الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يقام في ساحة قصر الثقافة : دور نشر عربية ورواد لمعرض عمان الدولي التاسع للكتاب اكدوا تميزه هذا العام

تم نشره في السبت 26 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
يقام في ساحة قصر الثقافة : دور نشر عربية ورواد لمعرض عمان الدولي التاسع للكتاب اكدوا تميزه هذا العام

 

 
الدستور - هيام ابو النعاج
التظاهرة التي تعيشها عمان هذه الايام المتمثلة بمعرض عمان الدولي التاسع للكتاب والذي تنظمه امانة عمان بالتعاون مع اتحاد الناشرين الاردنيين في ساحة قصر الثقافة يمكن ان يعبر حقيقة عن الاحتفاء بالكتاب على كافة صنوفه وانواعه.
"الدستور" عبر هذا الاستطلاع استوضحت اراء دور النشر العربية المشاركة في هذه التظاهرة اضافة الى رواد المعرض حول هذه الفعالية ومدى الاقبال:

السيد خالد قبيعه (رئيس مجلس المعارض العربية والدولية) قال: معرض عمان الدولي التاسع للكتاب احدث نقلة نوعية بدورته الحالية من حيث التجهيزات المختلفة الخارجة عن خبرة الدورات الماضية من حيث اختيار المكان، ومن اهم الانجازات هو بناء القاعة التي اصبحت ملكا للاتحاد الاردني بالاضافة الى تقسيم الممرات والستاندات الداخلية فيها خبرة ولمسات فنية ومن ناحية اخرى الاقبال على المشاركة ايضا مختلف والاقبال على اقتناء الكتاب كان من اليوم الاول له نتيجة ايجابية.
واضاف قبيعة ان مفهوم القارىء العربي على اساس تخفيض الاسعار والحضور للزائرين ولهذا كان مميزا من اليوم الاول لدرجة اننا اوقفنا دخول الزائرين للمعرض في الساعة الثانية عشرة ليلا في اليوم الاول وهذا الانجاز الذي نعتبره نقلة نوعية، من حيث ترتيب العناوين المحلية الكتاب السياسي الذي يعالج القضايا العربية كان بالمرتبة الاولى بالمبيعات بالاضافة الى الرواية العربية والعالمية والكتاب الجامعي والمرجع للمادة العلمية اما الاقبال على كتاب الطفل فكان ضعيفا على رأي العارضين وممكن ان يعود هذا الى عدم توفير الوقت الكافي للاهل لحضور ابنائهم الى المعرض، والحدث المهم ضمن فعاليات المعرض اقامة الدورة الخامسة لمديري المعارض العربية للكتاب واهم بند على جدول الاعمال والذي اخذ وقتا طويلا للنقاش هو تطبيق آلية الحماية لحماية الملكية الفكرية والادبية التي تستفحل في الوطن العربي من حيث تزوير الكتب مما يشكل عائقا كبيرا للمبدعين والمؤلفين والمفكرين العرب، مع العلم انه منذ تأسيس اتحاد الناشرين العرب كان ولا يزال الهم الاساسي الدفاع عن حقوق المولفين، وايضا وضمن جدول اعمال المجلس تم تثبيت مواعيد اقامة المعارض العربية للعامين 2003 - 2004 بحيث لا تتضارب تواريخها مع بعضها علما ان المعارض المعتمدة لهذا المجلس تبلغ 16 معرضا عربيا معرض عمان الدولي للكتاب »الاردن، سوريا، لبنان، مصر، السعودية، قطر، البحرين، عُمان، الامارات، الشارقة، ابو ظبي، تونس، المغرب، الجزائر، اليمن، الكويت، فلسطين.

خالد بلبيسي (مدير معرض عمان الدولي) قال: بحكم كون عمان عاصمة للثقافة العربية كان هناك اهتمام بالغ بمعرض الكتاب الدولي التاسع من عدد من المؤسسات الرسمية التي ساندت اتحاد الناشرين الاردنيين لاقامة معرض مميز للكتاب في الاردن وقد زامن اقامة المعرض انعقاد مؤتمر وزراء الثقافة العرب وكذلك انعقاد المؤتمر الخامس لمديري المعارض العربية في الاردن، الاعداد للمعرض استغرق وقتا طويلا وجهدا كبيرا كي يظهر بالصورة التي ظهر عليها الان وها هو الان معرض عمان الدولي يقفز قفزة نوعية من حيث التنظيم والادارة وحجم المشاركة العربية والمحلية والتغطية الاعلامية التي انعكست جميعها على الاقبال الواضح من الجمهور لزيارة المعرض ونأمل ان يستمر هذا الاقبال وتكلل هذه الجهود الكبيرة بالنجاح والتوفيق وقد ابدى الضيوف العرب اعجابهم الشديد وخرجوا بانطباع طيب عن هذا المعرض بكافة تفصيلاته ونأمل ان يستفاد من هذه التجربة في الاعوام القادمة ويصبح معرض الكتاب في الاردن في طليعة المعارض العربية في ارجاء الوطن العربي.

السيد ناصر علي عاصي (دار المؤلف بيروت) قال: نشارك بكافة المعارض العربية والدولية المعتمدة من الناشرين العرب بالاضافة الى مشاركتنا بمعارض عالمية، وحديثا وقبل عمان مباشرة كان لنا مشاركة في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.
واضاف: اننا نجد ضرورة للمشاركة في المعارض للتواصل مع القارىء بشكل عام، اما بالنسبة لمعرض عمان فهو يحظى هذه السنة بحدثين الاول ان عمان عاصمة للثقافة العربية 2002 وهناك الكثير من النشاطات نجد ضرورة المشاركة بها، وبالتالي معرض عمان الدولي التاسع للكتاب له وقع خاص وهام على صعيد المعارض العربية التي تقام فكل معرض له خصوصيته وعمان عمليا يهتم فيها القارىء بزيارة المعارض والتزود بالكتب لوجودها في مكان واحد بكافة عناوينها ومواضيعها مع العلم بحصول المواطن على حسومات تصل الى 25% وتكون فرصة لشراء الكتب، وهذا واضح من حيث الاقبال الذي لمسناه منذ اليوم الاول ونأمل الاستمرار على هذا النحو.

السيد رشيد جبوج (مدير معرض المغرب، الدار البيضاء) قال: لقد اثلج صدري ما وجدته من الشباب المتحمسين بتنظيم المعرض بالمستوى الدولي حيث وفروا له وسائل النجاح وفي مقدمتها الحضور المتميز للناشرين العرب والعناوين المتنوعة للمعروضات التي تغطي كافة ميادين المعرض والثقافة والفنون، اما المستوى الثاني الذي يبرز في هذا المعرض هو الموقع حسب ما بلغنا بذل فيه اعضاء اتحاد الناشرين الاردنيين جهدا كبيرا على مستوى التصور والانجاز بحيث توصلوا الى اقامة خيمة جميلة للكتاب قد تكون من مميزات هذا المعرض، المستوى الثالث يتعلق بتوفير وسائل اقبال الجمهور على هذا المعرض واول هذه الوسائل الدعاية المكثفة والانفتاح على وسائل الاعلام المختلفة التي تقوم بجهد مشكور على خدمة الثقافة والكتاب.
السيد عمر حلمي الغول (مدير معرض فلسطين) قال: اشارك في معرض عمان الدولي لاول مرة ومن خلال المعلومات المتوفرة لدي عن معرض عمان للكتاب كمدير معرض، شكل هذا المعرض قفزة نوعية في تجربة معارض الكتاب في الاردن من حيث التنظيم والتحضير والبنية التحتية وبالتأكيد الادارة متميزة كما لمست ايضا من الناشر الاردني ودور النشر العرب الذين شاركوا سابقا في معارض الكتاب الامر الذي يثلج القلب ويبعث على الارتياح الذي يشير الى ان الجهات والمؤسسات المعنية بالكتاب وبالثقافة عموما قد أولت هذا الحدث الاهمية والمكانة التي تستحقها، واتمنى على الاخوة في اتحاد الناشرين وادارة معرض عمان الدولي النجاحات والتقدم والسعي الاكثر لتطوير ادائهم لخدمة الكتاب والثقافة.
وبالنسبة للاقبال على المعرض ما يزال في بداياته الا ان هناك اقبالا جماهيريا مقبول بالمعايير النسبية ومن خلال استفساراتي للاخوة الناشرين لمست الارتياح لديهم من حجم الاقبال والمبيعات لكن هذا لا يمنع من القول ان مثل هذه التظاهرة تحتاج الى حملة اعلامية اعلانية كبيرة لتحفيز كل مواطن لزيارة معرض الكتاب لا سيما ان كل مواطن بحاجة للكتاب الذي يرغب ويريد واجنحة المعرض تحمل كل ما يحتاج اليه المواطن، واتمنى للايام القادمة الاقبال على اعلى مستوى لان هذا المعرض يقام كل عامين مرة.

د. حامد الحربي (جامعة ام القرى مدير معرض المملكة العربية السعودية) قال: اشتملت مشاركة المملكة العربية السعودية على عدة اجنحة هي: دارة الملك عبدالعزيز وزارة التعليم العالي »مكتبة الملك فهد الوطنية« وزارة الخدمة المدنية، جامعة الملك عبدالعزيز، مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، الرئاسة العامة لرعاية الشباب، جامعة ام القرى بمكة المكرمة، وجامعة الملك سعود بالرياض، وجميع هذه المشاركات اتت لاهمية معرض عمان التاسع للكتاب وبرأينا لها طابع خاص ومميز وهذا رأي جميع من ساهم في المشاركة في هذا المعرض من المملكة العربية السعودية لاننا نتواجد في بلدنا وبين اهلنا، واضاف: في الحقيقة لم نتوفع هذا الاقبال المميز خاصة في اليوم الاول كما سعدنا جدا بأن بعض الاخوة السعوديين الزوار للمملكة الاردنية الهاشمية حضروا لاقتناء الكتب لاسعارهاالمميزة والمناسبة بالنسبة للمشتري كما ان هناك اقبالا واضحا للقارىء الاردني وغيرهم من الدول العربية يميلون الى المطالعة والثقافة العامة بشكل ملحوظ، وكل ما نتمناه هو الازدهار الدائم للاردن وان تتكرر هذه المناسبات والتعاون وتبادل الخبرات بين ابناء البلاد العربية حيث تربطهم روابط كثيرة وكبيرة وهم اهل الحضارة الاصيلة واهل السلام والعدل.

السيدحسن مسعود سالم الهاشمي (مدير معرض الامارات العربية المتحدة) قال: تشارك دولة الامارات بمعرض الكتاب بهدف تعريف الجمهور الاردني الشقيق بالانتاج الثقافي لابناء دولة الامارات العربية المتحدة بالاصدارات الواسعة الانتشار بشتى وسائل المعرفة كما تهتم دولة الامارات بثقافة الطفل لمختلف الاعمار بقصص بسيطة تتمثل في هيئة انجال الشيخ هزاع بن زايد وهذه الهيئة الرائدة في الوطن العربي والمهتمة بنشر ثقافة الطفل باقلام صفوة المفكرين والادباء العرب.
كما يضم جناح دولة الامارات اصدارات 35 دار نشر حكومية واهلية بما فيها اصدارات وزارة الاعلام والثقافة في الدولة.
ومن الاهداف التي تشارك فيها الدولة في هذا المعرض تعريف الحضور باعداد اصدارات مختلفة لمكتبات الجامعات والكليات وجميع المدرس بتنفيذها دون مقابل لتشجيع انتشارها.
اضافة الى اصدارات المجمع الثقافي واصدارات مركز زايد للتنسيق والمتابعة ومركز الامارات للدراسات واتحاد كتاب وادباء الامارات.

فرح بغدادي (زائرة للمعرض طالبة في الجامعة الاهلية) قالت: تجولت في اغلب المواقع للبحث عن كتب تتعلق بدراستي وبعض الكتب العامة لكن مع الاسف لم اجد الا القليل من الكتب التي تتعلق بالكتب التي تحتفي بالفنون الجميلة، اما المعرض فهو بشكل عام يتميز بعدة امور اهمها بتعدد دور النشر والترتيب المميز والمساحة الواسعة غير المتوقعة بهذا الشكل وهناك المام بكل المواضيع الخاصة بالطفل والتركيز على الكتب الدينية والكمبيوتر وجميل جدا ان نرى مثل هذا العرس الثقافي الجميل في الاردن لاول مرة.

الطالبة سهيلة عبدالقادر (طالبة في جامعة العلوم التطبيقية) قالت: هدفي الاول من زيارة معرض مميز كمعرض عمان الدولي، القراءة والبحث عن بعض الكتب الخاصة بدراستي واضافت استطيع القول بأن المجال مفتوح لمشاهدة العديد والمتنوع وهناك زخم سواء بالادبيات والسياسة والرواية واغلب المعروضات المتوفرة تشجع للاقتناء والقراءة.
اما الطالبة ريم نصار سنة ثانية (جامعة العلوم التطبيقية) قالت: لا شك ان المعرض مميز جدا ويضم العديد من دور النشر العريقة والكتب المتوفرة مهمة وقيمة ودون اي مبالغة اشعر بها تقول للزائر اقرأني لاهميتها ولزيارتي للعديد من المعارض ارى ان الحضور متميز كثيرا عن المعارض السابقة.
المهندس حيدر علي (مجموعة اوس الصناعية) قال: اتت زيارتي للمعرض للبحث عن الكتب العلمية التي تخص الكتب الهندسية في اختصاص الالكترونيات والحاسبات، اما بالنسبة للمعرض فلا شك انه مميز بالتنظيم والمساحة الشاسعة ويطغى على اغلب الدور الطابع الديني ويضم الكثير من الكتب الغنية بالبحث عن كل ما يطلبه الزائر وقد قمت بجولة خاصة للمعارض الاردنية وبالاخص الالمانية باعتبارها من اهم الدول الاوروبية الصناعية واتمنى لهذا المعرض الدوام والازدهار.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل