجل عظماء السينما العربية. ولعله لو امتلك لغات أخرى غير العربية لكان واحدا من كبار نجوم السينما في العالم ، فقد برع في أداء أدوار متنوعة وقدم أفلاما كوميدية وأخرى تناولت قضايا اجتماعية وسياسية هامة.

ولد أحمد زكي يوم 18 تشرين الثاني 1949 في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية ، والتحق بمعهد الفنون المسرحية بالقاهرة وتخرج فيه عام ,1973 وأثناء دراسته جذب إليه الأنظار بدور صغير في مسرحية "هالو شلبي" أمام الفنانين عبد المنعم مدبولي وسعيد صالح ، ثم ألقت المسرحية الشهيرة "مدرسة المشاغبين" الأضواء على موهبته التي تفجرت فيما بعد في مسرحية "العيال كبرت" ومسلسل "الأيام" الذي جسد فيه حياة عميد الأدب العربي طه حسين.

وفي الاحتفال بمئوية السينما العالمية عام 1996 اختار سينمائيون ستة أفلام قام ببطولتها أو شارك فيها زكي ضمن قائمة أفضل مائة فيلم في تاريخ السينما المصرية ، وهي "أبناء الصمت" و"زوجة رجل مهم" و"البريء" و"أحلام هند وكاميليا" و"الحب فوق هضبة الهرم" و"إسكندرية ليه".

وكان فيلم "أبناء الصمت" الذي أنتج عام 1974 من المحطات الأولى في مسيرته وقام ببطولته الفنان المصري محمود مرسي الذي توفي عام ,2004 ثم جمع زكي ومرسي فيلم آخر هو "سعد اليتيم" الذي أخرجه أشرف فهمي عام ,1985

قدم زكي كذلك أدوارا متميزة في مجموعة من المسلسلات خصوصا حلقات "هو وهي" التي شاركته بطولتها سندريلا الشاشة العربية الفنانة الراحلة سعاد حسني والمسلسل المميز "الأيام" عن حياة عميد الأدب العربي الراحل طه حسين الذي أبدع من خلاله في أداء دور الضرير.

ومن المسلسلات الأخرى التي قدمها "الغضب" و"لا شيء يهم" و"بستان الشوك" إضافة إلى مسلسل إذاعي واحد هو "دموع صاحبة الجلالة" الذي رفض أن يشارك فيه لدى نقله إلى الشاشة الصغيرة.

وقدم زكى في أفلامه قضايا هامة تحمل معالجة لبعض مشاكل المجتمع و أظهر فيها إبداعه من خلال عدة أفلام مثل "الباطنية" و"العوامة رقم "70 و"المدمن" و"البيضة والحجر" و"الهروب" و"أرض الخوف" و"زوجة رجل مهم".

كان زكى عادة ما يقدم الأدوار التي تبهر وتثير الدهشة مثل فيلم "كابوريا" و"البيه البواب" و"البريء" و"مستر كاراتيه" و"سواق الهانم" والتي تمثل مرحلة في المشوار الفني لأحمد زكى وتضمن أيضاً فيلم "النمر الأسود".

اتخذت أعمال زكي مرحلة جديدة في أفلام "إضحك الصورة تطلع حلوة" و"معالي الوزير" وتحدياته الكبرى في تجسيد الزعماء من خلال فيلمي "ناصر "56 والذي أبهر الجميع في ارتداءه للشخصية وكأنه بعث روح الزعيم الراحل من جديد والأكثر إدهاشاً تحوله إلى شخصية الرئيس أنور السادات في "أيام السادات" والتي أداها بتقارب شديد معه أيضاً بالرغم من الاختلاف بين الزعيمين.

قام زكي بتصوير 90 % من فيلم "حليم" وهو مريض و قام ابنه هيثم باستكمال المشاهد الباقية في الفيلم ، وكان يعتبر فيلم "حليم" أهم فيلم في حياته للتشابه الكبير بين حياته الشخصية وحياة عبد الحليم.

أما بدايته مع الجوائز التي تجاوزت الثمانين جائزة محلية وعربية عن أدواره السينمائية فبدأت عام 1979 حيث حصل على أربعة جوائز هي جائزة وزارة الثقافة عن دوره في "العمر لحظة" وشهادة تقدير في نفس العام من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن "شفيقة ومتولي" الذي نال عنه أيضا جائزة مهرجان جمعية الفيلم وهي الجهة التي منحته جائزة ثانية في نفس العام عن دوره في فيلم "وراء الشمس".

كما منحه مهرجان دمشق جائزة أفضل ممثل عن دوره في "زوجة رجل مهم" عام 1986 وهي نفس الجائزة التي نالها عن نفس الفيلم من مهرجان جمعية الفيلم المصرية وفي العام التالي حصل على نفس الجائزة على دوره في فيلم "البريء" ، وفي عام 1988 حصل كذلك على نفس الجائزة من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي عن دوره في "امرأة واحدة لا تكفي".

ومن أواخر الجوائز التي حصل عليها جائزة المهرجان القومي للسينما المصرية عن دوره في فيلم "ارض الخوف" لداود عبد السيد عام 2000 وجائزة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن دوره في فيلم "معالي الوزير" لوحيد حامد عام ,2003



ہ شاعر من أسرة الدستور



nedalburqan@yahoo.com



Date : 27-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش