الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صبحي فحماوي يصدر رواية «قصة عشق كنعانية»

تم نشره في الأحد 29 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
صبحي فحماوي يصدر رواية «قصة عشق كنعانية»

 

 
عمان - الدستور

صدرت عن دار الفارابي اللبنانية ، رواية صبحي فحماوي الخامسة (قصة عشق كنعانية) والتي تعتبر أول رواية تصور عالماً من العشق والخصب الكنعاني الذي يمثله بعل ، والمحبة الطاهرة التي تمثلها عناة ، والكراهية التي ينفذها موت ، والزراعة والصناعة والتجارة آنذاك ، عندما كان البحر المتوسط بحيرة كنعانية..وفي الرواية نتعرف على العشيرة ، التي ما تزال سطوتها ماثلة حتى يومنا هذا ، وعلى عشتار - البغي المقدسة ، ونطارد مع شخصياتها في بلاد كنعان الواصلة من حماة شمالاً ، وحتى بلاد الأمازيغ في المغرب العربي ، ونسعد بعشقهم ونحضر أعراسهم ، وترعبنا صراعاتهم المؤدية إلى موت لا يرحم،.

وفي الرواية نقرأ: "...في الليل ، كان الأمير دانيال يتقلب مستغرقاً في أحلامه الوردية بالأميرة فرح ابنة ملك أورسالم ، وكان طيلة الوقت يركض معها في غابات خضراء ، وخيول سابحة في فضاء رحب تركض معهما وتسابقهما ، وأحياناً تقترب منهما وتحاصرهما من كل اتجاه ، وكان يمسكها من يدها الرقيقة المستسلمة ليده القوية الشابة ، ويكاد يطير بها في السماء ، ويختفي معها بين الغيوم.. بينما قميص نومها الحريري الشفاف يتماوج مع الريح العاتية ، وهي تركض معه ملهوفة أينما اتجه ، وأحياناً يجدان نفسيهما يتماهيان معاً في جسد واحد ، يلفه قميصها الطويل الهفهاف ، وأحياناً تطل عليه من شباك غرفة نومها في العلية ، فيتسللان في السراديب ، وعندما تشتد العتمة ، تضيء عليه بنورها العناتي الطاهر ، وتنبلج بدرية ربة الصباح ضاحكة...

جلست الأميرة فرح مقابلة لدانيال على مائدة الإفطار ، وراحت تقدم له فطيراً ساخناً ، ملتوتاً بزيت زيتون ، فتدهنه بالزبدة ، وتغمسه بعسل النحل ، ثم تطعمه بيديها الرقيقتين ، وفي كل لحظة ، تضع في فمه حبة لوز جاف مقشر ، فيأكل بشهية لم يشعر بها من قبل ، رغم اضطراره للانطلاق سريعاً إلى مهمته ، كي يحفظ موكبه من قُطّاع الطرق الليليين ، إذ أنه بهذا التأخير قد يصل من أورسالم إلى ريحا في الليل البهيم ، ولكن أمامه الآن سحر وجاذبية ، تضطره إلى التباطؤ في تناول طعامه..".

Date : 29-03-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل