الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يعقدها منتدى الفكر العربي: `ندوة الثقافة العربية الاسلامية` تناقش اعادة اكتشاف الذات وآليات الاختراق الثقافي

تم نشره في الخميس 19 كانون الأول / ديسمبر 2002. 03:00 مـساءً
يعقدها منتدى الفكر العربي: `ندوة الثقافة العربية الاسلامية` تناقش اعادة اكتشاف الذات وآليات الاختراق الثقافي

 

 
عمان - الدستور - واصلت ندوة »الثقافة العربية الاسلامية أمن وهوية« اعمالها امس في فندق المريديان وترأس جلسة العمل الثالثة فيها الدكتور مهدي الحافظ رئيس الجمعية العربية للابحاث الاقتصادية، وهي ندوة يعقدها منتدى الفكر العربي برعاية سمو الامير الحسن بن طلال رئيس المنتدى.
واستعرض د. كمال عبداللطيف من شعبة الفلسفة بكلية الاداب بالرباط في المغرب في ورقة له بعنوان »الثقافة العربية الاسلامية والغرب« اعادة اكتشاف الذات التاريخية في تحولها، مشيرا الى الامن والهوية، بأسئلة عديدة تبدأ من استحضاره لمفهومي الامن والهوية وهما يضمران مواقف وتصورات فكرية تروم تحصين الذات وحمايتها.
واضاف ان نوعية الصراع السائد في العالم اليوم تقتضي العمل في الجبهة الثقافية بالصورة التي تؤمن حماية الذات من غزو ثقافي حاصل يتمم المعارك الحربية بآليات الاختراق الهادف الى تدمير المكون الثقافي وهو مكون مركزي من مكونات الهوية.
ثم تطرق د. سليمان البدور رئيس جامعة آل البيت في ورقته الى عناصر تحديد اللقاء بين الشعوب وان هناك نوعين من اللقاء بين الشعوب يتحكمان في العلاقات بينها الاول واللقاء الثقافي الحضاري الذي ينبني على تبادل الخبرات العلمية والثقافية وتحكمه الافادة المتقابلة، والثاني اللقاء التاريخي وهو لقاء تتحكم في صياغته المصالح الاقتصادية والجيواستراتيجية والتوسع الحدودي. وهو في هذا كله سبب الصراع والحروب التي تملأ اخبارها كتب التاريخ، وميزة هذا النوع من اللقاء بين الشعوب انه عدواني وعصيب.
واشار الى ان ابقاء هذين النوعين من اللقاء بين الشعوب في الذهن سيمكننا من فهم علاقة العربي من الناحية الثقافية والحضارية بالجوار والتي كانت مبنية على هذين النوعين من اللقاء.
من جانبه قال د. محمد الرميحي امين عام المجلس الوطني للثقافة والاداب والفنون سابقا في دولة الكويت لـ »الدستور« ان ازمة الثقافة العربية المعاصرة هي »انظر الى الخلف« والانتقاء من التاريخ والعودة للنصوص بشكل انتقائي ودون »نقد«.
واضاف قائلا اننا سنظل ضمن الثقافة العربية الاسلامية المعاصرة في مكاننا نشعر بالازمة ولا نرى مخرجا وقد قيل كلام مهم وجاد في الندوة ولكنه غير منهجي او بالاحرى لم يمنهج فاخذتنا جولة من الافكار الى الامام واخرى جرتنا الى الخلف واكد انه بدون حرية التفكير لا توجد آفاق للتغير.
اما الجلسة الرابعة فقد ترأسها د. علي عتيقة امين عام المنتدى سابقا وكانت عبارة عن دائرة مستديرة حول الثقافة العربية الاسلامية نحو رؤية جديدة ثم تحدثت د. رفيعة غباش رئىسة جامعة الخليج العربي في البحرين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش